أمراض واضطرابات

أسباب رفة العين اليمنى الجفن العلوي

أسباب رفة العين اليمنى الجفن العلوي

أسباب رفة العين اليمنى الجفن العلوي، رفة العين هو حالة شائعة يمكن أن تحدث بشكل متقطع وتؤثر بشكل عفوي على عدد كبير من الأشخاص، وأسباب ارتعاش العين اليمنى للجفن العلوي غير معروفة، ولكن يمكن أن تنشأ هذه الحالة في الأعصاب الحركية للدماغ.

كما أن جفاف العين و التعب والإرهاق واستخدام بعض الأدوية يمكن أن يساهم في رفة العين، وفي معظم الحالات يكون مؤقتًا ويزول من تلقاء نفسه، ويمكن التوجه للأدوية والجراحة في بعض الأحيان علاج حالات طرفة العين اليمنى التي يصعب علاجها.

ما هي رفة العين اليمنى في الجفن العلوي؟

ارتعاش العين هو اضطراب وراثي شائع في بعض الأحيان ويمكن تقسيمه إلى فئتين:

  • عضلة الجفن: هذا الشكل هو حالة خفيفة من ارتعاش العين العرضي لأن معظم المرضى من هذا النوع لا يحتاجون إلى علاج.
  • تشنج الجفن الحميد: يتضمن هذا الشكل انقباضات لا إرادية مستمرة تؤدي إلى إغلاق جزئي أو كامل للجفون، وقد يعاني المرضى الذين يعانون من تشنج الجفن الأولي الحميد من ضعف وظيفي كبير وغالبًا ما يحتاجون إلى علاج طويل الأمد للحالة.

أسباب رفة العين اليمنى الجفن العلوي

السبب الدقيق لرفة العين اليمنى في الجفن العلوي غير معروف، لكنه قد يكون السبب الوحيد أو تتفاقم نفضة العين بسبب مجموعة من العوامل، بما في ذلك:

إقرأ أيضا:أسرع طريقة للتخلّص من الحموضة
  • الإرهاق والتعب: هذا هو السبب الأكثر شيوعًا لنفضات العين، حيث يؤدي التعرض للإجهاد والتعب المتكرر إلى إجهاد الأعصاب، مما يؤثر بدوره على العضلات المحيطة بالعين.
  • الأرق والخمول: تؤدي قلة النوم إلى تقلص العضلات حول العينين، مما يؤدي إلى حدوث تشنجات متكررة في العين.
  • الغبار والملوثات: يحدث انتفاض العين نتيجة حساسية العين لهذه الملوثات، بمجرد دخوله العين، فإنه ينبه الأعصاب البصرية إلى وجود أجسام غريبة وضارة.
  • تخضع العين لإحدى العمليات: إذا أجريت عملية جراحية على العين، فإنها تؤدي بسرعة إلى ارتعاش في العين، وهذا يعتبر طبيعيا ولا يشكل أي خطر لأنه مؤقت ويمضي مع الوقت.
  • الإفراط في التدخين: من أخطر أسباب ارتعاش العين، حيث يؤثر التدخين على المدى الطويل من خلال إمكانية الإصابة بالتصلب المتعدد، كما يضعف العضلات ويؤدي إلى تشنجها.

أعراض رفة العين اليمنى الجفن العلوي

بعد تحديد أهم أسباب ارتعاش العين اليمنى، يتعرف الجفن العلوي الآن على أهم الأعراض المرتبطة بارتعاش العين اليمنى، حيث يؤثر ارتعاش العين على عضلات الجفن ويسبب ارتعاش أو رفة لا إرادية، ويمكن ملاحظة ارتعاش طفيف في الجفن العلوي أكثر مما هو عليه بالفعل، ولكن من غير المرجح أن يلاحظ المارة أو غيرهم ارتعاش الجفن في شخص آخر.

إقرأ أيضا:أعراض التهاب الكيس الدهني تحت الإبط

في الحالات الأكثر شدة، يمكن أن يتسبب ارتعاش العين اليمنى في إغلاق الجفن العلوي فجأة، ويستمر لثواني أو دقائق أو حتى ساعات، كما قد تصبح الأعراض أكثر وضوحًا بمرور الوقت ومع تقدم الحالة.

تشخيص رفة العين اليمنى

إذا كانت نوبات ارتعاش الجفن العلوي للعين اليمنى مزعجة، فمن الأفضل مراجعة الطبيب لاستبعاد مشاكل العين الأخرى مثل التهاب الجفن أو اضطرابات الجهاز العصبي مثل:

هذه الحالات المذكورة هي أعراض ارتعاش العين التي تستمر إلى حد ما وقد يحتاج الطبيب للتأكد من أن المريض لا يعاني من أي من هذه الحالات التي قد تكون السبب الكامن وراء ارتعاش العين.

كيفية وقف رفة العين اليمنى؟

تختفي الحالات الخفيفة من ارتعاش العين اليمنى من تلقاء نفسها، وهناك بعض الخطوات التي يمكن للشخص اتخاذها للتخلص من ارتعاش العين اليمنى في الجفن العلوي، تتضمن هذه الخطوات ما يلي:

  • قلل من استهلاك المشروبات التي تحتوي على الكافيين وتجنب المشروبات الكحولية
  • جرب تقنيات الحد من التوتر مثل التمارين أو تمارين التنفس أو تقنيات التأمل والاسترخاء.
  • استخدام القطرات الاصطناعية المسيلة للدموع للتخفيف من جفاف العين الذي يمكن أن يكون سببًا لارتعاش العين.
  • الحصول على قسط كافي من النوم.

باتباع هذه الخطوات، يمكن تقليل التعرض لنوبات ارتعاش العين المتكررة والمزعجة بشكل كبير، ولكن في حالة استمرار الشعور بالارتعاش المستمر في العين على الرغم من محاولات إيقافه باتباع الخطوات السابقة، ننصحك بالاتصال فورًا طبيب عيون متخصص.

إقرأ أيضا:أسباب ضعف الانتصاب المفاجئ للشباب

علاج رفة العين اليمنى الجفن العلوي

بعد التشخيص الصحيح لارتعاش العين وتحديد أسباب ارتعاش العين اليمنى في الجفن العلوي، تبدأ مرحلة العلاج إذا استمر ارتعاش العين لعدة أسابيع، أو أدى ارتعاش العين إلى صعوبة فتح العين أو صعوبة في الرؤية، يجب على الشخص مراجعة طبيب عيون لتحديد الخطوات التالية:

العلاج بالدواء

قد يوصي طبيب العيون بدواء أو خطة علاجية لحقن تحت الجلد حول العينين، مما يؤدي إلى إرخاء العضلات الموجودة تحت الجلد وإضعافها، وكل سلسلة من الحقن تمنع حدوث تقلصات لمدة ثلاثة أشهر تقريبًا، وقد تشمل الآثار الجانبية لهذه الحقن كدمات طفيفة في مواقع الحقن، وتدلي مؤقت للجفون، وأحيانًا قد يعاني المريض من ضعف مؤقت في الرؤية.

الجراحة

في الحالات النادرة والحالات الشديدة من ارتعاش العين، قد يوصي طبيب العيون بإجراء عملية جراحية إذا لم يتم التحكم في تشنجات العين المزعجة بشكل صحيح عن طريق الحقن في منطقة العين.

أهم مضاعفات رفة العين

ارتعاش العين الخفيف يمكن تصحيحه بمرور الوقت، ولكن إذا أهمل وتركت أسبابه دون علاج، فإنه سيؤدي إلى عدد من المضاعفات، بما في ذلك:

  • حساسية الضوء: يمكن أن يؤدي الارتعاش المستمر للعينين إلى احتمالية الحساسية للضوء مما يؤدي إلى عدم قدرة العين على تحمل الوهج الناتج عن الضوء العادي حيث تصبح باهتة عند النظر إلى شاشات الكمبيوتر والتلفزيون كما يتجلى ذلك بوضوح عند الكتابة أو القراءة.
  • المضاعفات المؤدية إلى التشنجات: نتيجة تكرار رمش العينين يعد هذا سببًا كافيًا لتوتر عضلة العين نتيجة الحركة غير الطبيعية فيها، حيث يعمل على إحداث خلل فيها لدرجة أنه يضطر الشخص لإغلاق عينيه لعدة ساعات نتيجة تشنج العضلات فيها.
  • ضعف البصر: يمكن أن يتسبب ارتعاش العين في تشنج العضلات المحيطة بالعين، مما يؤدي إلى مشاكل في الرؤية.
  • تشنجات الوجه: قد ينتشر التشنج إلى عضلة العين ليصل إلى باقي الوجه، وعادة ما يكون في نفس الجانب من العين المصابة عند حافة العين للوصول إلى المنطقة المحيطة بالفم.

وهكذا نكون قد وصلنا إلى نهاية مقالنا الذي تعرفنا من خلاله على أسباب رفة العين اليمنى الجفن العلوي، وقدمنا أيضًا علاج رفة العين اليمنى الجفن العلوي.

السابق
تعرف على اهم أمراض المناعة الذاتية
التالي
أهم العناصر الغذائية التي يحتاجها الجسم