تربية وتعليم

بحث عن العنف اسبابه واضراره

بحث عن العنف اسبابه واضراره

بحث عن العنف اسبابه واضراره قصير الذي أصبح قضية يعاني منها المجتمع بأسره، ولا شك أن العنف معضلة كبيرة تواجهنا جميعاً ويجب السعي والتكاتف نحو التخلص منه للأبد.

لا أحد ينكر أن للعنف أشكال متنوعة فهناك العنف الأسري وعنف المجتمع والعنف المدرسي بالنسبة للأطفال في مرحلة التعليم.

العنف ما هو إلا وسيلة هادمة لا يعود عليه إلا الكراهية والحقد بين أفراد المجتمع الواحد، أي لا يأتي من وراءه إلا كل شر.

سوف نتناول خلال هذا المقال بحثاً شاملاً عن العنف وأسبابه وأضراره والنتائج المترتبة عليه.

مقدمة بحث عن العنف

يعد العنف ما هو إلا سلوك عدواني نابع من الشخص نفسه نتيجة التعرض للعديد من الضغوطات النفسية منذ الطفولة، فقد تجد الطفل عصبياً بدرجة كبيرة ولا تستطيع تفسير ذلك الأمر إلا أن الطفل قد تعرض لأزمة نفسية شديدة أدت به إلى هذه المرحلة.

إقرأ أيضا:وصف تجربة علمية فيزيائية

وقد يكون العنف هذا نتيجة إهمال أحد الأبوين للطفل أو أنه صفة مكتسبة من أحد الأبوين، وفي بعض الحالات يكون العنف ناتجاً عن الفقر الشديد وضيق الحال الذي تعرضت إليه بعض الأسر في المجتمع.

تعريف العنف

العنف في اللغة هو الشدة والقسوة، وهو من ضمن السلوكيات التي يقوم بها المرء بطريقة قاسية، وبهذا يتضح أنه عكس كلمة اللين والرفق في اللغة.

ولكن اصطلاحاً، فالعنف يعني العدوانية المؤذية للآخرين سواء كان هذا العنف جسدياً أو لفظياً.

ومن الممكن تعريف العنف بأنه سلوك شنيع يهدف إلى الكراهية نحو شخص ما.

أنواع العنف

هناك أنواع متعددة للعنف على سبيل المثال لا الحصر العنف المادي، العنف الأسري، العنف المدرسي والعنف الاجتماعي.

وسوف نتناول تفسير كل نوع على حدة.

  • العنف الاجتماعي: ويقصد به العنف الناتج عن البطالة وسوء المعاملة في المجتمع
  • العنف الجسدي: وهو النوع الذي يتم فيه استخدام القو والعنف لأذى الآخرين جسدياً سواء بالضرب أو الاعتداء المفاجئ.
  • العنف المدرسي: هو أحد أنواع العنف المعروفة وهو الذي يحدث بين تلاميذ المدرسة من ضرب واعتداء مبرح، أو معاملة المعلم السيئة للطالب يعد من أنواع العنف المدرسي أيضاً.
  • العنف الأسري: يحدث العنف الأسري نتيجة تدهور العلاقة بين الأبوين، فيقوم الوالد بمعاملة أولاده معاملة سيئة تؤدي إلى الضرب المستمر وقد تبادل الأم نفس المعاملة أيضاً.
  • العنف المعنوي: ويطلق عليه العنف اللفظي وهو الذي يهدف إلى إيذاء مشاعر الآخرين لفظياً.

أسباب العنف

خلال تقديم بحث عن العنف اسبابه واضراره قصير، لا بد أن نتعرف على مفهوم العنف وأنواعه دعونا الآن نتعرف على أهم الأسباب التي أدت إلى ظهور العنف في المجتمع بهذه الصورة الكبيرة.

إقرأ أيضا:براويز ناعمة للكتابة عليها

مما لا شك فيه أن هناك العديد من العوامل التي أدت إلى ظهور العنف، ولم تقتصر على جنس أو دين، بل يطرق أبوب الجميع ما داموا تعرضوا لنفس الظروف التي ينتج عنها العنف.

خلال السطور المقبلة نقدم إليكم أسباب العنف في المجتمع.

الأسباب الذاتية للعنف

هناك أسباب ذاتية نابعة من الشخص نفسه تؤدي إلى العنف وهي كما يلي:

  • دخول علاقة عاطفية والفشل فيها.
  • إدمان المخدرات.
  • سلوك الفرد العدواني.
  • دخول مرحلة عمرية جديدة على حياة الفرد.
  • كثرة الشعور بالاحباط.
  • فقدان الشغف في الحياة.
  • كثرة حدوث المشاكل والضغوطات النفسية من حول الشخص.
  • عدم القدرة على التواصل مع الآخرين.

أسباب العنف الأسرية والمجتمع

لا يُخفى على أحد أن الإنسان مولود بالفطرة ويعيش سنواته الأولى في المجتمع بهذه الفطرة، ومع مرور الأيام وكثرة التعامل مع الآخرين من كل حدب وصوب أدت إلى تغيير سلوك الفرد، فتجد هذا كان حنوناً لا يلفظ إلا بكل خير وفجأة تجده قد تحول ولا تستطيع التحدث معه بهدوء.

أسباب العنف الأسري الذي يصيب الطفل ما هو إلا إنعكاس لصورة تعامل أبويه، فلن يكون الوالدان رحيمان والابن قاسياً، من أين له بهذه القسوة!

إقرأ أيضا:كيف اواسي شخص متضايق

وفيما يلي أبرز هذه الأسباب:

  • تفكك العناصر الأساسية للأسرة وهما الأبوان.
  • التعامل مع مجتمع عنيف.
  • غياب دور المدرسة في الحفاظ على ضوابط المدرسة والحث على حسن التعامل مع الآخرين.

أضرار العنف

يوجد العديد من العقبات والأضرار الناتجة عن العنف قد يكون البعض منها نستطيع السيطرة عليه والبعض الآخر يكون خارج طاقة الإنسان، خاصة مع الأشخاص الذين يكون العنف لديهم صفة مكتسبة من أحد الأبوين.

وفقاً للإحصائيات التي قامت بها منظمة الصحة العالمية عام 2008 فإن هناك ما يقرب من 5 مليون شخص سنوياً يكون سبب الوفاة لديهم هو التعرض للعنف في المجتمع، وإليكم أبرز الأضرار الناتجة عن العنف:

  • الإصابة بالأمراض النفسية.
  • انعدام المسؤولية لدى الفرد.
  • عدم الاستقرار الاجتماعي.
  • عدم الشعور بالأمان.

كيفية الحد من ظاهرة العنف في المجتمع

تعتبر الأسرة هي السر الكامن حول التخلص من ظاهرة العنف، فعندما يكون الأبوان يملكان درجة عالية من الحنان ويمنحوها لأطفالهم سوف يقومون بغرس هذه الصفة فيهم منذ الطفولة، وبالتالي سوف يتعاملون مع أفراد المجتمع بهذا النمط أيضاً.

لذا يجب على الأسرة الصحيحة ترسيخ مبدأ المحبة والدعوة نحو الألفة والاحترام بين الأخوات في البداية وتعليمهم العمل بذلك مع الآخرين.

إليكم أبرز الأساليب المتبعة للحد من ظاهرة العنف في المجتمع:

  • عدم التعامل بعنف مع أفراد الأسرة.
  • معرفة حقوق وواجبات كل فرد والقيام بها.
  • ضبط السلوك.
  • مراقبة رب الأسرة لأطفالة في حالة استماعهم للأشياء التي تدعو إلى العنف.
  • عدم استخدام العنف في المدرسة مهما كان السبب.
  • توعية الشباب للحد من ظاهرة المخدرات فهي من الأسباب التي تؤدي إلى العنف في المجتمع.

خاتمة بحث عن العنف

وبهذا نكون قد وصلنا إلى ختام هذا المقال، والذي قدمنا فيه بحث عن العنف اسبابه واضراره قصير الذي قدمنا فيه أهم الأسباب والنتائج عن العنف في المجتمع أو الأسرة، كما تعرفنا خلال السطور الآنفة عن أنواع العنف وكيفية التخلص منه.

السابق
بحث مميز عن طبيعة العلم وطرائقه
التالي
بحث عن تأسيس المملكة العربية السعودية بالانجليزي