الإسلام

تصرفات الشخص المسحور

تصرفات الشخص المسحور

تصرفات الشخص المسحور، السحر من الأمور التي يعاني منها بعض الناس لان بعض البشر يلجأون إلى السحر لإيذاء الآخرين لسبب أو لآخر، هذا ما سنتعرف عليه في هذا المقال.

السحر في الإسلام

لقد اهتم الإسلام بموضوع السحر، وأعطاه حيزاً واسعاً من أحكامه، وقد عُرّف السحر بلغة خُلِقَت فيها كل مسألة ومفهوم آخر يخفي أسبابه، حيث يأخذ مسار التمويه والخداع أكثر من الواقع، وأصل السحر ينبع من إبعاد الشيء عن حقيقته، وكأن الساحر قد زور الحقيقة وجعلها مختلفة عن حقيقتها، وفي اصطلاح الشريعة خداع وخيال وعزائم وعقدة تؤثر في أجساد الناس وقلوبهم، وتسبب المرض والقتل، وتفرق بين الزوج والزوجة، وأمر الله تعالى في كتابه:

“وَاتَّبَعُوا مَا تَتْلُوا الشَّيَاطِينُ عَلَى مُلْكِ سُلَيْمَانَ وَمَا كَفَرَ سُلَيْمَانُ وَلَكِنَّ الشَّيَاطِينَ كَفَرُوا يُعَلِّمُونَ النَّاسَ السِّحْرَ وَمَا أُنْزِلَ عَلَى الْمَلَكَيْنِ بِبَابِلَ هَارُوتَ وَمَارُوتَ وَمَا يُعَلِّمَانِ مِنْ أَحَدٍ حَتَّى يَقُولا إِنَّمَا نَحْنُ فِتْنَةٌ فَلا تَكْفُرْ فَيَتَعَلَّمُونَ مِنْهُمَا مَا يُفَرِّقُونَ بِهِ بَيْنَ الْمَرْءِ وَزَوْجِهِ وَمَا هُمْ بِضَارِّينَ بِهِ مِنْ أَحَدٍ إِلَّا بِإِذْنِ اللَّهِ وَيَتَعَلَّمُونَ مَا يَضُرُّهُمْ وَلا يَنْفَعُهُمْ وَلَقَدْ عَلِمُوا لَمَنِ اشْتَرَاهُ مَا لَهُ فِي الْآخِرَةِ مِنْ خَلاقٍ وَلَبِئْسَ مَا شَرَوْا بِهِ أَنْفُسَهُمْ لَوْ كَانُوا يَعْلَمُونَ”

إقرأ أيضا:دعاء اللهم ارفع عنا البلاء والوباء مكتوب

تصرفات الشخص المسحور

هناك العديد من العلامات والسمات السلوكية التي يمكن افتراضها حول الشخص المسحور، وقد توصل علماء السنة إلى استنتاج أن هناك أعراضًا وعلامات تتعلق بالشخص المسحور، ولكن هذه العلامات قد لا تكون بالضرورة علامة على السحر، حيث أن الكثير من الناس تظهر عليهم هذه الأعراض طالما أنهم غير مصابين بأي نوع من السحر، ومن أهم هذه السلوكيات والعلامات التي يتوقع من الشخص المسحور ما يلي:

  • ابتعاد الشخص المسحور عن كافة العبادات، وعدم ذكر الله في حديثه والنفور منه، وثقل الطاعات بكافة أنواعها.
  • التردد في سماع القرآن الكريم أو أقوال العلماء أو أي شيء يتعلق بالدين الحنيف.
  • رؤية الكوابيس والأحلام الرهيبة وتكرارها للشخص المسحور أثناء نومه.
  • ظهور أعراض جسدية لدى الشخص المسحور، مثل الصداع الشديد المستمر أو تغير لون الجلد، خاصة تغير لون البشرة.
  • شرود الذهن وعدم الانتباه وضعف التركيز والذاكرة وذهول شديد.
  • الوهم بحدوث شيء ما وانعدام الثقة واختلاط الأحكام على الأحداث والأوقات.
  • الشخص المسحور مستعد دائمًا للغضب وخلق المشاكل دون أعذار وأسباب.
  • عدم الاهتمام المنبهر بمظهرهم اللائق.
  • عدم الرغبة في العمل، والشخص المسحور غير واثق من كل أفعاله وغير راضٍ عن ذلك.
  • الابتعاد الرجل المسحور عن زوجته وعدم الاقتراب منها وممارسة الجماع معها.
  • قد يعاني الشخص المسحور أحيانًا من ضيق في التنفس أو صعوبة في التنفس.

علامات المسحور في المنام

هناك بعض العلامات التي تدل على أن الإنسان تحت تأثير السحر، كأول العلامات على وجود كوابيس للإنسان في أحلامه، لأن السحر هو الذي يدفعه إلى القيام بذلك، وفيما يلي أهم تلك العلامات أن يراه الشخص المسحور في المنام:

إقرأ أيضا:سور لتسهيل الولادة وفتح الرحم
  • رؤية السم أو الحلم بنفس الشخص الذي يشرب السم هي إحدى العلامات التي تدل على أنك مسحور بالحب في الحلم.
  • قد يحلم الإنسان المسحور بالثعابين والأفاعي المجنحة، وهذا دليل واضح على تأثره بالسحر.
  • يمكن للضحية أن تحلم بالكلاب وتسمع نباح الكلاب وكذلك رؤية القطط والخنازير والقردة.
  • قد يرى الإنسان المتأثر بالسحر نفسه يزور المقابر والموتى خاصة في الليل، وقد يرى نفسه يرقص ويغني في مكان مظلم وقذر.
  • قد يحلم المسحور مرارًا وتكرارًا بدماء تتسرب من جسده.

تصرفات الشخص المسحور بالحب

يُظهر الإنسان المسحور بالحب العديد من الأعمال الغريبة، غير المتوازنة وغير الطبيعية، ومن أهمها ما يلي:

  • الإنسان مفتون بالحب يتصرف بطريقة غير عادية للغاية تتعارض مع طبيعته وشخصيته.
  • هذا الإنسان الذي سحرته المحبة بعيد كل البعد عن التقارب مع الله عز وجل وبعيد عن أداء العبادات والطاعة.
  • يشعر هذا الشخص بأنه يعاني من ضيق في الصدر دون أسباب أو أعذار واضحة.
  • تتغير الحالة النفسية للشخص المسحور دائمًا إلى الأسوأ، ويصبح الشخص متوترًا للغاية، ويلاحظه الجميع.
  • المسحور بالحب يميل إلى النوم كثيرًا ويتسم بالخمول والكسل بعيدًا عن حالته الطبيعية.
  • تظهر عليه علامات القلق ولا يستطيع إحراز تقدم في دراسته كالمعتاد.

علاج الشخص المسحور

السحر يسبب آثارًا وأمراضًا كثيرة على المسلمين، فهناك طرق عديدة لعلاج السحر، ويجب على المسلم أن يبذل جهدًا للشفاء وإزالة آثاره، وقد تكون هناك بعض طرق العلاج محرمة في الإسلام وبعضها جائز، وفيما يلي بعض طرق علاج الشخص المسحور:

إقرأ أيضا:اجمل الصور الدينيه عن يوم الجمعه
  • علاج السحر بالسحر: من يعرف السحر ويفهمه وعلومه يستطيع أن يبطل أثر السحر الذي كان يصنع لشخص مسحور، لكن هذا يؤدي إلى خطيئة شرعية، وتعتبر من الذنوب الكبرى لأنها ممارسة السحر والعياذ بالله، وهي من المهلكات في الدنيا والآخرة.
  • علاج السحر بالقرآن: العلاج بالقرآن أو الأحاديث النبوية يسمى العلاج بالنشرة، وقد تحتوي هذه النشرة على علاج لما يستجيب له السحر بسحر مماثل، لكن لا يجوز كما قلنا في السابق، وإن كانت هذه النشرة رقية شرعية أو دواء فهي جائزة ولا حرج فيها ويمكن إجراؤها شرعاً، كما يجوز استعمال الصلوات المباحة والرقية وورق السدر مع الرقية الشرعية، وهذا يستعمل في إزالة السحر وإبطاله.
  • إبطال السحر وتفكيكه: الدعاء لمعرفة مكان السحر، والإصرار على الرجوع إلى الله تعالى حتى يوجد مكان السحر، ثم حرقه وإتلافه أو رميهم في الماء الجاري، وهذه الطريقة من أكثر الطرق إفادة وفائدة في علاج السحر وفك السحر، والله أعلم.

الوقاية من السحر

يجب على المسلم أن يفعل الكثير من الأشياء التي تحميه من السحر والسحرة وشرورهم، وفي البداية عليه أن يجتهد في الاقتراب من الله تعالى، وبعد ذلك نشرح أهم الخطوات التي تفيد في منع السحر:

  • توحيد الله تعالى وإيمانه وإدراكه في القلب أن لا شيء يحدث للإنسان إلا بأمر الله تعالى، والله تعالى يتمنى للمسلم الخير، ولكن المسلم لقصر نظره لا يعلم ذلك، وكل شيء حدث له يكون خير.
  • تقوية إيمان المسلم في قلبه، وإضعاف أهواء الشيطان ومؤامراته، مما يبعده عن المسلم القوي الإيمان.
  • ذكرى الله تعالى دائمًا، ولا تهمل ذكر الله، ولسان المسلم ينبغي أن يبتل من ذكر الله في كل الأحوال.
  • اقرأ آية الكرسي كل يوم.
  • التلاوة الدائمة لسورة الإخلاص وسورة الفلك وسورة الناس كل يوم.
  • التلاوة المستمرة لآخر آيتين من سورة البقرة كل يوم.

وهكذا نكون قد وصلنا إلى نهاية مقالنا الذي تعرفنا من خلاله على تصرفات الشخص المسحور، وعلاج الشخص المسحور، والوقاية من السحر.

السابق
تجارب الاخوات مع العصفر
التالي
افضل مرهم للبواسير في السعودية