الإسلام

هل يجوز صلاة الوتر ركعة واحدة دون الشفع

هل يجوز صلاة الوتر ركعة واحدة دون الشفع.. يتسائل للعديد من المسلمين عن صلاة الوتر وهل تجوز أن تكون ركعة واحدة دون الشفع وفي هذا المقال سوف نتحدث عن كل ما يخص صلاة الوتر.

هل يجوز صلاة الوتر ركعة واحدة دون الشفع

ورد ذلك السؤال بكثرة عبر الصفحة الرسمية للشيخ أبو بكر الشافعي أحد علماء الأزهر الشريف.

فأجاب أبو بكر: “نعم يجوز ، وإن كان الأفضل أداء ثلاث ركعات متتالية بدون تشهد أوسط ، أو ركعتين ، ثم يسلم ، ثم يؤدّي ركعة أخرى من تلقاء نفسه”.

ما هي صلاة الوتر

يطبق الوتر على الركعة التي تفصلها عن التي قبلها قد تكون ثلاث ركعات ، أو خمس ، أو أكثر إذا اجتمعت الركعة بسلام واحد ، وهي سنة مؤكدة للمسلم في السفر والبيت ، فمن أحب أن يوتر بخمس فليفعله ، ومن أحب أن يوتر بثلاث فليفعله ، ومن أحب أن يوتر بواحد فليفعل خاتمة لصلاة الليل ، وحرص رسول الله – صلى الله عليه وسلم – على قراءة سورة الإخلاص فيها.

إقرأ أيضا:سور لتسهيل الولادة وفتح الرحم

عدد ركعات صلاة الوتر

لا يوجد عدد محدد من الركعات لهذه الصلاة العظيمة ، حيث يمكن للمسلم أن يؤديها بأي ركعة يريدها بشرط أن تكون عددًا فرديًا يقوم الفرد بركعة واحدة ، أو ثلاث ركعات ، أو خمس ، وهكذا.

وأما أفضل عدد ركعات في هذه الصلاة. إنها إحدى عشرة ركعة ، إلا أن المسلم الذي يريد صلاة الوتر لا يشترط أن يلتزم بهذا العدد من الركعات ، ولكن في حدود قدرته وقدرته.كما يراه بعض فقهاء وعلماء الأمة.

وأما رأي القسم الآخر من علماء الأمة الإسلامية ، فإنهم على أنه إذا أراد المسلم أن يصلي الوتر ثلاث ركعات ، فيكون في ذلك حكمان إما المسلم يصلي الركعات الثلاث بتشهد واحد ، أو يصلي الوتر بثلاث ركعات كان يفصل بين الوتر وشفاعته بالسلام ، ولكن إذا أراد مسلم أن يصلي الوتر خمس ركعات أو سبع ركعات استطاع أن يؤديها كاملة بلا انقطاع فلا يشهد إلا واحدة. التشهد في آخره ، ثم يسلم بعده.

ويمكن أيضا أن تصلي الوتر بتسع ركعات بصلاة ثماني ركعات ، ثم الجلوس والتشهد دون السلام ، ثم القيام من الثامنة ، وأداء الركعة الأخيرة ، التشهد مرة أخرى والسلام. الركعة السابعة ثم التشهد والسلام.

توقيت صلاة الوتر

يصلي المسلم صلاة الوتر بعد صلاة العشاء في أي وقت حتى صلاة الفجر ، ويستحب تأخيرها ولا يستحب أداءها بعد صلاة العشاء مباشرة من المعلوم أن صلاة آخر الليل صلاة ذات أجر عظيم ، فمن خشي عدم قدرته على صلاة الليل صلى الوتر قبل أن ينام ، وهذا هو الصواب كما قاله أكثر من فقهاء وعلماء الأمة الإسلامية.

إقرأ أيضا:فوائد الصدق

فضل صلاة الوتر

لهذه الصلاة المباركة مزايا عديدة ؛ إذ أن صلاة الوتر لها فضائل وأكرام ومزايا لمن يحفظها ويؤدّيها بحسب قدرته وقدرته ، وذلك لشدة فضل هذه الصلاة العظيمة وقيمتها ، ولأهميتها الكبيرة ، الرسول ولم يتركها محمد صلى الله عليه وآله وسلم ، سواء كان ذلك في حضرته ، عليه أفضل صلاة وإتمام التحية ، أو حتى في أسفاره.

حكم صلاة الوتر

صلاة الوتر من الصلوات النافلة التي يؤديها المسلم ، وحكمها أنها من أهم سنن الرسول محمد صلى الله عليه وآله وسلم يرى المذهب الحنفي أن صلاة الوتر من الواجبات ، وهذا يدل على أهمية هذه الصلاة المباركة والعظيمة. إلا أن الأصح في صلاة الوتر أنها سنة مؤكدة ، ويجب على المسلم الالتزام بها وعدم تركها وأما علاقة صلاة الوتر بالشفاعة ، فإن الشفاعة تارة منفصلة عن الوتر ، وأحيانًا تكون وترًا مستمرًا ، فيصلي المسلم خمس ركعات ، أو سبع ركعات ، أو تسع ركعات متصلة.

شروط صلاة الوتر

صلاة الفجر وصلاة الوتر مقررة في سائر صلاة التطهير من النجاسة الصغرى والكبيرة وطهارة الثوب والجسد ومحل النجاسة وستر الفرج واستقبال القبلة وأداؤها في الوقت الذي يبدأ من صلاة العشاء ويمتد إلى طلوع الفجر.

طريقة صلاة الوتر

الطريقة الأولى: ينوي المسلم أن يصلي في قلبه ركعتين ، ثم يلتفت إلى القبلة ويتلو دعاء الافتتاح (بسمك يا الله وبحمدك ، وبارك اسمك ، وتعالى لك الحمدد ولا إله إلا أنت) ، ثم يرفع يديه إلى جوار أذنيه قائلاً (الله أكبر) ، ثم يضع يده اليمنى على يساره ويضعهما على صدره ويقرأ سورة الفاتحة.

إقرأ أيضا:بحث عن آيات تدل على التأمل قصيرة

الطريقة الثانية: تتم هذه الطريقة بصلاة المسلم ثلاث ركعات متتالية على غرار السابقة ، دون تشهد أو تسليم في الركعة الثانية ، ويقرأ التشهد ، ويقرأ الصلاة الإبراهيمية في الأخيرة يسجد ويسلم حتى لا يشبه صلاة المغرب إذا قرأ بالتكشة.

السابق
اقراص اركوكسيا arcoxia علاج هشاشة العظام وألتهاب المفاصل
التالي
تفسير سورة الفلق للأطفال