حميات وتخسيس

اهم المعلومات عن رجيم اللبن والتمر

اهم المعلومات عن رجيم اللبن والتمر، هو نوع جديد من النظام الغذائي، يصنف على أنه نظام غذائي طارئ، وهو يشير إلى تلك الحميات التي تستخدم لفقدان الوزن بسرعة لأي سبب في وقت قصير، وفي هذا المقال سنناقش كل ما يتعلق بهذا الرجيم.

التمر واللبن

يعتبر كل من التمر والزبادي أغذية طبيعية ذات قيمة غذائية عالية ومعروفة على نطاق واسع في عالمنا العربي، حيث أن التمور هي ثمار تنمو على أشجار النخيل، وهي من أقدم الأشجار المزروعة على نطاق واسع، وخاصة في المملكة العربية السعودية مع أنواع وأصناف مختلفة، بينما يُعرف الحليب بأنه منتج، فهو منتج ألبان يتم إنتاجه عن طريق التخمر البكتيري للحليب لإنتاج سكر اللاكتوز فيه، وكلاهما له فوائد صحية كبيرة.

فوائد التمر

بالإضافة إلى كونه فاكهة لذيذة، فإن التمر غني بالمعادن والفيتامينات والألياف التي توفر العديد من الفوائد لجسم الإنسان، منها:

إقرأ أيضا:افضل رياضة لشد الجسم بالكامل
  • مصدر ممتاز للطاقة لاحتوائه على السكريات وأهمها الجلوكوز والفركتوز، ويمكن أن يزود 100 جرام من التمر الجسم بـ 314 سعرة حرارية.
  • يحتوي التمر على عشرة معادن أهمها السيلينيوم والنحاس والبوتاسيوم والمغنيسيوم، واستهلاك 100 جرام من التمر يوفر 15٪ من القيمة اليومية الموصى بها لجسم الإنسان.
  • التمر له تأثير مضاد للالتهابات، يحتوي على المغنيسيوم المعروف بآثاره المضادة للالتهابات.
  • يعتبر التمر مصدرًا جيدًا لمضادات الأكسدة، بما في ذلك الكاروتينات والفينولات، والتي تساعد في الوقاية من سرطانات الرئة والقولون والثدي والبروستاتا والبنكرياس وغيرها، وحماية الجلد من آثار الشيخوخة.
  • التمر مصدر غني بالألياف، لذا فهو ملين طبيعي للإمساك.
  • التمر من الأطعمة التي تساعد في علاج فقر الدم لاحتوائه على الحديد.

فوائد اللبن

من بين أهم فوائد الحليب ما يلي:

  • يشتهر الزبادي بكونه غنيًا بالكالسيوم، وهو أمر مهم لبناء والحفاظ على صحة العظام والأسنان.
  • يوفر كوب واحد من الحليب للشخص 49٪ من احتياجاته اليومية من الكالسيوم.
  • يساعد في السيطرة على ارتفاع ضغط الدم نظرًا لاحتوائه على المغنيسيوم والبوتاسيوم، فإن كوبًا واحدًا من الحليب يمد الشخص بنسبة 12٪ و 18٪ من احتياجاته اليومية من المغنيسيوم والبوتاسيوم على التوالي، بالإضافة إلى 38٪ من الاحتياج للفوسفور، وهو أمر مهم لأداء وظائف الجسم اليومية.
  • الحليب غذاء غني بالفيتامينات، بما في ذلك فيتامين ب 12 وفيتامين ب 2 وفيتامين ب 6.
  • يحتوي الحليب على نسبة عالية من البروتين، مما يساعد على تنظيم الشهية عن طريق زيادة الهرمونات المعززة للشبع، مما يساعد على تقليل السعرات الحرارية وبالتالي التحكم في الوزن.
  • يعتبر الحليب غذاءً مناسبًا للأشخاص الذين يعانون من عدم تحمل اللاكتوز لأن البادئات البكتيرية المضافة عند تحضير الحليب تساعد على تكسير سكر اللاكتوز.
  • تحتوي بعض أنواع الزبادي على بكتيريا مفيدة، أو ما يسمى بالبروبيوتيك، والتي تساعد على الهضم، وتساعد على تخفيف أعراض القولون العصبي، وتقوية جهاز المناعة.

رجيم بالتمر واللبن

يوجد حاليًا العديد من أنواع وطرق الحميات الغذائية، بعضها يعتمد على تقليل السعرات الحرارية بشكل كبير، بينما يحد البعض الآخر من تناول الكربوهيدرات أو الدهون بشكل دائم أو يعتمد على زيادة كمية البروتين من أجل إنقاص الوزن بسرعة كبيرة وتحقيق النتيجة المرجوة، وتجنب مشكلة فقدان الوزن التدريجي باتباع نظام غذائي متوازن ينقص الوزن تدريجيًا، وتشمل هذه الحميات:

إقرأ أيضا:فوائد السير الكهربائي لشد الجسم
  • حمية أتكنز، حمية دوكان، بالإضافة إلى التمر الشائع حاليًا أو حمية الحليب، وعلى الرغم من أنه يوصى بتجنب هذا النوع من النظام دون استشارة أخصائي تغذية.
  • يتم تطبيق هذا النظام الغذائي بعدة طرق، ومن طرقه التقليدية تناول سبع تمرات مع كوب من الحليب أو الكفير أو الكفير لكل وجبة رئيسية (الإفطار والغداء والعشاء)، وقد يختلف عدد التمر التي تقسم إلى خمس وجبات موزعة حسب ساعات النهار كالتالي:
    • الإفطار: خمس حبات من التمر. وجبة خفيفة بعد الظهر: ثلاث تمرات.
    • الغداء: خمس تمرات.
    • وجبة خفيفة بعد الظهر: ثلاث تمرات.
    • العشاء: خمس تمرات.

مخاطر رجيم اللبن والتمر

يأتي هذا النوع من النظام الغذائي مع العديد من المخاطر حيث أنه نظام غير متوازن يعتمد على نوعين فقط من الأطعمة ويفتقر إلى العديد من العناصر والمعادن والمجموعات الغذائية المهمة للحفاظ على صحة جسم الإنسان ومن هذه المخاطر:

  • نقص البروتين وهو اللبنة الأساسية لجسم الإنسان، وتستخدم لبناء العضلات والإنزيمات وناقلات العصبية وغيرها الكثير، مما يؤدي إلى فقدان العضلات بدلاً من فقدان الدهون، وذلك بسبب نقص البروتين الكافي لأداء هذه الوظائف.
  • يفتقر هذا النظام الغذائي أيضًا إلى كمية كافية من الدهون، والتي ارتبطت بمشاكل صحية طويلة الأمد، حيث تؤدي الدهون العديد من الوظائف المهمة لجسم الإنسان، بما في ذلك توفير الطاقة للجسم وامتصاص الفيتامينات القابلة للذوبان في الدهون (K ، E ، D ، A)، كما أنه يشارك في بناء أغشية الخلايا والهرمونات، وهو مصدر للأحماض الدهنية التي لا يستطيع جسم الإنسان إنتاجها.
  • يعاني من يتبعون هذا النظام الغذائي من الدوخة، والتعب، والصداع بسبب نقص الكربوهيدرات بكميات كافية وموصى بها.
  • أولئك الذين يتبعون هذا النظام الغذائي معرضون لخطر الإصابة بحصوات المرارة بسبب نقص السعرات الحرارية في هذا النظام الغذائي، وغالبًا ما يحدث عندما تفقد الوزن بسرعة، حيث يتعين على الجسم بعد ذلك تكسير الدهون للحصول على الطاقة، ثم يقوم الكبد بإفراز المزيد من الكوليسترول التي يمكن أن تشكل حصوات في المرارة عند دمجها مع الصفراء، بالإضافة إلى التعب والإرهاق الناجمين عن نقص السعرات الحرارية.

النظام الغذائي الصحي

يعتمد النظام الغذائي الصحي لفقدان الوزن على خفض السعرات الحرارية وزيادة النشاط البدني، بالإضافة إلى تزويد الجسم بجميع العناصر الغذائية التي يحتاجها لإبقائه في حالة جيدة، والنظام الغذائي الصحي يشمل جميع المجموعات الغذائية، يشمل ذلك الخضروات والفواكه.

إقرأ أيضا:تجاربكم مع ابر اوزمبك ozempic للتنحيف

وهكذا نكون قد وصلنا إلى نهاية مقالنا الذي تعرفنا من خلاله على اهم المعلومات عن رجيم اللبن والتمر، وقدمنا لكم مخاطر رجيم اللبن والتمر.

السابق
أشرس انواع الكلاب في العالم
التالي
بحث عن التدخين اسبابه واضراره وعلاجه كامل