العملات الرقمية

ه‍ل العملات الرقمية حلال ام حرام

ه‍ل العملات الرقمية حلال ام حرام

يشهد العالم في الآونة الأخيرة انتشارًا كبيرًا للعملات الرقمية؛ مما أثار تساؤل الكثيرين حول أن العملات الرقمية حلال أم حرام؟ وسنقدم لكم في هذا المقال المنظور الإسلامي والشرعي للاستثمار والتداول في هذه العملات.

هل العملات الرقمية حلال ام حرام

تعددت الآراء والفتاوى الدينية بشأن ما إذا كانت العملات الرقمية حلالا أو حراما، حيث أن الإسلام جاء قبل هذا التطور الهائل في التعاملات المالية والتجارة الإلكترونية، بالإضافة إلي أنه لا يوجد نص صريح في الشريعة أو السنة يقتضي بموجبه تحريم هذه العملات.

ولكن استنادًا الى بعض الأدلة الإسلامية جاءت آراء العلماء مخالفة لذلك، حيث أن دار الإفتاء المصرية عام ٢٠١٧ من خلال المفتي شوقي إبراهيم علام قامت بإصدار فتوى تنص على تحريم جميع التعاملات والاستخدامات للعملات الرقمية تحريما قاطعا في البيع والشراء والتأجير.

وأعلن الدكتور مجدي عاشور (مستشار مفتي الجمهورية) في عام ٢٠٢١ بأنه من الممكن تقنين العملات الرقمية واجازتها شرعًا في حالة تنظيمها قانونيًا، وأن يصرح البنك المركزي المصري بعدم ضرر هذه العملات المشفرة على الاقتصاد المصري.

إقرأ أيضا:دعاء نهاية السعي في العمرة بين الصفا والمروة

الحكم الشرعي للاستثمار في العملات الرقمية والمشفرة

استمر الجدل بين العلماء ورجال الدين حول العملات الرقمية وعدم إباحة التعامل بها ولكن بشكل عام اتفق معظمهم على تحريمها .وتعتبر هذه العملات مجهولة المصدر وليس لها أي وجود مادي وليست كالنقود المعدنية أو الورقية وغير معترف بيها من البنوك ولا يوجد لها مصارف حقيقية ولا تخضع لأي قوانين رسمية، اي يصح القول بأنها أموال وهمية واستنادًا إلى هذا كله فلا يجوز التعامل بها شرعًا بناء على الآتي:

  • لا يتوفر بها المعايير القانونية السليمة التي تجعلها عملة دولية مضمونة للتعامل.
  • ينقصها الضوابط الشرعية فهي لا تصلح المقايضة مع السلع الأخرى.

من الممكن حصول الغرر (النصب و الخداع) وهو أشد من غرر المقامرة (محرمة شرعا بالإجماع) حيث ضياع الحقوق وأكل أموال الناس بدون وجه حق .
عند انغلاق هذه المواقع نظرًا لأي ظرف يحدث بها فلن يكون هناك أي ضمان أو مرجع لأموال الناس وتضيع هباءً بدون أي إثبات على وجودها من الأساس لأنها تجارة إلكترونية وهمية.
تؤثر بشكل كبير على استقرار الوضع الاقتصادي حيث تعتبر تجارة العملات الرقمية خارج إطار القانون ومنتشرة في التجمعات المحظورة التي تقوم بعمليات مشبوهة كغسيل الأموال وغيرها .

 موقف الشريعة الإسلامية من النقود ومبادئ الشرعية المالية

الأموال في الإسلام لها ضوابط شرعية ومبادئ يجب على كل مسلم معرفتها والالتزام بها؛ ابتغاء مرضاة الله وصلاح العباد والبلاد.

إقرأ أيضا:ما اسم اول عملة اسلامية

فالمال قضية مهمة حيث أن معظم تعاملات البيع والشراء والتجارة بالاموال ولذلك هناك علم مختص بالمال بذاته، وكما أطلق عليه علم الاقتصاد.

أما عن الاقتصاد في الإسلام فنعني بذلك ما جاء به الإسلام في التعاملات اليومية وتشمل جانبين مهمين وهما :

  • البعد عن المكسب الحرام.
  • إنفاق المال فيما يرضي الله.

وبالتالي فإن أساس استخدام الأموال مبني على اجتناب المكسب الحرام والإنفاق بالقسط والبعد التام عن الربا والرشوة والغش والاختلاس والاستغلال والاحتقار، ومن ثم إخراج الزكاة علي هذا المال وإنفاقه على الأهل والأقارب .

وكما جاء في حديث الرسول صلى الله عليه وسلم “لا تزول قدما عبدٍ يوم القيامة حتى يُسأل عن أربع: عن عمره فيما أفناه، وعن علمه ما عمل به، وعن ماله من أين اكتسبه، وفيم أنفقه، وعن جسمه فيم أبلاه”.

أي أن الإنسان سيسأل عن ماله كيف كسبه وفيما أنفقه فيجب عليه تحري جيدا الرزق الحلال وهل تجارة العملات الرقمية حلال ام حرام؟ وكيف تتم؟ وما مصدرها؟ وكل ما يخص تلك العملات؛ لأنه سيسأل عنها يوم القيامة.

ومن الواجب على المسلم في أي قضية شائكة وتخص ماله وحياته أن يستفتي قلبه ونفسه جيدًا فهو أعلم يقينًا بما يجول بخاطره وهو أعلم بموقفه وظروفه عن غيره ويعلم ما الصواب وما الخطأ.

إقرأ أيضا:اسم قناة الحرم المكي بالانجليزي

ولأن الإنسان ليس مغفلًا ولكن يتغافل احيانًا؛ ليقنع نفسه بما ليس صواب، ثم بعد ذلك يستفتي علماء الدين وفقهاء الزمان فهم أكثر علمًا وحكمةً وحكمًا لتلك المعاملات المالية والتجارة الإلكترونية للعملات الرقمية والمشفرة .

ما هي العملات الرقمية والمشفرة

يتساءل العديد من الناس عن ماهية العملات الرقمية بعد التوغل والانتشار الواسع لهذه العملات في العقود الأخيرة ، وتعرف بأنها بعدة أسماء والعملات المشفرة ،اللامركزية، الإلكترونية ،البديلة ، وهي مكونة من مقطعين (Cryptocurrency)، رقمي ‘cryptographic’ عملة ‘Currency’، أو ‘ cryptoاذ تعتبر هذه العملات وهمية ولا ليس لها وجود مادي ولكن زاد استخدامها والتعامل بها كأنها نقود حقيقية تستخدم في البيع والشراء يكتنزها البعض باعتبار أنها ستصبح ثروة وذات قيمة كبيرة في المستقبل لأن العديد من البنوك يحاولون ربطها بالعملات الحقيقية.

بكل بساطة تعتبر العملات الرقمية مجرد رموز وأرقام علي شاشات الهواتف والكمبيوتر وترمز كل عملة منهم إلى شيء محدد.

ما زاد من رواج هذه العملات قيام ايلون ماسك مالك تويتر باستثمار حوالي 1,5مليون دولار في تجارتها وأعلن أيضا أنه من الممكن شراء سيارات تسلا التابعة له باستخدام تلك العملات

ولكن ما هو مصدر تلك العملات؟!

في عام ١٩٩٠ وعند بدء الثورة الصناعية والتكنولوجية والمعلوماتية بالظهور الحقيقي في العالم الحديث وظهرت معه منتجات الذهب الالكتروني .

وفي عام 2006 ،تم انشاء موقع “ليبرتي ريسرف “لتأسيس العملة الرقمية ويتم فيه تحويل الدولار أو اليورو إلى عملة رقمية برسوم بنسبة 1%ولكن تم غلق الموقع لاتهامه بغسيل الأموال ، وهذا يؤكد أيضا أن العملات الرقمية حرام.

وظهر في الصين استخدام العملات الرقمية مقابل السلع الأساسية عبر منصة “تينسينت كيو كيو ” بواسطة قطعة تسمي”Q” ولكنها لم تستمر أيضا .

العملات الرقمية المشهورة

تتردد بعض الأسماء للعملات الرقمية والتي تجاوز عددها 67000 عملة في مختلف دول العالم ومن أشهرها :

  • البتكوين

أكثر العملات المشفرة تدوالًا وتعتبر الأولى عالميا من حيث القيمة والتاريخ، وتعتبر الأكثر بحثًا علي الانترنت، حيث يبحث المهتمون بها عن المقابل لها بالدولار أو الريال و هذا، بالإضافة أنه لا يمكن معرفة هوية مالك هذه العملة أو ما يخصه.

وتقوم آلية استعمال البتكوين علي اختفاء المرسل والمستقبل لها؛ مما يجعلها أكثر سهولة في غسيل الأموال وعلى هذا بالأغلبية من الدول لا تعترف بها رسميًا ولا شرعيًا ولا تعد لها أية مصارف حقيقية حيث لا يمكن السيطرة على سوقها وعملية العرض والطلب عليها، إلا أن بعض الدول القليلة اتجهت بالفعل في استخدامها بشكل مركزي وعلى العلن .

  • الايريثوم

تعد ثاني أشهر العملات الرقمية تداولا وتنافس البتكوين بشدة، ففي عام 2016قامت مجموعة من الشركات الثرية جدا بمناقشات لتطوير وتوحيد الجهود للتكنولوجيا الرقمية واتخدت هذه العملة وجهة لها.

يمكن استخدام عملة الايتريوم كأصل مالي للتداول رغم تقلبها كما أنها تتيح للمتداولين استعمال اي برنامج للوصول إليها من خلال التطبيق اللامركزي لا يحكمها اي فرد أو مجموعة مركزية، وهي مناسبة للاستثمارات بين الشركات .

تنمو عملة الايتريوم بشكل ثابت ويجب امتلاك على الأقل حوالي 32 وحدة حتى تبدأ في تخزينها .

  • بينانج

أحد العملات المشفرة التي تم تأسيسها عام 2017 من قبل شركة صينية في هونج كونج وسميت ذلك على اسم بورصة binance، إحدى أهم البورصات الناجحة والمعروف في السوق الاقتصادي العالمي .

القيمة السعرية لهذه العملة تتزايد ببطء وبثبات وبالتالي فهي أكثر ضمانًا للمشتري من التعرض لخطر التقلب في السعر وهذا يجعلها من العملات الجيدة في الاستثمار

  • دوغ كوين

هي عملة مشفرة أنشئت في عام 2013، وتعتبر نسخة معدلة من البيتكوين، وتعد نظام دفع رخيص وفوري ولا يحتاج آية رسومات للتعامل بها.

لم تكن عملة دوغ كوين أمرًا جديًا حيث أنها بدأت بمزحة ورمزها على شكل كلب وكانت لا تساوي إلا القليل من السنتات لكن سرعان ما اكتسبت شهرة كبيرة وزادت قيمتها الى 6000%.

من المتوقع أيضا ارتفاع قيمتها في المستقبل القريب خاصة بعد أن أعلن إيلون ماسك مالك سيارات تسلا الشهيرة بأنه سيتعامل بها في بعض منتجاتها؛ مما جعلها تقفز قفزة كبيرة .

كيف التداول في العملات الرقمية

أولا: قم بفتح حساب مع وسيط للعملات الرقمية

تعتبر تلك الخطوة الأولي لدخول مجال تداول العملات الرقمية وذلك الوسيط من سيحدد سعر المقابل للعملات وذلك يتضمن بعض الإجراءات التي سيخبرك بها الوسيط .

ثانيا: اختر منصة التداول عليها

تعد منصات التداول نوع من البرامج او التطبيقات، ويتم خلالها البيع والشراء ومتابعة البيانات والمخططات المباشرة للأسعار اليومية للعملات الرقمية وتمكن من رؤية الاشعارات واستخدام أدوات التحليل الفني.

ثالثا: ضع خطة للتداول

وتلك الخطوة من أهم الخطوة ،حيث عند وضعك لخطوة تداول محكمة ومجربة يضمن ذلك نجاحك ويعتمد ذلك على اختيار نوع العملة الرقمية كما ذكر سابقًا وتعلم بعض استراتيجيات التداول المتاحة على الانترنت.

رابعا: أكمل صفقتك الأولى

بعد الانتهاء من إعداد خطة تداول قوية يمكنك فتح منصة التداول الخاص بك وبدء الرحلة.

تأثير العملات الرقمية على المجتمع والتحديات المحتملة

يعتقد الاقتصاديون أن العملات الرقمية سيكون لها تأثيرا واضحا سواء بالايجاب أو السلب في الأعوام القليلة المتتالية .

هذا مع عدم ضمان السيولة والسعر وعدم وجود أي رادع قانوني تنظيمي لها ،فقامت عدة جهات مختصة بدراسة الموقف والآثار المترتبة عليه .

وعرفانًا منها بالإمكانيات التي تتيحها التقنيات الكاملة وراء استعمال الأصول المشفرة، قام صندوق الدعم الدولي ومجموعة العشرين بتسليط الضوء على التحديات حيث وجد أنها مرتبطة بحماية المستهلكين ونزاهة السوق، والتهرب الوظيفي وغسيل الأموال، وتمويل الإرهاب والاستقرار المالي.

تلخيصًا لأهم المخاطر المرتبطة باستخدام العملة المشفرة حيث تتمثل في الآتي:

  1. مخاطر غسيل الأموال وتمويل الإرهاب.
  2. عدم وجود حماية المستهلك.
  3. المخاطر الناجمة عن الرأسمالية السوقية والثروة الناجمة.
  4. آثار الثقة ومخاطر السمعة علي المؤسسات المالية والهيئات المشرفة والتنظيمية.
  5. المخاطر المالية المرتبطة بتقلب الأسعار.

الاحتياطات اللازم اتخاذها عند التعامل مع العملات المشفرة

من خلال ما سبق ذكره في المقال في حقيقة أن العملات الرقمية حلال ام حرام وباجماع الكثير أنها حرام شرعا، ولكنهم أيضًا أكدوا من الممكن أن تكون حلال ويتم التعامل بها في جميع الدول العربية والغربية من خلال عدة أمور:

  • يجب تفضيل السياسات التي تدعم السلامة المالية وحماية المستهلكين في مجال التشفير كما هو موجود في نظام المال التقليدي.
  • يجب أن تضمن المؤسسات المالية والهيئات الإشرافية مثل البنوك المركزية إنشاء هياكل حكومية وإدارة فعالة للمخاطر الناجمة عن استخدام أنظمة معاملات جديدة.
  • لا يمكن لأي بلد مواجه هذا الموضوع بشكل فردي، حيث لا نعرف للأصول المشفرة حدودًا فهي تستخدم إطار تنظيمي دولي، أي أنه يجب أن تكون على العلن دون الحاجة للسرية والقضايا المشبوهة حتى يتم جوازها شرعا.

في نهاية المقال، كل ما نود اخبارك به بأن “الحلال بين وإن الحـرام بين وبينهما أمور مشتبهات لا يعلمهن كثير من الناس فمن اتقى الشبهات فـقـد استبرأ لدينه وعرضه “ونرجو أن يكون المقال قدم لكم الاستفادة التامة في أن “العملات الرقمية حلال ام حرام”.

السابق
Peйтинг Toп 10 Лучшиx Oнлaйн Кaзинo Пo Чecтнocти, Выплaтaм И Oтдaчe Для Poccи
التالي
فرق أسعار الذهب السعودي بين مصر والدول العربية