الحمل والولادة

ألم أسفل البطن أثناء العلاقة الزوجية من علامات الحمل

ألم أسفل البطن أثناء العلاقة الزوجية من علامات الحمل

ألم أسفل البطن أثناء العلاقة الزوجية من علامات الحمل، هناك العديد من علامات الحمل التي تختلف من امرأة إلى أخرى، كما يختلف وقت ظهورها، حيث يمكن ملاحظتها مبكرًا جدًا، وقد يمكن أن تكون أعراض الحمل لا تظهر إلا بعد انقطاع الدورة الشهرية.

ألم أسفل البطن أثناء العلاقة الزوجية من علامات الحمل

يكون الألم في أسفل البطن طبيعياً بعد الزواج، لكن لا علاقة له بالحمل، حيث يحدث عادة نتيجة أحد الأعراض التالية:

الإصابة بالتهاب المسالك البولية

هي عدوى تصيب الجهاز البولي وتسبب التهاب الجزء السفلي بأكمله، ويزيد هذا المرض من الألم في أسفل البطن بعد الجماع.

الإصابة بأحد الأمراض المنقولة جنسياً

من هذه الأمراض التي تنتقل أثناء العلاقات الزوجية وتتسبب في آلام شديدة أثناء الجماع المتكرر، ومن هذه الأمراض ما يلي:

  • السيلان: وهو عدوى بكتيرية تصيب الأعضاء التناسلية، سواء الذكر أو الأنثى، ومن أهم أعراضها إفرازات سميكة، وأحياناً تختلط هذه الإفرازات السميكة بالدم، وألم أثناء التغوط أو التبول، والرغبة في خدش الشرج.
  • داء المشعرات: وهو عدوى تنتقل أثناء العلاقة الزوجية وأهم أعراضه إفرازات بيضاء أو صافية وألم شديد أثناء الجماع ورغبة في فرك منطقة الشرج عند النساء أو الرجال.
  • فيروس نقص المناعة البشرية HIV: يهاجم هذا الفيروس جهاز المناعة ويمكن أن يتحول أيضًا إلى مرض الإيدز، وتتشابه أعراض هذا المرض مع أعراض الأنفلونزا.
  • الهربس التناسلي: هو مرض ينتقل أثناء العلاقات الزوجية وينتج عنه نتوءات صغيرة حمراء جدًا في منطقة الأعضاء التناسلية، مما يسبب ألمًا شديدًا في منطقة الأعضاء التناسلية، سواء عند الرجال أو النساء، ويزيد من الرغبة في خدش منطقة الشرج.

التهاب المثانة الخلالي

هو مرض مزمن يصيب المثانة ويسبب الشعور بضغط وألم شديد في المثانة والحوض، مما يؤدي إلى زيادة الألم بعد الزواج.

إقرأ أيضا:علامات الحمل بعد التبويض مباشرة

متلازمة القولون العصبي

هو مرض مزمن يصيب القولون العصبي ويؤثر بدوره على جميع أعضاء الجهاز الهضمي، ومن أعراض هذه المتلازمة ما يلي:

  • تقلصات وتشنجات في المعدة أو في البطن بشكل عام.
  • تسبب الأفراط من التوتر.
  • إمساك أو إسهال.
  • الانتفاخ.
  • غازات.

تكيس المبيض

يحدث هذا المرض نتيجة زيادة هرمون التستوستيرون الذكري في جسم المرأة، مما يؤدي إلى ألم شديد أثناء العلاقات الزوجية، كما يعمل على فقدان الرغبة في الدخول في علاقة، كما في حالة المرأة التي تعاني من مرض تكيس المبايض فإنها تعاني من ضعف جنسي.

الاورام الليفية الرحمية

وهو من أكثر أورام الجهاز التناسلي الأنثوي شيوعًا ، فهو يؤدي إلى نزيف مهبلي حاد، كما يسبب الإمساك مع فقدان الرغبة في الدخول في علاقة زوجية بسبب الألم الشديد الذي يصاحب ذلك عند النساء المصابات بالأورام الليفية الرحمية.

مرض الحوض الالتهابي

هي عدوى تصيب الجهاز التناسلي الأنثوي وتشمل أعراضها ما يلي:

  • الحمى.
  • آلام شديدة أثناء العلاقات الزوجية.
  • ألم شديد عند التبول.
  • ألم شديد في أسفل البطن.
  • إفرازات من المهبل ذات رائحة كريهة.

بطانة الرحم المهاجرة

تفسر هذه الظاهرة بحقيقة أن أنسجة بطانة الرحم تنمو خارجه، ويمكن أن تحدث هذه الظاهرة بسبب انتقال خلايا الرحم بعد العمليات، أو الحيض الرجعي، ومن أعراضها:

إقرأ أيضا:ما هي علامات الحمل الأكيدة قبل الدورة بثلاث أيام
  • ألم قبل وبعد الحيض.
  • نزيف حاد أثناء الحيض.
  • ألم شديد أثناء وبعد الجماع.
  • الشعور بعدم الراحة عند إفراغ الأمعاء.
  • الشعور بألم في أسفل الظهر.
  • الإسهال أو الإمساك حسب حالة الجسم.
ألم أسفل البطن أثناء العلاقة الزوجية من علامات الحمل
ألم أسفل البطن أثناء العلاقة الزوجية من علامات الحمل

أسباب أخرى لآلام بعد الجماع

يمكن أن يكون الألم بعد الزواج بسبب بعض الأشياء الخاطئة التي تحدث أثناء الجماع نفسه، وفي سياق مناقشتنا للألم بعد الزواج إحدى علامات الحمل، سوف نعرض لك بعض الأشياء الخاطئة التي تحدث أثناء الجماع التي تسبب الألم:

  • اختراق عميق أثناء الجماع.
  • الشعور بالتململ والتوتر أثناء الجماع مما يسبب تقلصات في عضلات البطن.
  • تحقيق النشوة الجنسية، حيث تنقبض عضلات قاع الحوض.
  • وجود غازات في التجويف البطني.

متى يظهر الحمل بعد العلاقة الزوجية

  • يحدث الحمل عندما يتم تخصيب البويضة بواسطة حيوان منوي خلال فترة الإباضة، وهي عملية إطلاق بويضة ناضجة من المبيض جاهزة للإخصاب ومناسبة للإخصاب في غضون 48 ساعة بعد إطلاقها، وهذه العملية هي أيضًا تنقسم إلى مرحلتين:
    • المرحلة الأولى: تبدأ في اليوم الأخير من الدورة الشهرية وتستمر حتى لحظة الإباضة، ويمكن أن تستغرق هذه الفترة أربعين يومًا كحد أقصى.
    • المرحلة الثانية: تبدأ من اليوم الأول لعملية التبويض حتى الفترة التي تلي عملية التبويض، ويمكن أن تستغرق هذه الفترة من 12 إلى 16 يومًا.
  • تعيش البويضة فقط حوالي 36 ساعة والحيوانات المنوية لحوالي 24 ساعة، لذلك يمكن أن يحدث الإخصاب في غضون يوم واحد.
  • تبدأ أعراض الحمل الأولى عادةً في الظهور بعد 14 يومًا من الإخصاب، لكن وقت ظهور أعراض الحمل يختلف من امرأة إلى أخرى، حسب خصائص الجسم.

أعراض تؤكد وجود حمل

هناك العديد من الأعراض التي تظهر عند النساء، وعندما تلاحظين هذه الأعراض فهذا تأكيد على بداية الحمل، واستمراراً لحديثنا عن ألم أسفل البطن بعد العلاقات الزوجية، سنعرض عليك الآن بعض الأعراض التي تأكد الحمل:

إقرأ أيضا:فوائد القرنفل للمراة
  • الشعور بألم في أسفل الظهر والبطن.
  • خصوصا لا تريد أن تأكل منتجات الألبان.
  • ظهور خيوط بيضاء رفيعة في البول.
  • زيادة الرغبة في النوم لفترات طويلة.
  • الشعور المستمر بالتعب.
  • الميل إلى القيء ولكن لا ينبغي أن يكون هذا عند كل النساء.
  • الشعور بوخز وضيق في الصدر.
  • وخز وثقوب في الرحم أثناء انغراس البويضة الملقحة.
  • نزول قطرات دم شفافة نتيجة عملية الزرع.
  • الشعور بألم خفيف عند التبول.
  • لاحظي تساقط بعض الإفرازات المهبلية الكريمية.
  • الصداع والدوخة التي تحدث بسبب التغيرات الهرمونية في الجسم.
  • تغيرات في الذوق.
  • الإحساس بتشنجات وتشنجات في البطن.
  • تأخر الدورة الشهرية.
  • ظهور حب الشباب، ويرجع ذلك إلى تغيرات في الخلفية الهرمونية في الجسم.
  • انتفاخ طفيف في البطن.

وهكذا نكون قد تعرفنا من خلال مقالنا على ألم أسفل البطن أثناء العلاقة الزوجية من علامات الحمل، ومتى يظهر الحمل بعد العلاقة الزوجية، وأعراض تؤكد وجود حمل.

السابق
هل الإفرازات البيضاء قبل الدورة من علامات الحمل
التالي
أضرار ابتسامة هوليود المتحركة