الحمل والولادة

تجارب الحمل بعد الإجهاض مباشرة

تجارب الحمل بعد الإجهاض مباشرة

تجارب الحمل بعد الإجهاض مباشرة، يعتبر فقدان الجنين من المواقف المؤلمة التي تمر بها المرأة الحامل، ولا يقل الشعور بالإجهاض سواء في الأشهر الأولى أو الأخيرة، وفي بعض الأحيان تصاب الأم بالإحباط عند التخطيط لحمل جديد بعد هذه التجربة.

تجارب الحمل بعد الإجهاض مباشرة

تعاني المرأة كثيرا بعد الإجهاض خاصة على الصعيد النفسي مما يؤثر على تجربة الحمل التالي وعادة ما يكون من الصعب الحمل بعد الإجهاض إما بسبب مشاكل صحية أو بسبب المشكلة النفسية التي تعاني منها المرأة، وهو السبب الأكثر شيوعًا، الذي يجعل المرأة تشعر ببعض الحزن والإحباط والخوف من تكرار تجربة الحمل مرة أخرى، خوفا من الفشل والإجهاض، وفيما يلي بعض التجارب:

التجربة الأولى

أخبرتنا إحدى النساء عن تجربتها وتقول: “إن عواقب الإجهاض مختلفة تمامًا إذا كان هذا هو الحمل الأول، لحسن الحظ كان لدي طفل بالفعل، أشكر الله كل يوم لأنني كنت سأشعر بسوء أكثر، ورسالتي لجميع النساء اللواتي يعانين من هذه التجربة هي: “أعلم أن الإجهاض صعب، خاصة إذا كان هذا هو حملك الأول، وأعلم أنه قد يكون لديك أفكار سلبية وشكوك حول إمكانية الحمل في المستقبل.

إقرأ أيضا:ألم أسفل البطن يسار من علامات الحمل

لكن السر دائمًا في الإيمان، وفي النهاية أقول لك إنكِ لستِ وحدك، بغض النظر عن مدى غرابة شعور حزنك بين من حولك، أعتقد دائمًا أن هناك ملايين من النساء في هذا الكون مررن بهذه التجربة مثلك تمامًا وحدث في قلوبهم ما شعرتي به وأتمنى من الله أن يمنحك ما تريدين”.

التجربة الثانية

تقول سيدة أخرى: “لقد فقدت طفلي الأوسط كان بخير وضربات قلبه قوية، وكان يركل ويتحرك طوال الوقت، لكن في الشهر الرابع اكتشف طبيب أمراض النساء أن الطفل كان لديه كيس ماء في رأسه بدلاً من مخ، لم يتطور دماغه وكان علي أن أختار إما الإجهاض أو الانتظار حتى يموت وحده (إما أثناء الحمل أو بعد الولادة مباشرة) اخترت الإجهاض.

تناولت حبوب وأجريت عملية إجهاض في الحمام، كان طفلاً صغيراً أتى شخص ما ليغتسل ويضع ضمادة ويدفن في الحديقة منذ ما يقرب من عامين، وكان لدي ابني الأكبر والآن ابنتي البالغة من العمر 9 أشهر، لكن ما نسيته”.

هل يمكن الحمل بعد الإجهاض مباشرة؟

لا يمكنك الحمل مرة أخرى إلا بعد أسبوعين من الإجهاض، إذا شعرت أنك مستعدة نفسياً وجسدياً للحمل مرة أخرى سيكون التوقيت مناسبًا، لكن ينصح الأطباء بالانتظار حتى فترة واحدة على الأقل، لأن تأخير العلاقة الحميمة سيساعد في تقليل مخاطر الإصابة بالعدوى وتسهيل تقدير تاريخ الميلاد للحمل التالي.

إقرأ أيضا:اسباب تاخر الدورة غير الحمل

متى يحدث التبويض بعد الإجهاض؟

تعود الدورة الشهرية بعد الإجهاض، وتحدث الإباضة في اليوم 14 تقريبًا من الدورة الشهرية التي تبلغ 28 يومًا، مما يعني أنه من المحتمل أن تحملي في أقل من أسبوعين بعد الإجهاض، ولكن ليس كل النساء يحصلن على الدورة الشهرية كل 28 يومًا.

لذلك قد يختلف التوقيت، فبعض النساء يكون لديهن فترات أقصر بطبيعة الحال، وهذا يعني أنهن قد يحدثن في وقت مبكر بعد ثمانية أيام من الإجهاض وقد يصبحن حوامل في وقت مبكر، كما يمكن أن تستمر هرمونات الحمل في جسم المرأة لعدة أسابيع بعد الإجهاض، مما يؤثر على الإباضة ويؤخر الدورة الشهرية.

متى يتم عمل اختبار الحمل بعد الإجهاض؟

بعد الإجهاض بوقت قصير، يمكن أن يعطي اختبار الحمل نتيجة إيجابية خاطئة، ويرجع ذلك إلى حقيقة أن الجسم لا يزال يحتوي على مستويات عالية من هرمون الحمل hCG، وبالنسبة إلى مستويات هرمونات الحمل فإنها تنخفض بعد الإجهاض بسرعة، ولكنها لا تنخفض تمامًا إلى المستويات الطبيعية.

على الأرجح سيعطي اختبار الحمل المنزلي نتيجة سلبية دقيقة بعد ثلاثة أسابيع من نهاية الحمل، لكن بالنسبة لبعض النساء قد يستغرق من 16 يومًا إلى شهرين، وإذا كنت تعتقد أنكِ حامل مرة أخرى بعد فترة وجيزة من الإجهاض، فمن الأفضل لكِ إجراء فحص دم بدلاً من اختبار الحمل المنزلي، وقد ترغبين أيضًا في إجراء فحص بالموجات فوق الصوتية لتأكيد الحمل.

إقرأ أيضا:الشهر الثامن من الحمل والجماع

هل يؤثر الإجهاض على الحمل مستقبلا؟

لا يزيد الإجهاض من خطر حدوث مضاعفات الحمل في المستقبل، ولكن في حالات نادرة، يمكن أن يتسبب الإجهاض الجراحي في حدوث ندبات في جدار الرحم (تسمى متلازمة أشرمان) أو تلف عنق الرحم، وقد تؤدي هذه المضاعفات إلى صعوبة الحمل مرة أخرى، كما يمكن أن يزيد أيضًا من خطر فقدان الحمل في المستقبل أو الولادة المبكرة أو انخفاض الوزن عند الولادة.

إذا كنتِ تعانين من إجهاضين أو أكثر على التوالي، فقد يوصي طبيبك بإجراء عدة اختبارات لتحديد سبب الحمل مرة أخرى، بما في ذلك:

  • اختبارات الدم: يتم اختبار عينة الدم للتحقق من وجود مشاكل في الهرمونات أو الجهاز المناعي.
  • اختبارات الكروموسومات: يقوم الزوجان بإجراء فحص دم لتحديد ما إذا كانت الكروموسومات عاملاً أم لا، ويمكن أيضًا اختبار الأنسجة بعد الإجهاض إذا كانت متوفرة.
  • الموجات فوق الصوتية (السونار): موجات صوتية عالية التردد لإنتاج صور دقيقة للأشياء داخل جسمك، حيث يضعها طبيبك على بطنك أو في المهبل لالتقاط صور لرحمك، ويمكن أن يكشف الموجات فوق الصوتية عن مشاكل في الرحم، مثل الأورام الليفية في تجويف الرحم.
  • تنظير الرحم: يقوم الطبيب بإدخال أداة رقيقة مضاءة عبر عنق الرحم إلى الرحم لتشخيص مشاكل الرحم.
  • تصوير الرحم: يقوم الطبيب بإدخال أنبوب رفيع عبر المهبل وعنق الرحم لحقن صبغة تباين سائلة في تجويف الرحم وقناتي فالوب، وتأخذ الصبغة شكل تجويف الرحم وقناتي فالوب وتجعلهما مرئيين في الأشعة السينية.

اعراض الحمل بعد الاجهاض مباشرة

لا تختلف أعراض الحمل بعد الإجهاض عن أعراض الحمل الطبيعي، حيث تعاني المرأة مما يلي:

  • تأخر الحيض وانقطاعه، وقد تعتقد المرأة أن ذلك بسبب اضطرابات هرمونية بعد فترة الإجهاض.
  • اضطرابات الشهية لدى بعض النساء في البداية نزعة قوية لتناول الطعام، تصل إلى حد الإفراط في الأكل، وقد يمتنع البعض عن الأكل أو تنخفض شهيتهم إلى أدنى المستويات في الأشهر الأولى من الحمل.
  • الشعور بالغثيان، خاصة في الساعات الأولى من الصباح، حيث تشعر المرأة الحامل بحالة جيدة عندما تتقيأ.
  • آلام وتشنجات في البطن تشبه تقلصات الدورة الشهرية.
  • آلام أسفل الظهر.
  • يصاحب وجود الألم والانتفاخ وجود إمساك.
  • تشعر النساء بالتعب باستمرار.
  • وخز أو ألم في الصدر مع عدم القدرة على لمسها بسبب الألم.

وهكذا نكون قد وصلنا إلى ختام مقالنا الذي تعرفنا من خلاله على تجارب الحمل بعد الإجهاض مباشرة، ومتى يحدث التبويض بعد الإجهاض؟.

السابق
خط خفيف جدا جدا في اختبار الحمل
التالي
الفرق بين حساسية الحليب وحساسية اللاكتوز عند الرضع