حول العالم

ما هي مجموعة بريكس؟

مجموعة بريكس

استقبل قرار مجموعة بريكس بضم 3 دول عربية وهم مصر، والسعودية، والإمارات في قائمة الأعضاء الرئيسية بتجمع بريكس 2023 بفرحة كبيرة بين الشعوب العربية، وعلق الكثيرون آمالهم على لتحقيق التوسع الاقتصادي والنجاة من هيمنة الدولار الأمريكي في التعاملات التجارية؛ لذلك سوف نوضح أهداف هذه المجموعة الاقتصادية الجديدة والفوائد الانضمام لها.

مجموعة بريكس 2023

هي عبارة عن تكتل اقتصادي بين مجموعة من الدول ذات الاقتصاد القوي تهدف للتخلص من سيطرة الولايات المتحدة الأمريكية على اقتصاد العالم، وكلمة بريكس تتضمن الحروف الأولى للدول المؤسسة للمجموعة وهم روسيا، البرازيل، الصين، الهند، وجنوب إفريقيا.

ومع مطلع سنة 2024 سوف يتغير اسم المجموعة إلى “بريكس بلس” تنفيذًا لقرار المجموعة بضم 6 دول جديدة إلى تجمع البريكي وهم مصر، والسعودية، والإمارات، وإثيوبيا، والأرجنتين، وإيران.

ويسعى نظام بريكس إلى توفير قنوات دعم مالي للدول الأعضاء من خلال تأسيس بنك التنمية الجديد عام 2014 برأسمال مشترك يبلغ قيمته 50 مليار دولار، وصندوق الاحتياطي النقدي في شنغهاي برأسمال 100 دولار لمساعدة الدول الأعضاء على تسديد مديونياتها المختلفة، وتقليل ضغوط السيولة العالمية على عملاتها.

إقرأ أيضا:من هو قاتل لبنى منصور التي قتلها زوجها بالإمارات
فوائد انضمام إلى مجموعة بريكس
فوائد انضمام إلى مجموعة بريكس

شروط الانضمام إلى مجموعة بريكس

أثار رفض انضمام دولة الجزائر إلى قائمة الاعضاء الجدد في مجموعة بريكس رغبة العديد في معرفة الشروط والمعايير التي تعتمد عليها المجموعة في قبول الانضمام لها.

وبحسب آراء المحللون الاقتصاديون أن الدول المؤسسة لتجمع البريكي غير واضحة في تحديد المعايير والشروط، ولكن هناك اعتبارات ثانية لا تعتمد على المعايير الاقتصادية في اختيار أعضائها الجدد فبمجرد صدور تحفظ واحد يرفض قبول دولة محددة.

أوضح وزير الخارجية الروسي لافروف المعايير والإجراءات الخاصة بانضمام دول جديدة للمجموعة اعتمدت على الوزن السياسي للدولة ودورها على الساحة الدولية مشيرًا إلى أن كافة الأعضاء متفقون على ضم أعضاء جدد ذوي أفكار ورؤى مشتركة.

وأضاف لافروف أن ست دول الجديدة التي أعلن انضمامها لمجموعة أنها تتوفر فيها هذه المعايير بالكامل.

عملة البريكس

من أبرز الملفات المطروحة على طاولة قمة بريكس التي عقدت في شهر أغسطس 2023 هو مشروع إصدار عملة مشتركة حيث يهدف التجمع البريكي إلى تقليص سيطرة العملة الخضراء “الدولار” على مدفوعات التجارة العالمية.

وعلى الرغم من دعم الرئيس الروسي بوتين ونظيره البرازيلي دى سيلفا قرار إصدار عملة موحدة، ولكن هذا القرار لم يلقى أي دعم من قبل الرئيس الصيني؛ لأن العملة الموحدة تحتاج إلى العديد من الإجراءات وعلى رأسها إلغاء العملات المحلية للدول الأعضاء، وعدم تأهل دول المجموعة في الوقت الراهن لهذا الأمر.

إقرأ أيضا:من هو عدي خالد عبدالله حسان السيرة الذاتية

فوائد الإنضمام لمجموعة بريكس

حسب خبراء الاقتصاد العالميين أن انضمام مصر وعدد من الدول العربية إلى تحالف بريكس لها فوائد كبيرة مثل:

  • تعد مجموعة البريكس بديل مثالي لصندوق النقد الدولي والبنك الدولي في تقديم خدمات الدعم المالي والاقتصادي.
  • يوفر لمصر فرصة الاستغناء عن الدولار كعملة صعبة خلال عمليات التبادل التجاري مع دول البريكس.
  • ينعش قوة العملات المحلية للدول الأعضاء وتبادلها مع الجنيه المصري في التعاملات التجارية.
  • التبادل التجاري مع أكبر كيانات اقتصادية ناشئة في العالم مما يؤدي إلى ظهور أسواق تجارية جديدة أمام الصادرات المصرية.
  • تقوية العلاقات المصرية الدولية مع الكيانات الاقتصادية، وتوقيع عدد كبير من الصفقات التجارية والاستثمارية الضخمة.
  • تخلص الدول من الأزمات الاقتصادية التي تواجهها الناتجة من اعتمادها على الدولار في التعاملات التجارية.
  • اتساع حجم الأسواق العربية وتعزيز حركة الاستثمارات والأموال الأجنبية فيها.
  • تحقق الدول العربية تنوع في احتياطي العملات الأجنبية وعدم اعتمادها على عملة واحدة لأن التعاملات التجارية بين دول التحالف البريكس سوف
  • تعتمد على العملات المحلية.
  • انضمام مصر والسعودية والإمارات يعزز من قوة تجمع البريكس، ويقوي من رؤية هذه الدول في تنوع مصادرها ومواجهة التحديات الموجودة.

وفي النهاية مجموعة بريكس 2023 هي الأمل الجديد أمام الدول العربية المنضمة إليها في إعادة هيكلة اقتصادها، والاعتماد على عملاتها المحلية في التعاملات التجارية بدلًا من هيمنة الدولار الأمريكي عليها.

إقرأ أيضا:ما هي دول بلاد الشام حالياً ومساحتها
السابق
الخطوط السعودية – كيفية الحجز بأقل الاسعار
التالي
معلومات عن فوائد الضحك