الحمل والولادة

تجربتي مع الدوفاستون لتثبيت الحمل

تجربتي مع الدوفاستون لتثبيت الحمل

تجربتي مع الدوفاستون لتثبيت الحمل، تحلم كل امرأة بالحمل والولادة، ومشكلة تأخر الإنجاب من المشاكل التي تقلق الكثيرين، ولكن مع التقدم العلمي تم إيجاد حلول عديدة لحل مشكلة تأخر الولادةل.

ومن بين هذه الحلول هناك أنواع من الأدوية مثل دوفاستون، وهو هرمون اصطناعي يحتوي على مادة فعالة من البروجسترون تعمل على حل العديد من مشاكل النساء.

تجربتي مع الدوفاستون لتثبيت الحمل

يستخدم دوفاستون لعلاج بعض النساء الحوامل اللاتي يعانين من النزيف الرحمي في النصف الأول من الحمل، وعادة ما تتعرض نصف النساء المصابات بنزيف بطانة الرحم للإجهاض، ويمكن أن تختلف التجربة مع هذا الدواء بين التجارب الإيجابية والسلبية، ويمكن أن تختلف التجربة بالنسبة لنفس المرأة التي استخدمت الدواء لتثبيت حملها وكان التثبيت ناجحًا مرة وغير ناجح في مرة أخرى، ومن هذه التجارب:

تقول إحدى النساء اللواتي تناولن دوفاستون، إنها تعرضت لإجهاضين، حيث رفضت في المرة الأولى تناول هذا الدواء، وفي المرة الثانية تناولت هذا الدواء مرتين أو ثلاث مرات، ثم أهملت الجرعات، وتسبب في نزيف بني، مما أدى إلى شعور بالخوف في داخلها فقررت إيقافه، لكنها بعد ذلك شعرت بالندم لأنه اتضح أن عدم تناول دوفاستون كان سبب هذه الإفرازات.

إقرأ أيضا:اهم المعلومات عن تشوه الحيوانات المنويه

وعندما حملت في المرة القادمة قررت الالتزام بالجرعات التي أشار إليها الطبيب وكانت الجرعة ثلاث مرات في اليوم كل 8 ساعات بالإضافة إلى دواء الأسبرين للأطفال ولكن كان عليها التوقف عن تناول الأسبرين لأنها كانت تعاني من جلطة دموية، وخلاصة هذه التجربة هو أنه يجب عليك معرفة سبب تأثير أي دواء تتناوله على صحة جسمك وصحة الجنين.

فوائد حبوب دوفاستون

يستخدم هذا الدواء لتثبيت الحمل والمساعدة في استعادة الدورة الشهرية عند تأخرها عن موعد الاستحقاق، ولكنها لا تقتصر على هذين الإجراءين، بل لها فوائد عديدة نعرضها فيما يلي:

  • هذا الدواء يحفز إفراز الجسم للبروجسترون مما يزيد من فرص الحمل ومن هنا فاعلية هذا الدواء في علاج بعض حالات تأخر الحمل.
  • كثير من الأطباء يصفون هذا الدواء للسيدات حتى يستقر الحمل خاصة في الأشهر الأولى ولكن هذا يخضع لإشراف الطبيب ولا ينصح بتناول الدواء بمفردك.
  • هذا الدواء يزيد بشكل كبير من الخصوبة عند النساء.
  • يخفف الاضطرابات المصاحبة للدورة الشهرية.
  • هذا هو قرار الأطباء في كثير من حالات تأخر الدورة الشهرية.
  • يقلل من فرص حدوث نزيف أثناء الحمل.
  • يعمل على تقوية بطانة الرحم وخاصة خلال الأشهر الأولى من الحمل.
  • يساعد في حل مشكلة تمزق بطانة الرحم وفعال في تجديد الخلايا ونمو الأنسجة بالداخل.

أضرار الدوفاستون

تختلف آثار الأدوية التي ثبت الحمل من امرأة إلى أخرى، ولكن بشكل عام لا ينبغي تناول دوفاستون دون إشراف طبي، والآثار الجانبية لأخذ دوفاستون هي كما يلي:

إقرأ أيضا:فوائد الرمان للمرأة
  • يمكن أن يسبب النعاس الشديد عند المرأة الحامل.
  • يمكن أن يسبب الأرق مع صعوبة في النوم.
  • يصاحبه شعور بالتعب المستمر.
  • يمكن أن يجعل المرأة تشعر بالدوار وعدم الاستقرار.
  • يسبب فقدان الشهية وعدم الرغبة في تناول الطعام.
  • يؤدي إلى الشعور بجفاف في الفم.
  • يساعد في زيادة وزن الجسم أكثر من المعتاد.
  • قد تعاني المرأة من مشاكل في الجهاز الهضمي.
  • يسبب بعض التورم في مناطق مختلفة من الجسم.
  • السعال هو أحد الآثار الجانبية الأكثر شيوعًا لهذا الدواء.
  • يؤدي إلى الاكتئاب.

كم حبة دوفاستون لتثبيت الحمل؟

إن معرفة حبوب منع الحمل المناسبة لكل مريض هي مهمة الطبيب المعالج وليس الاعتماد على أي مصدر آخر لتحديد عدد الحبوب المناسبة لك يوميًا، ولكن في معظم الحالات وبشكل عام الجرعات التي يصفها الطبيب هي:

  • في حالة وجود تاريخ للمرأة في الإجهاض، يصف الأطباء دوفاستون ثلاث مرات يوميًا كل ثماني ساعات لتجنب تكرار الإجهاض.
  • عندما تعاني المرأة من عدم انتظام الدورة الشهرية، فإن الجرعة المناسبة في هذه الحالة هي قرص واحد خلال اليوم، ابتداء من اليوم الرابع من الدورة الشهرية.
  • قرص واحد كل 12 ساعة أي قرصين يوميا ابتداء من اليوم الخامس والعشرين من نهاية الدورة، وهذه جرعة مناسبة في حالات سن اليأس.
  • في حالة حدوث نزيف عند الحامل يجب تناول قرص واحد خلال النهار.
  • في حالة العقم، يمكن للأطباء أن يصفوا قرصًا واحدًا يوميًا بدءًا من 24 إلى 25 يومًا من الدورة الشهرية، وتستمر هذه الجرعة لمدة 6 أشهر مع ست دورات شهرية، وبعد الحمل يستمر الدواء حتى الأسبوع العشرين من الدورة الشهرية.

احتياطات قبل استخدام دوفاستون

هناك بعض الاحتياطات التي يجب اتخاذها قبل استخدام هذا الدواء وهناك بعض الحالات التي لا ينبغي تناولها، ومنها ما يلي:

إقرأ أيضا:هل نزول دم بعد العلاقة الزوجية يدل على الحمل
  • النساء اللاتي يعانين من أمراض الكبد والفشل الكبدي.
  • إذا كنت تعاني من حساسية تجاه أي من مكونات هذا الدواء، فلا يجب عليك تناول هذا الدواء.
  • يجب على المرضع عدم تناول هذا الدواء، حيث تنتقل المادة الفعالة والمواد الأخرى إلى الجنين عن طريق لبن الأم، مما يضر بصحة الجنين.
  • هذا الدواء غير مناسب للنساء اللواتي يعانين من أمراض مزمنة مثل ارتفاع ضغط الدم والسكري.
  • يجب توخي الحذر من التفاعلات الدوائية مع الأدوية الأخرى، لذا أخبر طبيبك بقائمة الأدوية التي تتناولها قبل أن يصف لك هذا الدواء.
  • تجنب القيادة أو تشغيل الآلات التي قد تكون خطيرة لأنها تسبب النعاس الشديد.
  • من الضروري مراعاة الجرعات التي يحددها الطبيب وعدم مضاعفة الجرعة في حالة نسيان أو تجاوز الجرعة، وكذلك عدم مواصلتها بعد الفترة المحددة.

أعراض الحمل بعد الدوفاستون

يشير الأطباء والعديد من الدراسات إلى أن علامات الحمل بعد تناول أقراص دوفاستون لا تختلف عن علامات وأعراض الحمل الأولى، فبعد تناول أقراص دوفاستون، قد تظهر أعراض الحمل التي تشبه أعراض الحمل الطبيعي في المراحل المبكرة:

  • الشعور بالإرهاق والتعب الشديد.
  • توقف الحيض.
  • الإحساس بألم وانتفاخ في الصدر.
  • وإفرازات مهبلية بيضاء وفيرة أو نزيف مهبلي.
  • الشعور بالقيء والغثيان والألم وحرقان في المعدة.

لذلك، هناك العديد من الأعراض والأسباب التي تجعل المرأة تتناول أقراص دوفاستون لمساعدتها على الحمل، أو للمساعدة في علاج اضطرابات الدورة الشهرية الناتجة عن نقص هرمون معين في جسدها، أو لتثبيت حملها في جسدها.

فهناك العديد من الأسباب التي تدفع المرأة لطلب هذا العلاج لمساعدتها على الحمل، حيث يمنحها هذا الدواء فرصة كبيرة للحمل ويساعدها على الحفاظ على هذا الحمل دون تعريضه لأي خطر، ولكن يجب استشارة طبيبها قبل تناول هذا الدواء لما يسببه هذا الدواء من آثار جانبية قد تؤثر على صحتها.

وبهذا نكون قد وصلنا إلى نهاية مقالنا الذي تعرفنا من خلاله على تجربتي مع الدوفاستون لتثبيت الحمل، كم حبة دوفاستون لتثبيت الحمل؟.

السابق
متى يبدأ الحليب في الخروج من ثدي الحامل
التالي
تجربتي مع مقاومة الانسولين