معلومات طبية

هل مسمار القدم خطير وكيفية الوقاية منه

هل مسمار القدم خطير وكيفية الوقاية منه

هل مسمار القدم خطير وكيفية الوقاية منه، إن مسامير القدم عبارة عن طبقة قاسية وسميكة من الجلد تنتج عن الاحتكاك والضغط، وعادة ما تبدو المسامير قبيحة على القدمين أو أصابع القدمين أو اليدين.

كما أنه يسبب عدم الراحة والألم وهو من أخطر الأمراض الجلدية التي تصيب القدمين، حيث إنه لا ينتقل بالعدوى، بل من خلال العادات السيئة التي نتبعها.

مسمار القدم

هو عبارة عن نتوء صغير مستدير مؤلم على الجلد مع طبقة سميكة وقاسية من الجلد الميت محاط بالجلد الملتهب، وغالبًا ما يظهر على باطن القدمين، خاصةً على باطن أصابع القدم على جانبي أو كعب القدم، بالإضافة إلى احتمالية ظهور راحة اليد أو الركبتين على باطن القدم.

هناك نوعان منه: مسمار القدم الصلب، والذي يظهر في المناطق ذات الجلد السميك، مثل المناطق العظمية، ومسمار القدم الطري، والذي يظهر في المناطق الرطبة بين أصابع القدم، وتزداد احتمالية إصابة النساء به أكثر من الرجال، وتجدر الإشارة إلى أن مسامير اللحم ناتجة عن الضغط والاحتكاك على الجلد لحماية الأعضاء الداخلية في تلك المنطقة، بالإضافة إلى عوامل كثيرة، مما يزيد من خطر الإصابة.

هل مسمار القدم خطير؟

لا يعد خطيراً في الحالات العادية، حيث أنه كما ذكرنا هو مجرد رد فعل لجلد قدمك للضغط المستمر عليه، ولكن هناك بعض الحالات الاستثنائية التي يمكن أن تكون فيها خطير، وفي هذه الحالات يجب عليك أخبار طبيبك على الفور:

  • إذا كنت مصابًا بداء السكري: يمكن أن يكون لمشاكل القدم لدى مرضى السكري عواقب وخيمة.
  • إذا كان لديك جهاز مناعي ضعيف: في هذه الحالة، يمكن أن يصاب المسمار بسهولة بالعدوى.
  • إذا كان المسمار مؤلم جدًا: فقد تكون عدوى بكتيرية وتحتاج إلى مضاد حيوي، أو قد تكون كبيرة جدًا وتحتاج إلى إزالتها.

أعراض ظهور مسمار القدم

تتضمن علامات وأعراض الإصابة بمسمار القدم ما يلي:

  • سماكة الجلد وظهور مناطق سميكة من الجلد.
  • نتوءات مستديرة مدببة تظهر على الجلد.
  • ألم وجفاف وتقشر الجلد.
  • ألم في المنطقة المصابة من المشي أو أي نشاط آخر.

أسباب ظهور مسمار القدم

تكون أسباب ظهور مسمار القدم نتيجة لعدة عوامل مؤثرة، وهي كالتالي:

  • عرّض المنطقة لشيء يسبب الاحتكاك والضغط.
  • ارتداء أحذية ضيقة جدًا بحيث لا تتناسب مع شكل القدم.
  • ارتداء أحذية فضفاضة للغاية؛ مما يسبب المزيد من الاحتكاك.
  • ارتداء الجوارب الخاطئة.
  • عدم ارتداء الجوارب.
  • المشي حافي القدمين يؤدي باستمرار إلى سماكة الجلد.
  • ممارسات متكررة مثل الركض أو المشي بطريقة معينة.
  • تؤدي الشيخوخة إلى استنفاد الأنسجة الدهنية، مما يؤدي بدوره إلى زيادة احتمالية تكوينه.

يمكن أن تظهر أيضًا على اليدين، على الرغم من أنها أكثر شيوعًا على القدمين، والتي تنتج عن استخدام أدوات معينة بدون قفازات وبالتالي تسبب احتكاكًا مستمرًا في تلك المنطقة، ويمكن أن تظهر المسامير على الأصابع والركبتين والمرفقين نتيجة للاحتكاك، كما يمكن أن تزداد مشاكل القدم مع مشاكل الآخرين في القدم، بما في ذلك يتضخم النتوء العظمي للإبهام.

علاج مسمار القدم

يمكن علاج مسمار القدم بالطرق التالية:

كشط المسمار

يمكن القيام بذلك عن طريق كشط الجلد برفق من خلال:

  • انقع المسامير في ماء دافئ لمدة عشر إلى خمس عشرة دقيقة لتنعيم الجلد.
  • قم بكشط الجلد الميت المحيط بالمكان المصاب، ويمكن القيام بذلك بفرشاة القدم، أو حجر الخفاف، أو المبرد، للمساعدة في التخلص من طبقات الجلد الميتة.

المنتجات التي لا تستلزم وصفة طبية

يمكنك التخلص منه باستخدام المنتجات التي لا تحتاج إلى وصفة طبية وأشهرها حمض الساليسيليك الذي يساعد على تكسير خلايا الجلد، وبالتالي يساعد في عملية إزالته بسهولة، كما يمكن استخدام المنتجات المحتوية على الحمض وتطبيقه مباشرة على الجلد.

لكن يجب ألا يغيب عن البال أن الأشخاص ذوي البشرة الحساسة أو الذين يعانون من مشاكل في الجلد والدورة الدموية يجب عليهم استشارة الطبيب قبل استخدام حمض الساليسيليك، كما يجب عليه التأكد من عدم وجود علامات تهيج أو حرقة على الجلد وأنهم توقف عن استخدام الحمض.

استخدام مرطب للبشرة

يمكن أن يساعد استخدام المرطبات وكريمات البشرة في التخلص منه وخاصة المنتجات التي تحتوي على حمض الساليسيليك الذي يكسر بروتين الكيراتين الذي يعد مكونًا رئيسيًا في الذرة والجلد الميت المحيط بها، وتجنب استخدام هذا الحمض من قبل مرضى السكر أو الأشخاص الذين يعانون من ضعف الدورة الدموية أو هشاشة الجلد.

استخدام اللصقات

يمكن إزالة مسمار القدم باستخدام اللصقات المخصصة لذلك، وهي تكون عبارة عن ضمادة توضع على القدم، ولكن يجب تجنب أي خدش أو قطع، حيث يمكن أن يؤدي إلى إصابة خطيرة في الأنسجة المحيطة بالمسامير.

الجراحة

الجراحة هي واحدة من العلاجات التي نادرًا ما تستخدم، ويمكن استخدام الجراحة لإزالة النسيج من القدم إذا كنت ترغب في تخفيف الضغط الذي يسببه، بينما تتضمن الجراحة خدش العظم الأساسي أو تصحيح التشوهات التي تسبب ضغطًا أو احتكاكًا غير ضروري في الجلد.

استخدم الوصفات الطبيعية

يمكن استخدام الوصفات الطبيعية لعلاج مشكلة مسمار القدم، وهذه الوصفات كما يلي:

  • خل التفاح: يعمل خل التفاح مثل حمض الساليسيليك الموجود في بعض المنتجات الموضعية للمساعدة في ترخية وإذابة الجلد السميك، لذلك يمكن استخدامه مع قطعة قطن ويجب استخدامه بحذر، وتجنب ملامسة الخل لخلايا الجلد السليمة لتجنب تهيج الجلد ويستخدم لعلاج مرضى السكر ومن المهم إيقافه إذا تحول الجلد إلى اللون الأحمر أو كان يعاني من الحكة.
  • الليمون: الحمض الموجود في الليمون يساعد في القضاء من المسمار، ويمكن استخدامه باستخدام قطعة من قشر الليمون ووضعها على ثنايا الساقين ولف المنطقة بضمادة وارتداء جورب قطني طوال الليل والعلاج يستمر حتى يذهب المسمار.
  • زيت الخروع: يمكنك وضع بعض زيت الخروع على ثنية قدمك للتخلص منه عن طريق وضع الزيت وضمادة لاصقة وارتداء الجوارب السميكة.
  • صودا الخبز: يمكنك عمل عجينة بالماء وصودا الخبز، وتطبيقها على المسمار، وفركها على المكان برفق.

طرق الوقاية من ظهور مسمار القدم

يمكن أن تساعد الإجراءات التالية في تقليل مخاطر الإصابة بمسمار القدم:

  • اغسل قدميك كل ليلة بالماء والصابون باستخدام فرشاة تنظيف.
  • بعد غسل وتجفيف قدميك جيدًا، ضع مرطبًا، كما إنه لا ينصح باستخدام غسول الجسم حيث يمكنك شراء مرطبات القدم.
  • ارتدِ جوارب وأحذية مريحة ولا تحتك بجلدك.
  • تخفيف أي ألم في الساق أو تهيج الجلد أثناء تطوره.
  • قم بزيارة طبيب أقدام بانتظام.
  • قصي أظافرك بشكل مستقيم، وليس عند الزوايا أو الحواف.
  • استخدم مبرد أو حجر الخفاف وقم بإزالة الجلد الصلب.
  • استخدم بودرة التلك لمنع التعرق.

وهكذا نكون قد وصلنا إلى ختام مقالنا حيث أجبنا لكم في مقالنا عن سؤال هل مسمار القدم خطير وكيفية الوقاية منه، كما أوضحنا أعراض ظهور مسمار القدم، وأسباب ظهور مسمار القدم.

السابق
افضل ماسك للعين للتخلص من الهالات السوداء
التالي
البصل لعلاج مسمار القدم حقيقة ام خيال؟