الحمل والولادة

تجربتي مع الليزر وانا حامل

تجربتي مع الليزر وانا حامل

تجربتي مع الليزر وانا حامل، لقد كانت واحدة من التجارب السيئة للغاية لأنها كانت واحدة من أسوأ التجارب التي مررت بها ولا أريد أن أفعلها مرة أخرى وأشعة الليزر تشكل خطورة على المرأة الحامل وعلى حياة الجنين، لذلك سوف أشارك تجربتي مع الليزر وانا حامل من خلال مقالنا.

تجربتي مع الليزر وانا حامل

ذهبت إلى مركز تجميل لإزالة الشعر من خلال الليزر، لكن هذه التجربة كانت سيئة للغاية وأدت إلى عواقب شديدة، لأن الطبيب المعالج لم يحذرني من الخطر على الجنين والضرر الذي أصابني به، خاصة وأنني كنت في الشهر الرابع من الحمل.

لقد جاهدت للتخلص من الشعر، ورأيت تعليقات على مواقع الإنترنت عن النساء تقول إن الليزر يضعف بشكل كبير شعر أجسادهن، ويقضي على الأساليب التقليدية المملة، ومن ثم كان من المثير للاهتمام معرفة كل شيء عن الليزر، لذلك سألتهم عن الليزر ووجدت طرقًا عديدة لاستخدامه في علاج البهاق والأكزيما، فذهبت إلى مركز تجميل واخترت مركزًا متواضعًا بميزانية محدودة، لكنه كان يتمتع بسمعة طيبة وخضعت لجلسات الليزر، لكن عرفت أمي ثم وبختني بقسوة.

إقرأ أيضا:علامات الحمل بعد التبويض مباشرة

قالت إنها تؤثر علي وعلى الجنين كثيراً، وعندما سمعت ذلك أنقبض قلبي، حيث أن الطبيب لم يقل شيئاً عن الضرر، ولم أكن أعرف في ذلك الوقت أن له الأثر المعاكس، لذا قمت بإجراء بحثًا على الإنترنت وفجأة رأيت الكثير من الأضرار من أشعة الليزر والآثار الجانبية الناتجة، وقرأت الكثير من المعلومات المختلفة حول الليزر وحول كل شيء صادفته ولم أهتم بالبحث.

وعندما علمت بأثارها الجانبية انقلب عالمي رأسًا على عقب، فلو كنت أعرف، لما كنت سأفعله أبدًا، وكنت سأحتمل كل آلام العالم، ولم أكن لأشعر بالذنب لطفلي المسكين الذي لم يولد بعد، فكنت أتقرب إلى الله بالصلاة والدعاء والصدقة من باب الشفقة على جهلي وذنبي، والدعوة بأن يمنحني طفلًا سليمًا، وقضيت شهور الحمل في خوف وقلق، وقمت بفعل الموجات فوق الصوتية ولم يظهر أي شيء غير طبيعي مما جعل لدي آمل أكثر.

هل الليزر يؤثر على الحمل؟

هناك شائعات بأن الليزر يضر بالجنين أثناء الحمل، لكن منطقة الليزر ما زالت صغيرة ولا يوجد توسع كافٍ في كل ما يتعلق به، لذلك سنتعرف على الآتي عن ضرره على الجنين:

  • لا ينصح باستخدام الليزر حتى الأشهر الثلاثة الأولى من الحمل، حيث ينتج عنه آثار جانبية ويجب أن يكون تحت إشراف طبيب مختص وصادق.
  • يمكن أن يؤدي الاستمرار في استخدام الليزر إلى تضييق عنق الرحم وتقلصه ويمكن أن يؤثر على حركة الجنين.
  • يعتمد الليزر على الهرمونات في جسم المرأة، ولكن هناك عدم استقرار في هرمونات الجسم أثناء الحمل، وبالتالي فإن النتيجة لن تكون غير سارة وغير مرضية.
  • من الأفضل عدم استخدام الليزر أثناء الحمل، لما له من عواقب غير معروفة على الأم والجنين، فهو يعمل من خلال إحداث ضرر حراري لبصيلات الشعر، وبالتالي له تأثيرات محتملة على الأم والطفل، خاصة في المناطق الحساسة.
  • قد يتسبب التعرض لأشعة الليزر أثناء الحمل في حدوث تشوهات جنينية أو مرض خطير.
  • يدمر خلايا دماغ الجنين.
  • تحدث وفاة الجنين في بعض الأحيان بعد الولادة.

أضرار أشعة الليزر وآثاره الجانبية أثناء الحمل

هناك بعض الآثار الجانبية لليزر التي تحدث أحيانًا، وسنتعرف عليها على النحو التالي:

إقرأ أيضا:اهم المعلومات عن تشوه الحيوانات المنويه
  • ينتج عن الليزر أحيانًا حكة واحمرار وانتفاخ في المنطقة التي تتم إزالة الشعر منها.
  • حرق أو تلون الجلد.
  • فرط تصبغ أو نقص تصبغ.
  • يؤدي التحكم الهرموني إلى زيادة نمو الشعر.
  • سريعًا ما يظهر الشعر وبكثافة كبيرة.
  • يمكن أن يؤدي التعرض المفرط لأشعة الليزر إلى تقلص أو تقلص جدار الرحم، مما قد يؤثر على الجنين.
  • كثرة حب الشباب.
  • قد يسبب التورم والعدوى حول المنطقة التي تمت إزالة الشعر منها.
  • من النادر حدوث تقرحات أو تغيرات في بصيلات الجلد والندبات.

هل يسبب الليزر السرطان للحامل؟

من المفاهيم الخاطئة عن الليزر أنها تسبب السرطان، في حين أن الليزر في الواقع لا يسبب السرطان، لأن تلك الأشعة هي أشعة غير مؤينة، لذلك فهو يختلف عن أنواع الليزر الأخرى المسببة للسرطان، هذا لأنه إشعاع مؤين لا يؤذي المرأة الحامل أو الجنين، ولم يتم الإبلاغ عن حالة واحدة من السرطان بسبب الليزر في العقود الأربعة الماضية.

بدائل الليزر لإزالة الشعر أثناء الحمل

يمكن استخدام العديد من طرق الليزر البديلة أثناء الحمل على النحو التالي:

  • الشمع وخاصة شرائح الشمع الجاهزة.
  • آلة إزالة الشعر مع ملاقط.
  • أسهل طريقة للقيام بذلك هي ماكينة الحلاقة للمرأة العادية، لكن المشكلة أن الشعر يظهر مرة أخرى سريعًا.
  • لا ينصح باستخدام الكريم لاحتوائه على مواد كيميائية تخترق الجلد.

نصائح عند عمل الليزر أثناء الحمل

على الرغم من تجربتي مع الليزر وانا حامل وكل ما مررت به، فإن ما حدث قد حدث بالفعل، لذلك اتبعت النصائح والإرشادات التي يجب مراعاتها من أجل عدم تفاقم الوضع، فالمدة بين جلسات الليزر لا تزيد عن 3 أسابيع إلى شهر، وتستغرق الجلسة الواحدة ما بين 6 إلى 8 ساعات، وهنا نتعلم بعض النصائح المهمة عند العمل بالليزر أثناء الحمل:

إقرأ أيضا:بعد كم يوم يظهر الحمل في الاختبار المنزلي
  • لا ينبغي عمل الليزر على الصدر وخط البكيني والبطن في أواخر الحمل.
  • لا ينبغي أن تتعرض لأشعة الشمس، لأن لها تأثير سلبي على الليزر.
  • يفضل استخدام واقي الشمس قبل وبعد إزالة الشعر لتقليل مخاطر حدوث مضاعفات.
  • عند استخدام الليزر، من الأفضل الاستحمام بالماء والصابون فقط.

الليزر المنزلي والحمل

الليزر المنزلي هو آلة تستخدم في المنزل، لكنها لا تعمل مثل الليزر العادي في كثير من مراكز التجميل، وعلى الرغم من بساطة هذا الجهاز إلا أنه يمكن أن يضر بالمرأة الحامل، وهذه هي المخاطر كالتالي:

  • يمكن أن يؤدي استخدام الليزر في المناطق الحساسة أو في الفخذين والبطن إلى تقلصات الرحم.
  • التعرض للإصابة بالتهابات، فهي تتطلب من المرأة الحامل وضع كريمات مخدرة، وهذا غير آمن للجنين، لأن الكريمات تحتوي على مواد كيميائية.
  • قلة الخبرة في استخدام الجهاز في المنزل يسبب حروقًا في المنطقة التي سيتم إزالة الشعر منها، ويستغرق علاج هذه الحروق وقتًا طويلاً.
  • يسبب احمرار الجلد وإصابة المرأة الحامل بالكلف، يؤدي ذلك إلى عدم اختفاء الاحمرار بعد الولادة.

وإلى هنا نكون قد وصلنا إلى ختام مقالنا الذي قدمنا لكم من خلاله تجربتي مع الليزر وانا حامل، ونصائح عند عمل الليزر أثناء الحمل.

السابق
اسئلة صراحة محرجة للشباب
التالي
اسئلة صراحة محرجة للبنات