الأسرة والمجتمع

بحث عن الطلاق آثاره وأضراره

بحث عن الطلاق آثاره وأضراره

بحث عن الطلاق آثاره وأضراره، نظراً للانتشار الواسع لخطوة الطلاق في هذه الآونة نقدم إليكم بحث عن الطلاق آثاره وأضراره، فدائماً يكون آثر الطلاق بالغ وحاد على جميع أفراد الأسرة وليست المطلقة فقط.

بحث عن الطلاق المبكر

تعد خطوة الطلاق هي مرحلة شديدة وبالغة الخطورة، لذا لا بد أن نعرف أسباب الطلاق وآثاره والأضرار اللاحقة به.

يؤثر الطلاق على المرأة والأطفال وقد يصل بهم الحال إلى تدهور حالهم الاجتماعي لفترات طويلة، فمن الصعب أن تقف المرأة على قدميها مرة أخرى بعد فترة وجيزة من الطلاق، خاصة في ظل الظروف الراهنة التي نعيش فيها والتي يفتقر فيها سوق العمل المناسب للمرأة.

هناك العديد من الأسباب التي تؤدي إلى الطلاق، ولكن تبقى الأضرار الناتجة عنه تقع بصورة أكبر على المرأة على وجه التحديد خصيصاً مع المرأة التي تمتلك أبناء من زوجها السابق.

إقرأ أيضا:اسئلة عامة واجابتها للاطفال

الطلاق مرحلة مؤذية ومؤثرة للغاية في حياة المرأة، فلنتابع معاً أهم التفاصيل حول أسباب الطلاق.

تعريف الطلاق

يعد الطلاق هو الانفصال التام بين الزوجين وفسخ عقد الزواج الذي تم بينهما مسبقاً، وعاش كلاً منها في مكان آخر دوناً عن الطرف الثاني.

يحدث الطلاق عندما يتخذ أحد الطرفين أو كلاهما قرار العيش بمفرده وأنه لن يستطيع الاستكمال في هذه العلاقة أكثر من ذلك.

ومن أبرز أسباب الطلاق التي تحدث في المجتمع ما يلي:

  • عدم التوافق بين الزوجين.
  • كثرة الصراع بين الزوجين.
  • عدم الرضا عن الحالة المعيشية.
  • الفقر وكثرة المسؤوليات.
  • الإدمان وحرمان الزوجة من حقوقها.
  • عدم القدرة على فهم بعضهما.

أضرار الطلاق على المرأة

يعتبر الطلاق خطوة مؤثرة وحادة في حياة المرأة فهو لا يؤثر عليها نفسياً فقط بل واجتماعياً أيضاً، فتجد المرأة المطلقة كلاماً لا يسر أذنيها من كل طرف في المجتمع، ودائماً تكون منبوذة في الاجتماعات الأسرية الكبيرة.

لذا لا بد أن تعلم أن خطوة الطلاق يجب ألا تأتي في لحظة غضب، ويجب التريث كثيراً قبل اتخاذ هذا القرار.

 أصبح الطلاق هو القاعدة الأساسية لأي خلاف بين الزوجين  أكثر من أي وقت مضى.

إقرأ أيضا:كم يصرف الضمان الاجتماعي للفرد شهريا؟

هناك العديد من العوامل التي تساهم في الطلاق، مثل قلة المال، وتعاطي المخدرات أو الكحول، وعدم نضج أحد الطرفين أو كليهما، والإفراط الجنسي، وسهولة الحصول على الطلاق، والعديد من العوامل الأخرى.

يحدث الطلاق بعد مواجهة العديد من الصعوبات التي تبدو مستعصية، وعدم القدرة على التعايش، أو انفصال أحد الشريكين أو كليهما، وتعاطي المخدرات، والثقافة التي تتغاضى عن الطلاق، والسهولة القانونية للحصول على الطلاق، وعدم تكلفة الحصول على الطلاق وعوامل أخرى.

أسباب الطلاق

 يبقى الزوجان على صلة قوية حتى تزداد الأوقات صعوبة أو يتم العثور على شخص آخر أكثر جاذبية، أو أي عدد من الأسباب الأخرى.

المحصلة النهائية هي عدم وجود التزام في معظم الحالات. هذا الموقف الخاطئ العام تجاه القداسة الزوجية سبب رئيسي للطلاق.

كثير من الناس يستشهدون بالمال كسبب للطلاق،  في الواقع، تشير إحصائيات دراسة استقصائية أجراها Citibank حول الطلاق في الولايات المتحدة إلى أن أكثر من خمسين بالمائة من الأزواج المطلقين أشاروا إلى مشاكل المال والحالة المادية  كسبب رئيسي للطلاق. 

للمال دور كبير  في نجاح الزواج، ويسبب نقص المال إلى زيادة  الخلاف بين الزوجين.

يجب على الطالب الذي يدرس أسباب الطلاق وآثاره أن يولي اهتمامًا خاصًا لهذا السبب المقترح للطلاق لأن أكثر من نصف حالات الطلاق ناتجة عن هذا العامل.

إقرأ أيضا:اسئلة عامة واجابتها للاطفال

بحث عن الطلاق آثاره وأضراره

لا بد أن نتطرق الآن إلى آثار الطلاق على الأبناء خلال السطور المقبلة:

آثار الطلاق على الأطفال تكون حدثاً قاسياً لا يستطيع الأطفال نسيانه مطلقاً.

لكن مع ذلك، أعتقد أنه ليس من المعقول أن تستمر في علاقة مع شخص لم تعد تحبه، أو حتى تكرهه فقط بسبب الأطفال.

في رأيي، سيكون تأثير مثل هذه العلاقات أسوأ، وسأحاول شرح السبب.

من الواضح أن الأطفال ينظرون إلى العالم بطريقة تختلف عن عالم الكبار،  يعرفون ما يريدون وعندما لا يحصلون عليه، يبكون أو يصرخون أو يعبرون عن مشاعرهم بطريقة أخرى. الطلاق حدث صعب وغير سار في حياة أي شخص، ويقع الأطفال ضحاياه أيضًا.

بالطبع، لا يريدون أن يفقدوا إمكانية رؤية أحد الوالدين بشكل أقل تكرارًا من الآخر، وبالتالي يعبرون عن خيبة أملهم بالطريقة المعتادة بالنسبة لهم.

بحث عن الطلاق آثاره وأضراره من القضايا التي يجب أن نتطرق إلى جميع أسرارها حتى لا نقع في نفس الفخ الذي يقع فيه الكثير من الأزواج.

أضرار الطلاق على الأطفال

يبدأ الناس في الاعتقاد بأن الأطفال لا ينبغي أن يعانون بسبب ذلك، وربما ينبغي عليهم محاولة استعادة العلاقات وما إلى ذلك.

لكن، لسوء الحظ، غالبًا ما تنتهي هذه المحاولات بلا خير ويعاني الأطفال بسبب هذا القرار. 

إجمالاً، أعتقد أن مثل هذه المحاولات لا طائل من ورائها، لأنها ستلحق الضرر بالآباء والأطفال أكثر مما تنفع.

يجب أن ينشأ الأطفال في جو من المحبة والتيسير يوضح لهم كيف يعيشون في هذا العالم وكيف ينظمون العلاقات مع الناس.

وبالتالي، عند العيش في جو من المشاجرات والإساءات المستمرة، يمكن أن يكبر الأطفال ليصبحوا خجولين جدًا، أو حتى عدوانيين.

  بشكل عام، للطلاق الكثير من العواقب السلبية على الأطفال، ولكن في نفس الوقت يمكن أن ينقذهم من مستقبل بائس وغير مرضي بسبب العيش في جو من المشاجرات الدائمة. 

إلى هنا نكون قد وصلنا إلى ختام هذا المقال والذي قدمنا فيه بحث عن الطلاق آثاره وأضراره، كما تعرفنا على أسباب الطلاق في المجتمع.

السابق
ضغط الدم الطبيعي، أسباب ارتفاعه وانخفاضه وكيفية المحافظة عليه
التالي
رجيم سيرتفود Sirtfood