الثقافة العامة

هل شركة ابل تدعم المثليين

هل شركة ابل تدعم المثليين

هل شركة ابل تدعم المثليين، بعد أن أعلنت العديد من الشركات الكبيرة والعالمية دعمها للمثلية الجنسية فانتشرت اسم شركة ابل لدعمها هي الأخرى للشذوذ وبدأ الناس بالفعل يبحثون عن ما إذا كانت هذه شائعات أم حقيقة وأن تلك الشركة العالمية ابل هي الأخرى تدعم المثليين.

وتعد شركة ابل من الشركات الكبيرة والعالمية التي تقوم بتصنيع الأجهزة الإلكترونية مثل الهاتف المحمول واللابتوب وغيرها.

هل شركة ابل تدعم المثليين

اتضح بالفعل أن تلك الشركة تقوم بدعم المثلية الجنسية وتبين هذا من خلال العديد من الأشكال والموافق.

كما أنه تم إعلان أن شركة ابل هي من أكثر الشركات الداعمة للمثلية الجنسية خلال الفترة الأخيرة بعدما تردد اسم الشركة كثيراً في محاولة من المتابعين لمعرفة حقائق تلك الشركة.

كما أن الرئيس التنفيذي لشركة آبل قد ظهر قبل ذلك في مؤتمر وأكد فخره بهذه الفئة من المجتمع، كما أنه يدعم الشذوذ الجنسي بشكل خاص.

إقرأ أيضا:خطبة محفلية عن المحبة مميزة وجميلة

وهذا الأمر أثار جدلاً واسعاً لبعض الأشخاص المنتمين للشركة بالإضافة إلى العملاء الذين يحاولون خلال الفترة الحالية البحث عن بديل لشركة آبل في ظل حملة المقاطعة التي يسعى المجتمع الرافض بشكل قاطع لفكرة الشذوذ الجنسي إجراؤها مع كافة الشركات التي تدعم تلك الأفكار.

ما هي شركة ابل

كما قلنا من قبل فإن شركة ابل هي شركة عالمية تقوم بتصنيع الأجهزة الإلكترونية مثل الهاتف المحمول واللابتوب وغيرها ويتم استخدام منتجاتها في العالم أجمع، وتم تأسيس الشركة في عام 1976 وتعتبر من أوائل شركات المحمول في الولايات المتحدة الأمريكية.

ويعد، تيم كوك، هو الرئيس التنفيذي لشركة ابل والذي أعلن دعمه للمثالية الجنسية بشكل واضح في مؤتمر من قبل وقد تولى هذا المنصب في عام 2011.

وجاء إعلانه بمثليته الجنسية محاولة منه لدعم من يواجه اي صعوبة في إعلان ميوله الجنسية الشاذة.

حيث قال: أنا لم أنكر أبدا ميولي الجنسية إلا أنني أيضا لم أتحدث بها علانية من قبل.

ليعلنها تيم كوك صريحة أنه فخور بكونه شاذ جنسياً.

كما أن شركة ابل قامت بحذف تطبيق من متجرها بعد طلب من منظمة حقوق المثليين لأنها ترى أن ذلك التطبيق يعمل على إبعاد مستخدميه عن الشذوذ الجنسي عن طريق الصلوات.

إقرأ أيضا:صفات وسمات الشخصية الفكاهية في علم النفس
السابق
قائمة مفصلة بالشركات الداعمة للمثليين
التالي
هل الصين تدعم المثلية