معلومات طبية

ابرز مخاطر عملية تكميم المعدة بالمنظار

ابرز مخاطر عملية تكميم المعدة بالمنظار

ابرز مخاطر عملية تكميم المعدة بالمنظار، من العمليات الجراحية المعروفة المستخدمة في علاج السمنة هي جراحة تكميم المعدة، حيث تساعد هذه الجراحة على تصغير حجم المعدة وبالتالي زيادة الشعور بالشبع أكثر، وكذلك منع الإفراط في تناول الطعام ولكن كأي عملية جراحية، كما أن هناك فوائد قد تكون هناك مخاطر وآثار جانبية سواء على المدى القصير أو الطويل.

ابرز مخاطر عملية تكميم المعدة بالمنظار

هناك العديد من العيوب لعملية تكميم المعدة والتي قد تجعل البعض يفكر قبل اتخاذ خطوة، بالرغم من أنها ليست شرطًا أن تظهر جميع مخاطر عملية تكميم المعدة في جميع الحالات التي تتعرض لها، ومن أشهر المخاطر ما يلي:

  • كتم المعدة: يعاني معظم المرضى من مضاعفات تضيق المعدة بعد إصابات جراحة تكميم المعدة نتيجة النظام الغذائي الذي يتبعه المريض لمدة شهر بعد الجراحة، لذلك من الضروري شرب كمية كافية من الماء لتجنب الجفاف والاختناق، كما يفضل تناول الألياف.
  • الاكتئاب: بطبيعة الحال التغيرات التي تحدث في الجسم بعد عملية تكميم المعدة تؤثر على نفسية المريض، حيث أن هناك تغيرًا في الشهية والتغوط والعادات الصحية والأكل، لكن من المهم أن تخبر طبيبك بكل ما تشعر به، فأنه يستطيع أن يصف العلاج الأنسب لكل عرض.
  • الشعور بالضعف والوهن: من الطبيعي أن يشعر المريض بدرجة ما من الضعف بعد عملية تكميم المعدة، وأيضاً بعد تقليل كمية الطعام التي يتناولها إلى أقل من الربع، خاصة إذا كان يلتزم بنظام غذائي غير متوازن، لذلك ينصح الأطباء في هذه الحالة بتناول المزيد من الخضار والبروتينات والفواكه، وكذلك تناول الأطعمة الغنية بالحديد يوميًا مع تقليل تناول الكافيين.
  • ألتهاب الجرح: في بعض الحالات يكون هناك احمرار أو ألم عند لمس الجرح بعد تكميم المعدة، وذلك لأن بعض الجروح تكون ملتهبة، وفي هذه الحالة يجب استشارة الطبيب على الفور.
  • الانتفاخ والغازات بعد شرب الحليب: يعاني بعض الأشخاص من حساسية من اللاكتوز والسكر الموجود في الحليب، لذلك عندما يأكلونه يشعرون بالانتفاخ ومعدتهم مليئة بالغازات، لذلك يفضل تناول الحليب قليل الدسم أو منزوع الدسم دون الإكثار من تناول الجبن ومنتجات الألبان.
  • تساقط الشعر: يعتبر تساقط الشعر خلال الأشهر الخمسة الأولى من عملية تكميم المعدة من أخطر مخاطر جراحة تكميم المعدة بسبب نقص العناصر الغذائية والمعادن التي يتلقاها الجسم بسبب قلة تناول الفيتامينات والأطعمة الغنية بالبروتينات والحليب بانتظام، وفي بعض الأحيان يعتبر هذا من المخاطر طويلة المدى لعملية تكميم المعدة.
  • حرقان في المعدة: يرتبط هذا الإحساس بالحرقان في المعدة بعدم القدرة على تناول أطعمة ومشروبات معينة، خاصة خلال الشهرين الأولين من عملية تكميم المعدة، وأشهرها القهوة والشاي والأطعمة الساخنة وأي طعام شديد الحرارة أو البرودة الشديدة، ويحدث نفس الإحساس عند تناول أدوية تحتوي على الأسبرين أو بعض المسكنات التي تهيج المعدة في هذه المرحلة.
  • استفراغ و غثيان: القيء هو أحد المضاعفات بعد جراحة تكميم المعدة، في كل مرة يأكل فيها المريض أو يشرب بشكل مفرط، يشعر بالحاجة السريعة للتقيؤ، لذلك ينصح بتناول أجزاء صغيرة ومضغ الطعام لفترة طويلة قبل البلع، حتى يمكن إذابة أقراص الفيتامين أو سحقها قبل الأكل.
  • دوخة: قد يشعر بعض الناس بالغثيان أو الدوار إذا كان هناك وقت طويل بين الوجبات، لذلك من الأفضل الالتزام بأوقات الوجبات، وبالطبع تجنب شرب الكحول.
  • الشعور بالانتفاخ بعد الأكل: الشعور بالانتفاخ يأتي من شرب الحليب كامل الدسم، وأيضاً من شربه أكثر من اللازم أو شرب الماء مع الوجبات، وبالتالي يفضل التوقف عن هذه الأشياء الثلاثة والالتزام بالجرعات الغذائية الموصوفة حتى لا يشعر بهذه المشاكل.
  • تشنجات الساق: النظام الغذائي غير السليم ونقص الغذاء ونقص الفيتامينات، يمكن أن يسبب تقلصات في الساق لدى بعض الأشخاص، ولتجنب ذلك يجب الانتباه إلى تناول الأطعمة الغنية بالفيتامينات، وتجنب الجلوس لفترات طويلة في وضع معين.

أضرار التكميم على المدى البعيد

يتساءل الكثير من الناس ما هي المضاعفات طويلة المدى لعملية تكميم المعدة؟، وكيف يمكن أن تؤثر العملية على حياتهم، في الواقع هذه العملية لها العديد من المخاطر، وليس من الضروري أن تعاني جميع الحالات منها، فإن الأضرار طويلة المدى لعملية تكميم المعدة تشمل ما يلي:

إقرأ أيضا:حبوب omedar 20 omeprazole
  • ترهل الجلد: نظرًا لأن الأشخاص الذين خضعوا لهذه العملية يعانون من زيادة الوزن المفاجئة، فإن الجلد يتوسع مع هذه الزيادة، ومع فقدان الوزن يصبح الجلد مترهلًا بشكل كبير.
  • الإسهال: يمكن أن يكون الإسهال بعد عملية تكميم المعدة أحد المشاكل التي قد تعاني منها خلال فترة ما بعد الجراحة، وهي واحدة من المشاكل التي يجب البحث عنها للعلاج لأنه قد يكون من الخطورة الاستمرار.
  • الفتق: قد يكون هناك مشكلة في الفتق ينتج عنها طرد أحد الأعضاء من مكانه، وهذه إحدى المشاكل التي يمكن أن تحدث بعد فترة العملية، ويمكن أن تستمر هذه الفترة لأشهر بعد العملية.
  • فشل الجراحة: هذه مشكلة خطيرة عندما لا تكون الجراحة فعالة لفقدان الوزن، حيث قد تكون المعدة لا تزال كبيرة جدًا، وقد يتجاهل المريض تعليمات الطبيب، أو قد تكون هناك مشكلة أخرى تمنع فقدان الوزن.
  • عدم تحمل الأطعمة: من فوائد هذا الإجراء أنه يمكنك تناول معظم الأطعمة بعد الجراحة، بينما تتطلب جراحات السمنة الأخرى تجنب بعض الأطعمة، اتبع نظامك الغذائي بعد تكميم المعدة.
  • تمدد كيس المعدة: في الأيام الأولى بعد العملية، لا يزال كيس المعدة صغيرًا جدًا ولا يمكنه استيعاب سوى نصف كوب من الطعام في المرة الواحدة، ولكن بمرور الوقت تتمدد المعدة وتكون قادرة على استيعاب المزيد من الطعام في وقت واحد، هذا يسمح لك بتناول المزيد من الطعام وقد يوقف في النهاية فقدان الوزن أو زيادة الوزن.
  • اضطراب المعدة: قد يحدث عسر الهضم بشكل متكرر بعد جراحة تكميم المعدة.

تجاربكم مع تكميم المعدة

تقول سيدة بعد اربع سنوات من إجراء تكميم المعدة، لطالما كان وزني مثالياً، لكن بعد ولادة ابني وبناتي ازداد وزني، لذلك ذهبت إلى صالة الألعاب الرياضية وبدأت أتناول طعامًا صحيًا، لكنني صدمت لأنني فقدت 2 كجم لمدة عام كامل، وقمت بتحاليل مختلفة، وكان كل شيء على ما يرام، ثم نظرت إلى التلفزيون حول عملية تكميم المعدة، ثم أخذت استراحة وقررت القيام بذلك.

إقرأ أيضا:أضرار بذور الشيا على الكلى

ذهبت لإجراء العملية الجراحية، وكانت كتلة جسدي 32، وهي أقل من المعتاد لإجراء عملية التكميم، ولكن حالتي سمحت لي بالقيام بذلك، لأن أكثر من 50٪ من وزني دهون، كان اليوم الأول بعد العملية هو الأصعب، وبعد 3 أيام تمكنت بالفعل من عيش حياة طبيعية، على الرغم من أن الغرز ظلت مؤلمة قليلاً لمدة أسبوع، أما بالنسبة للقيء والارتجاع، فالحمد الله لم يقم الطبيب بتضييق فتحة المعدة بشكل ملحوظ، ولم يكن لدي أي ارتجاع.

إقرأ أيضا:فوائد coq10

وإلى هنا نكون قد وصلنا إلى نهاية مقالنا الذي قد أوضحنا لكم فيه ابرز مخاطر عملية تكميم المعدة بالمنظار، وأضرار التكميم على المدى البعيد، وتعرفنا على تجاربكم مع تكميم المعدة.

السابق
نتائج تكميم المعدة قبل وبعد تجربتي
التالي
كلمة قصيرة عن عيد الاستقلال الاردني