كتب وروايات

من خطوات القراءة المتعمقة التسميع

من خطوات القراءة المتعمقة التسميع

من خطوات القراءة المتعمقة التسميع، يرى البعض أن التركيز على الاستيعاب أهم بكثير من الحفظ والتسميع، ومع ذلك يمكن أن يشوب هذا الاعتقاد بعض المفاهيم الخاطئة، حيث أن القدرة على حفظ المعلومات وتسجيلها وتدوينها بشكل مباشر وسريع في العقل هي من أهم المهارات التي تدل على الذكاء وقوة الملاحظة، وهي أحد أشكال استراتيجية زيادة الانتباه والفهم وبالتالي التركيز على الفهم سواء الحفظ والتسميع.

من خطوات القراءة المتعمقة التسميع

يعتبر طريقة التسميع هي إحدى الطرق القديمة المستخدمة في التدريس التربوي، وبمساعدتها يلفت المعلم الانتباه إلى مهارة الشخص المتعلم في حفظ مادة معينة ومحددة من مادة تعليمية مقررة، مثل حفظ الآيات والقرآن الكريم والشعر أو حفظ قواعد وقوانين العلم واللغة، وفيما يلي أهمية التسميع:

  • التسميع يعمل على الكشف عن نقاط ضعفك وأخطائك وهي مرآة لذاكرتك.
  • التسميع وسيلة فعالة لترسيخ المعلومات وزيادة القدرة على الحفظ لفترة أطول، كما أثبتت التجارب ما يلي:
    • بعد الانتهاء من القراءة، لن تتذكر أكثر من 55٪ مما قرأته.
    • بعد يوم واحد من القراءة، لا يمكنك تذكر أكثر من 25-30٪ مما قرأته.
    • بعد أسبوعين، لا تتذكر أكثر من 10٪ مما قرأته.

طريقة التسميع

فيما يلي سنعرض لكم طرق التسميع، وهي كما يلي:

إقرأ أيضا:من خطوات القراءة المتعمقة المراجعة

التسميع الشفهي

  • إذا كنت تسمع بنفسك، فمن المهم جدًا الرجوع إلى الكتاب في الأجزاء التي لست متأكدًا منها.
  • التسميع مع زميل أو شخص آخر أفضل من التسميع لنفسك.
  • التسميع الشفوي، إذا حدثت في شكل مناقشة ومحاولة لشرح الكتاب، أفضل بكثير.

التسميع الخطي

  • بعض الأشخاص يعملوا على كتابة الكتاب بأكمله، ولكن هذا ليس هو المقصود بالتسميع الخطي، ولكن يكفي كتابة القواعد المهمة ونقاط وقوانين.
  • عند الكتابة للتسميع، لا تقلق بشأن تحسين الخط أو احتساب الاختصار في المقالة، ولكن اكتب بسرعة بخط كبير وبخط عريض، فلن يحاسبك أحد على ذلك وبالتالي ستعتاد على الشجاعة لكتابة وتصحيح الأخطاء.

فوائد التسميع

من فوائد التسميع ما يلي:

  • يعتبر الشعور بأنه سيسمع نفسه حافزًا لمحاولة التذكر.
  • تكرار ما تم قراءته أو تعلمه بعد الفهم والاستيعاب يساعد على توحيد المعلومات.
  • يُظهر مقدار ما حققه ومقدار ما فاته أو ما كان صعبًا عليه، فيزيد تركيزه وتكراره.
  • التسميع مرة واحدة أفضل من عدة مرات، حيث أن التسميع توفر الوقت والجهد وتؤدي إلى نتائج مضمونة.
  • التسميع ينتج تغييراً يبتعد عن الملل الناتج عن القراءة المستمرة أو المتكررة.
  • التسميع تقدير للذات، وفيها يعرف الشخص نقاط قوته وضعفه، فيركز بعدها على ما لا يعرفه حتى يتقنه.

مهارات القراءة العميقة

من خلال القراءة العميقة، نمر بسلسلة من العمليات المعقدة التي تؤدي إلى الفهم، والتي تشمل التفكير الاستنتاجي، والمهارات المماثلة، والتحليل النقدي، والاستدلال والفهم، ويستغرق الأمر من القارئ المتمرس ثانية واحدة لإكمال هذه العمليات؛ حيث تتطلب القراءة من الناس الدعوة لتنمية المهارات.

إقرأ أيضا:من خطوات القراءة المتعمقة طرح الاسئلة

ليكونوا على علم وإدراك تام للعالم من حولنا على عكس مشاهدة التلفزيون أو الانخراط في الأوهام الأخرى المرتبطة بالترفيه والأحداث الزائفة، فإن القراءة العميقة ليست ملاذًا بل اكتشافًا وإبداعًا، وتتمثل إحدى فوائد القراءة المتعمقة في أنها توفر فرصة لمعرفة كيف نشعر جميعًا تجاه العالم وقصصنا المتطورة، حيث نجد حكايتنا وقصصنا الخاصة تتكشف في لغة وصوت الآخرين.

إقرأ أيضا:تعريف الكتابة الوظيفية

الكتابة والقراءة المتعمقة

أولاً تعمل الكتابة على منع الإنسان من النوم، وثانيًا القراءة إذا كانت نشطة تميل إلى التعبير عنها بالكلمات شفهيًا أو مكتوبًا، والكتاب المميز عادة ما يكون كتاب التفكير، حيث أن الكتابة تساعدك على تذكر الأفكار التي لديك أو الأفكار التي عبر عنها الكتاب.

وإلى هنا نكون قد وصلنا إلى ختام مقالنا الذي تعرفنا فيه على موضوع من خطوات القراءة المتعمقة التسميع، حيث أن القدرة على حفظ المعلومات وتسجيلها وتدوينها بشكل مباشر وسريع في العقل هي من أهم المهارات التي تدل على الذكاء وقوة الملاحظة.

السابق
من خطوات القراءة المتعمقة طرح الاسئلة
التالي
استراتيجية زيادة التركيز والفهم التلخيص