الحمل والولادة

أعشاب تساعد على الحمل وتنشيط المبايض

أعشاب تساعد على الحمل وتنشيط المبايض

أعشاب تساعد على الحمل وتنشيط المبايض، حيث أن المبايض هي الغدد الجنسية الأنثوية، وهي المصدر الرئيسي لإنتاج البويضات، فعند إطلاق البويضات يتم إنتاج هرمون البروجسترون.

ولتحديد ما إذا كانت الإباضة قد حدثت أم لا، ينظر الأطباء إلى درجة إفراز أو إثارة هرمون البروجسترون، وعندما تخرج البويضة من المبيض، تنتقل إلى قناة فالوب، وبعد ذلك يحدث الإخصاب، ويستمر إفراز هرمون البروجسترون.

أعشاب تساعد على الحمل وتنشيط المبايض

تعتبر اضطرابات الإباضة من الأسباب الرئيسية لتأخر الإنجاب، حيث تؤثر على إطلاق البويضات من المبيضين، وغالبًا ما يكون تأخر الحمل نتيجة لمتلازمة تكيس المبايض أو فرط برولاكتين الدم أو مرض الغدة الدرقية.

وغالبًا ما يتم وصف مجموعة من خيارات العلاج التي يمكن أن تكون فعالة في تحفيز المبيض، وفي بعض الأحيان يتم استخدام الجراحة والتلقيح الاصطناعي للمساعدة في الحمل، لكن في بعض الأحيان يمكن للأعشاب أن تلعب دورًا في علاج تأخر الحمل، ومن أهم الأعشاب التي تسبب الحمل والإباضة ما يلي:

إقرأ أيضا:نزلت ١٥ كيلو وانا حامل
  • اليانسون: هو أحد الأعشاب التي تستخدم لعلاج الاضطرابات الجسدية والمشاكل، ويعتقد أن اليانسون له تأثير كبير على هرمون الاستروجين الأنثوي ويساعد أيضًا في تنظيم الدورة الشهرية، فكل ما عليكِ فعله هو وضع ملعقة كبيرة من اليانسون في كوب من الماء المغلي ثم صفيه جيداً، وللحصول على أفضل النتائج تناوليه مرتين في اليوم.
  • الحلبة: تلعب الحلبة أيضًا دورًا كبيرًا في تنشيط المبيض، حيث تعمل على تنشيط وتقوية المبايض وتكوينها، كما تعمل على إنتاج الحليب للأم المرضعة، كل ما عليكِ فعله هو وضع ضعي ملعقة كبيرة من الحلبة في كوب من الماء وخذيها في الصباح، ولتجنب رائحة الحلبة يمكنك إضافة بعض قشر الليمون إليها، كما تساعد أقراص الحلبة على زيادة إفراز هرمون الاستروجين.
  • الكمون: يساعد على زيادة إفراز الهرمون الأنثوي، وتقليل هرمون التستوستيرون وهرمون الذكورة، كما يساعد على انتظام الدورة الشهرية، فكل ما عليكِ فعله هو غلي الكمون وشربه مرتين في اليوم.
  • التمر الهندي: هو فاكهة طويلة على شكل قرون تستخدم في علاج العديد من الأمراض، حيث يعتبر من المضادات الحيوية الطبيعية، يستخدم للقضاء على الالتهابات المهبلية وعدم انتظام الدورة الشهرية، ويعمل على تنشيط المبايض وزيادة فرص الحمل، ويزيد من إفراز الهرمون الأنثوي.
  • التمر: تم ذكر التمر في القرآن الكريم وله فوائد عديدة لا حصر لها، فهو غني بالفيتامينات المفيدة لعملية التبويض، كما يمكن تناوله مع الحليب.
  • الشمر: عشب طبيعي يسبب زيادة ملحوظة في إفراز هرمون الاستروجين الهرمون الأنثوي المسؤول عن الحمل والرضاعة، ويعزز إنتاج الحليب لدى النساء المرضعات، فكل ما عليكِ فعله هو وضعه في الماء المغلي وتناوله مرتين في اليوم.
  • أوراق التوت الأحمر: تساعد أوراق التوت الأحمر على تقوية جدران الرحم وتنظيم الهرمونات وتعزيز الخصوبة الجيدة.
  • خل التفاح: يساعد في الحفاظ على درجة الحموضة والقلوية في الجسم، كما يساعد على توازن الهرمونات وتنشيط المبايض، فتناوليه بالماء والعسل الأبيض مرتين في اليوم.
  • البابونج: ينظم الدورة الشهرية وينظم التبويض، كما ينصح بتناوله خلال الدورة الشهرية وحتى الدورة التالية.
أعشاب تساعد على الحمل وتنشيط المبايض
أعشاب تساعد على الحمل وتنشيط المبايض

هل استخدام الأعشاب للحمل وتنشيط المبايض امن؟

لا، غالبًا ما يكون استخدام الأعشاب للحث على الحمل والإباضة غير آمن، خاصة في الحالات التالية:

إقرأ أيضا:شروط نجاح الحقن المجهري بالتفصيل
  • الإكثار من تناول الأعشاب، حيث يؤدي فائضها إلى العديد من المشاكل الصحية، أقلها اضطرابات الجهاز الهضمي.
  • تناول الأدوية في نفس وقت تناول الأعشاب، حيث توجد أدوية تتفاعل مع بعض الأعشاب، وتسبب العديد من المضاعفات الصحية الخطيرة.
  • استخدام الأعشاب من قبل النساء المصابات بالحساسية، فبعض الأعشاب تسبب الطفح الجلدي والحكة والاحمرار.
  • لذلك ينصح دائمًا باستشارة الطبيب قبل تناول أي أعشاب، حيث يمكنه تحديد الجرعة المحددة للمرأة وقد يعرف أيضًا الآثار الجانبية للعشب.

طرق طبيعية لتنشيط المبايض

بعد أن تعرفت على أهم الأعشاب للحمل وتنشيط المبيض، لنتعرف على طرق طبيعية أخرى لنفس الغرض وهي زيادة الخصوبة، ومن أشهر هذه الطرق الطبيعية ما يلي:

  • اتبع نظامًا غذائيًا صحيًا يحتوي على الكثير من الفواكه والخضروات والحبوب الكاملة وكميات معتدلة من اللحوم الخالية من الدهون والمأكولات البحرية ومنتجات الألبان والمكسرات والبذور والدهون الصحية.
  • مارس التمارين الرياضية بانتظام.
  • تساعد التمارين المنتظمة في الحفاظ على الوزن، والذي بدوره يحافظ على التوازن الهرموني ومستويات الأنسولين الصحية، والتي تعتبر مهمة لكل من الخصوبة والإباضة.
  • الحفاظ على وزن ثابت، زيادة الوزن أو إنقاصه يؤثر على الوزن.
  • تقليل التوتر، لأن العامل النفسي يلعب دوراً فعالاً في تنشيط المبايض والمساعدة على الإنجاب.
  • التقليل من القهوة والمشروبات الكحولية واستبدلها بالعصائر الطبيعية.
  • تجنب تناول الأطعمة التي تحتوي على الصويا لما لها من آثار هرمونية.
  • الإفراط في تناول الأطعمة الغنية بالحديد لارتباطها بتحفيز التبويض.

فيتامينات تنشط المبايض

  • أكدت أبحاث فيتامين (د) العلاقة بين نقص فيتامين (د) والمبايض، فعندما يؤدي نقص فيتامين (د) إلى ارتفاع مستويات هرمون الأنسولين، مما يؤدي إلى تكيس المبايض، فيجب قياس مستويات فيتامين (د) لتجنب تكيس المبايض.
  • كما يعتبر فيتامين د أيضًا ذا أهمية كبيرة للمرأة الحامل والجنين، لذلك يجب الانتباه إليه لتجنب آلام العظام وتسمم الحمل، كما أن لها آثارًا على الجنين مثل نقص الكالسيوم وتلف مينا الأسنان وتلين العظام، ويجب على النساء الحوامل الانتباه إلى تناول فيتامين د.
  • الزنك: يعمل على تنظيم السكر في الدم، ويخفض نسبة الكوليسترول، وينشط ويحفز الغدة الدرقية التي تسبب متلازمة تكيس المبايض، ويزيد من إنتاج البويضات.
  • حمض الفوليك: ينشط المبايض وينضجها بالكامل ويزيد من سرعتها، وتستخدمه المرأة الحامل أيضًا لتجنب تشوه الجنين، كما يقلل من حدوث العيوب الخلقية.
  • فيتامين c: يساعد فيتامين سي على موازنة إفراز الهرمونات ويزيد من خصوبة المرأة.
  • فيتامين e: يساهم الفيتامين في إنتاج المبايض دون عيوب ومشاكل، كما يساعد في تنظيم مواعيد الدورة الشهرية.

طرق الوقاية من تكيس المبايض

لا توجد وسيلة للوقاية من تكيس المبايض، ولكن يجب اتباع الإرشادات التالية لتجنب تفاقم الحالة لدرجة الإصابة بمرض السكري وأمراض القلب:

إقرأ أيضا:علامات الحمل الكاذب وتحليل الدم
  • التقليل من تناول الأطعمة النشوية.
  • الحفاظ على وزنك.
  • إذا كنتِ مدخنة، فعليكِ التوقف عن التدخين لأن التدخين يزيد من إفراز هرمونات الذكورة.
  • تناول الأطعمة التي تحتوي على أوميغا 3.
  • الابتعاد عن الوجبات السريعة وتناولي على الأكل الصحي.

وإلى هنا نكون قد وصلنا إلى ختام مقالنا حيث تعرفنا من خلاله على أعشاب تساعد على الحمل وتنشيط المبايض، وطرق طبيعية لتنشيط المبايض.

السابق
تجربتي مع بنادول نايت للحامل
التالي
تجربتي مع العصفر