منوعات

اهمية الصلاة وفضلها ومكانتها

اهمية الصلاة وفضلها ومكانتها

اهمية الصلاة وفضلها ومكانتها، الصلاة هي أساس الدين وأحد الأركان الخمسة التي بدونها لا يمكن أن تكون حياة المسلم صادقة.

اهمية الصلاة وفضلها ومكانتها

الصلاة هي ركن من أركان الإسلام، كما أنها أساس الدين الإسلامي، وهي من أعظم المسؤوليات

وقال سبحانه وتعالى في كتابه الكريم (أَقِيمُوا الصَّلَاةَ وَآتُوا الزَّكَاةَ وَارْكَعُوا مَعَ الرَّاكِعِينَ).

فضل الصلاة

  • الصلاة تحرم الفحش والفسق والظلم وتشجع على الخير والطاعة.
  • الصلاة تساعد المسلم على تحمل البلاء المتعمدين، وتقيه من الهلع والذعر، لأنها تربط قلب المسلم بالله سبحانه وتعالى وبالآخرة.
  • الصلاة تكفر الذنوب والمعاصي

 وفي حديث شريف عن أبي هريرة أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال: (الصَّلواتُ الخَمْسُ، والجُمُعةُ إِلى الجُمُعَةِ، كفَّارةٌ لِمَا بَيْنهُنَّ، مَا لَمْ تُغش الكبَائِرُ) رواه مسلم.

إقرأ أيضا:بحث عن التعاون

وروى مسلم في صحيحه من حديث عثمان – رضي الله عنه – أنه دعا إلى التطهير، فقال: (سَمِعْتُ رَسُولَ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ يَقُولُ: مَا مِنْ امْرِئٍ مُسْلِمٍ تَحْضُرُهُ صَلَاةٌ مَكْتُوبَةٌ فَيُحْسِنُ وُضُوءَهَا وَخُشُوعَهَا وَرُكُوعَهَا إِلَّا كَانَتْ كَفَّارَةً لِمَا قَبْلَهَا مِنْ الذُّنُوبِ مَا لَمْ يُؤْتِ كَبِيرَةً، وَذَلِكَ الدَّهْرَ كُلَّهُ).

  • تفتح الصلاة الباب للمسلم ليرزق ويتوسع بخيراتها.

مكانة الصلاة

حيث قال رسول الله صلى الله عليه وسلم في حديث شريف: (أوَّلُ ما يحاسَبُ بِهِ العبدُ يومَ القيامةِ الصلاةُ، فإِنْ صلَحَتْ صلَح له سائرُ عملِهِ، وإِنْ فسَدَتْ، فَسَدَ سائرُ عملِهِ).

  • الصلاة هي آخر ما أوصى به الرسول للمسلمين في سكرات الموت

وروى علي بن أبي طالب رضي الله عنه: (كان آخر ُكلامِ رسولِ اللهِ صلَّى اللهُ عليهِ وسلَّمَ: الصلاةَ الصلاةَ! اتقوا اللهَ فيما ملكت أيمانُكم).

  • إن أحب الصلاة إلى الله في وقتها

(سأل عبد الله بن مسعود -رضي الله عنه- النبي -عليه الصّلاة والسّلام- عن أحب الأعمال إلى الله، فقال: (الصلاة على وقتها).

فضل الصلاة في وقتها

  • الصلاة في وقتها هي من أكثر الأعمال التي يحبها الله سبحانه وتعالى

وفي حديث شريف عن عبد الله بن مسعود – رضي الله عنه – سأل رسول الله – صلى الله عليه وسلم – عن أكثر الأعمال التي يحبها الله تعالى، فقال: (الصلاة على وقتها، قال: ثمّ أي؟ قال: ثم بر الوالدين، قال: ثمّ أي؟ قال: الجهاد في سبيل الله).

إقرأ أيضا:القوانين الصفية للابتدائي ورياض الاطفال
  • نور المسلم يوم القيامة هي الصلاة وهي أيضًا نوره في الدنيا.
  • بالصلاة يرفع الله تعالى درجات المسلم.
  • الصلاة تعمل على تطهير النفس من الخطايا والذنوب.

الحكمة من مشروعية الصلاة

صلاة تكفير عن الذنوب، وتقضي بالصواب وتنهي عن المنكر، تنقي القلوب وتثبت المسلمين في الدنيا، والحكمة من شرعية الصلاة:

  • الصلاة نور، لأن الصلاة تؤدي إلى الصواب، وتمنع المعصية، وتنهى عن الفحشاء والمنكر

وقال الله تعالى (اتْلُ مَا أُوحِيَ إِلَيْكَ مِنَ الْكِتَابِ وَأَقِمِ الصَّلَاةَ إِنَّ الصَّلَاةَ تَنْهَى عَنِ الْفَحْشَاءِ وَالْمُنْكَرِ وَلَذِكْرُ اللَّهِ أَكْبَرُ وَاللَّهُ يَعْلَمُ مَا تَصْنَعُونَ).

  • المسلم يتبع أوامر الله في الصلاة، يتم ذلك من أجل تعليمه طاعة وصايا الله خارج الصلاة وفي شؤون حياته كلها.
  •  الصلاة  تكون سبب دخول المسلم الجنة

ففي حديث شريف عن ربيعة بن كعب الأسلمي رضي الله عنه قال: (كُنْتُ أَبِيتُ مَعَ رَسُولِ اللهِ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ، فَأَتَيْتُهُ بِوَضُوئِهِ وَحَاجَتِهِ، فَقَالَ لِي: سَلْ، فَقُلْتُ: أَسْأَلُكَ مُرَافَقَتَكَ فِي الْجَنَّةِ، قَالَ: أَوْ غَيْرَ ذَلِكَ، قُلْتُ: هُوَ ذَاكَ، قَالَ : فَأَعِنِّي عَلَى نَفْسِكَ بِكَثْرَةِ السُّجُودِ) رواه مسلم.

  • فمدح الله تعالى بوقار وخضوع لجلالته في الصلاة، لا يكون الإنسان عابداً صادقاً لربه إذا لم يكن قلبه حاضراً وممتلئاً بخوف الله فقط.
  •  تقوي الصلاة علاقة العبد بربه وتجعله أمينًا في عبادة الله.
  • الصلاة تنقي الروح وتقوي الأخلاق وتعيد الصفات الحميدة.
  • أمر الله عز وجل الصلاة أن يعبدوه وحده دون شريك، وهذا ركن من أركان الإسلام.

أحاديث في فضل الصلاة

عن عثمان بن عفان رضي الله عنه قال سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول من توضأ للصلاة فأسبغ الوضوء ثم مشى إلى الصلاة المكتوبة فصلاها مع الناس أو مع الجماعة أو في المسجد غفر الله له ذنوبه.

إقرأ أيضا:عبارات شكر للمعلمة من الطالبة

عَنْ أَبِي هُرَيْرَةَ أَنَّ رَسُولَ اللَّهِ صَلَّى اللَّهم عَلَيْهِ وَسَلَّمَ كَانَ يَقُولُ الصَّلَوَاتُ الْخَمْسُ وَالْجُمْعَةُ إِلَى الْجُمْعَةِ وَرَمَضَانُ إِلَى رَمَضَانَ مُكَفِّرَاتٌ مَا بَيْنَهُنَّ إِذَا اجْتَنَبَ الْكَبَائِرَ.

عن جندب بن عبدالله رضي الله عنه قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: ( مَن صَلَّى الصُّبحَ فَهُوَ فِي ذِمَّةِ اللَّهِ ، فَلا يَطلُبَنَّكُمُ اللَّهُ مِن ذِمَّتِهِ بِشَيْءٍ فَيُدرِكَهُ فَيَكُبَّهُ فِي نَارِ جَهَنَّمَ).

عن رَبِيعَة بْن كَعْبٍ الْأَسْلَمِيُّ رضي الله عنه قَالَ: “كُنْتُ أَبِيتُ مَعَ رَسُولِ اللهِ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ، فَأَتَيْتُهُ بِوَضُوئِهِ وَحَاجَتِهِ، فَقَالَ لِي: سَلْ، فَقُلْتُ: أَسْأَلُكَ مُرَافَقَتَكَ فِي الْجَنَّةِ، قَالَ: أَوْ غَيْرَ ذَلِكَ، قُلْتُ: هُوَ ذَاكَ، قَالَ: فَأَعِنِّي عَلَى نَفْسِكَ بِكَثْرَةِ السُّجُودِ) رواه مسلم.

وهكذا نكون قد وصلنا إلى ختام مقالنا حيث قدمنا لكم اهمية الصلاة وفضلها ومكانتها، كما تعرفنا على أحاديث في فضل الصلاة والحكمة من مشروعية الصلاة وكذلك فضل الصلاة للأطفال.

السابق
مدينة الامير سلطان الطبية العسكرية بالرياض بوابة المريض
التالي
تعبير عن البطاله مقدمه وعرض وخاتمه قصير