الإسلام

خطبة دينية قصيرة جدا عن بر الْوَالِدَيْنِ

خطبة دينية قصيرة جدا عن بر الْوَالِدَيْنِ

خطبة دينية قصيرة جدا عن بر الْوَالِدَيْنِ، حيث يعد بر الوالدين من الأمور الواجب اتباعها والالتزام بها، لذا سوف نقدم إليكم خلال هذا المقال خطبة قصيرة عن بر الوالدين وفضل الإحسان إليهما، والأجر العظيم الذي يناله المسلم البار بوالديه.

جعل الله بر الوالدين بعد عبادة الله عز وجل مباشرة، فقد قال الله تعالى في كتابه الكريم:

وَقَضَىٰ رَبُّكَ أَلَّا تَعْبُدُوا إِلَّا إِيَّاهُ وَبِالْوَالِدَيْنِ إِحْسَانًا ۚ إِمَّا يَبْلُغَنَّ عِندَكَ الْكِبَرَ أَحَدُهُمَا أَوْ كِلَاهُمَا فَلَا تَقُل لَّهُمَا أُفٍّ وَلَا تَنْهَرْهُمَا وَقُل لَّهُمَا قَوْلًا كَرِيمًا.

وهذه إشارة من الله عز وجل على عظمة البر بالوالدين والإحسان إليهما.

خطبة قصيرة جدا عن بر الْوَالِدَيْنِ

إن الحمد لله نحمده ونستعينه ونستغفره ونعوذ بالله من شرور أنفسنا وسيئات أعمالنا من يهد الله قلبه فلا مضل له ومن يضلل فلن تجد له ولياً ونصيراً، وأشهد أن محمداً عبد الله ورسوله أما بعد؛

إقرأ أيضا:صفات النبي (محمد صلى الله عليه وآله وسلم) الاخلاقية

عباد الله لقد أمرنا الله عز وجل بحسن معاملة الوالدين، لذا أدعو نفسي وإياكم بأداء هذا الحق على أكمل وجه، فإن تركه فيه إثم وبهتان عظيم.

كما يكون لبر الوالدين الأجر الكبير، يكون لتاركها إثماً عظيماً أيضاً، لذا يبارك الله في عبده المؤمن الذي يبر بوالديه.

اعلم أخي المسلم أن لوالديك عليك حق كبير لا بد أن تؤديه على أكمل وجه، ثق تماماً أنك لولاهما لم تكن رجلاً كبيراً الآن.

يقول الله تعالى:

وَٱخْفِضْ لَهُمَا جَنَاحَ ٱلذُّلِّ مِنَ ٱلرَّحْمَةِ وَقُل رَّبِّ ٱرْحَمْهُمَا كَمَا رَبَّيَانِى صَغِيرًا.

وفي هذه الآية الكريمة يشير الله عز وجل إلى ضرورة الاعتناء بالوالدين في كبرهما على وجه التحديد لأنهم يكونوا أكثر ضعفاً وحاجة إلى الاهتمام والرعاية من الأبناء.

خطبة محفلية عن بر الْوَالِدَيْنِ

إن ما يدل على عظيم البر بالوالدين هو اقترانها بعد عبادة الله عز وجل وعدم الشرك به قال تعالى:

وَاعْبُدُوا اللَّهَ وَلَا تُشْرِكُوا بِهِ شَيْئًا وَبِالْوَالِدَيْنِ إِحْسَانًا.

وفي موضع آخر من القرآن الكريم بيّن الله عز وجل السبب الرئيسي وراء الإحسان إليهما، فقال عز وجل في كتابه الكريم:

وَوَصَّيْنَا ٱلْإِنسَٰنَ بِوَٰلِدَيْهِ حَمَلَتْهُ أُمُّهُۥ وَهْنًا عَلَىٰ وَهْنٍۢ وَفِصَٰلُهُۥ فِى عَامَيْنِ أَنِ ٱشْكُرْ لِى وَلِوَٰلِدَيْكَ إِلَىَّ ٱلْمَصِيرُ.

إقرأ أيضا:طريقة الغسل من الجنابة بالماء القليل

تأمل أخي المسلم عظيم البر بالوالدين والإحسان إليهما، فقد اقترن شكر الله عز وجل بشكر الوالدين.

وقد أمر الله عز وجل عباده أجمعين بعدم مخالفة الوالدين إلا في أمر الشرك بالله فقط :

وَإِن جَاهَدَاكَ عَلَىٰ أَن تُشْرِكَ بِي مَا لَيْسَ لَكَ بِهِ عِلْمٌ فَلَا تُطِعْهُمَا ۖ وَصَاحِبْهُمَا فِي الدُّنْيَا مَعْرُوفًا ۖ

فالمسلم الفطن الحريص على اكتساب أكبر قدر من الحسنات في هذه الدنيا ليدخرها يوم لا ينفع مال ولا بنون يصاحب والديه في هذه الدنيا معروفاً ولا يطيع رغبتهما إذا أمروه بالشرك بالله عز وجل، وهذه كانت خطبة دينية قصيرة جدا عن بر الْوَالِدَيْنِ.

طاعة الوالدين واجبة ما دامت تحت كنف رضا الله عز وجل وعدم معصيته، ولكن إن جاهداك أن تفعل معصية فلا تطعهما في هذه الحالة، ولكن كن صاحباً لهما بالمعروف في كلتا الحالتين.

يكون البر بالوالدين بمساندتهما في أمور الحياة وأن تذهب عنهما كدر الحياة.

خطبة عن بر  الْوَالِدَيْنِ مكتوبة

بر الوالدين له فضائل كثيرة في الدنيا والآخرة، فلا بد أن يكون للوالدين الصالحين أولاد صالحون ، وهذا سبب في طول العمر ، والمال ، وحسن الخاتمة.

إقرأ أيضا:دعاء الأحلام المزعجة عند أهل البيت

بر الوالدين من أسباب إجابة الدعاء ، فقد أخبر رسول الله – صلى الله عليه وسلم –  عندما أقبل عليهم أويس القرني بأنه مستجاب الدعوة بسبب بره الشديد لأمه.

اعلم أخي المسلم أن الأم لها مكانة عالية في الإسلام، لأنها ضحت من أجل طفلها وتحملت الكثير من الآلام والإرهاق.

جَاءَ رَجُلٌ إلى رَسُولِ اللهِ -صَلَّى اللهُ عليه وَسَلَّمَ-، فَقالَ: مَن أَحَقُّ النَّاسِ بحُسْنِ صَحَابَتِي؟ قالَ: أُمُّكَ قالَ: ثُمَّ مَنْ؟ قالَ: ثُمَّ أُمُّكَ قالَ: ثُمَّ مَنْ؟ قالَ: ثُمَّ أُمُّكَ قالَ: ثُمَّ مَنْ؟ قالَ: ثُمَّ أَبُوكَ.

خطبة قصيرة عن بر الوالدين

الحمد لله الذي أنعم علينا من الخير الوافر الذي لا يعد ولا يحصى، الحمد لله الذي أرشدنا نحو نور الحق والهداية ووقانا من شرور أنفسنا وسيئات أعمالنا، أما بعد ؛
لقد بذل أبوانا الكثير في سبيل إسعادنا، فهم الذين أنفقوا علينا كل ما هو ثمين ونحن صغار، لذا أمرنا الله بالإحسان إليهما وعدم العقوق بهما مطلقاً.
فضل الوالدين على الأبناء كبير، ولكن اعلم جيداً أنك مهما بذلت وقدمت فلن يوافي حقهما ولا حق ليلة واحدة قد سهرا فيها من أجل راحتك.
لقد أمر الله عباده المسلمين بطاعة الوالدين، ليس هذا فحسب بل جعل العقوق بهما من أكبر الكبائر، وفي الوقت نفسه وعد العبد المؤمن البار بوالديه بالجنة.

خطب عن بر الْوَالِدَيْنِ مؤثرة

إن البر بالوالدين له فضل كبير، فهو السبب وراء التوفيق في هذه الحياة ورفع البلاء، وخير مثال على ذلك قصة الثلاثة رجال الذين دخلوا الكهف وأغلق عليهم،وكان منهم رجلاً باراً بأمه ولا يأكل الطعام ولا أولاده إلا بعد أن يأكل أبواه، وتوسل إلى الله بهذا العمل وهم في الكهف المغلق حتى استجاب له الله عز وجل وأزاح الصخرة، وقد تمكنوا من الخروج سالمين.
يا أخي المسلم، فلنعاهد أنفسنا جميعاً على طاعة الوالدين والبر بهما طوال الدهر.
أنصح نفسي وإياكم بتخصيص مدة من الزمن يومياً للجلوس معهما مهما كانت مشاغلك كثيرة، واعلم جيداً أن هذا الوقت سوف يكون سبباً في توفيقك في الحياة ولك الأجر العظيم في الآخرة.
وبهذا نكون قد وصلنا إلى ختام مقالنا هذا والذي قدمنا فيه خطبة دينية قصيرة جدا عن بر الْوَالِدَيْنِ وفضل الإحسان إليهما.
السابق
اسئلة عامة واجابتها للاذاعة المدرسية
التالي
اسئلة صراحة محرجة