الحمل والولادة

اسباب تاخر الدورة غير الحمل

اسباب تاخر الدورة غير الحمل

اسباب تاخر الدورة غير الحمل، فهناك العديد من الأسباب التي تؤدي إلى تأخر الدورة الشهرية وعدم انتظامها، ويمكن أن تتأخر الدورة الشهرية بسبب الحمل، أو نتيجة لعدد من الأسباب الأخرى التي سنخبرك بها اليوم إذا كنت تعانين من تأخر الدورة الشهرية بدون حمل.

اسباب تاخر الدورة غير الحمل

إن انتظام الدورة الشهرية دليل على صحة المرأة وصحة أعضائها التناسلية، وتأخرها وعدم انتظامها يقلق المرأة ويدل على وجود عيب في جسدها، لكن أسبابه تتجاوز ذلك، فهناك العديد من الأعراض والمشكلات الصحية التي تؤدي إلى عدم انتظام الدورة الشهرية وتأخرها، ومن أهم هذه الأسباب:

فقدان الوزن

يمكن أن يؤدي فقدان الوزن المفرط أو الشديد من المستويات الطبيعية إلى اختلال توازن الدورة الشهرية، حيث أن اتباع نظام غذائي منخفض السعرات الحرارية لدى النساء المصابات باضطرابات الأكل مثل فقدان الشهية العصبي يمكن أن يقلل من قدرة الجسم على إفراز الهرمونات اللازمة للإباضة، وبالتالي فإن اتباع نظام غذائي مغذي واكتساب الوزن بطريقة صحية يمكن أن يساعد في الحفاظ على دورتك منتظمة والعودة إلى طبيعتها.

إقرأ أيضا:تنشيط التبويض طبيعيا

الوزن الزائد

يمكن أن تكون السمنة أو زيادة الوزن أحد أسباب تأخير الدورة الشهرية دون حدوث حمل، حيث تفرز النساء البدينات مستويات أعلى من الهرمونات مثل هرمون الاستروجين، مما قد يؤدي إلى خلل في طبيعة الدورة، حيث يؤخرها عن وقتها الطبيعي، وقد يكون الحل هو النظام الغذائي الصحيح وممارسة الرياضة لفقدان الوزن بأمان.

الرضاعة الطبيعية

يمكن أن يؤدي إنتاج هرمون الحليب أو هرمون البرولاكتين في النساء المرضعات إلى إيقاف الدورة الشهرية أو تأخيرها، وقد تعاني النساء غير المرضعات من أعراض ارتفاع غير طبيعي في مستويات البرولاكتين على شكل إفرازات حليبية من الحلمات، كما يمكن علاج إفراز البرولاكتين غير الطبيعي والمفرط بالأدوية.

القيام بتمارين مكثفة

يمكن أن يؤدي التمرين اليومي المكثف إلى تغيرات في الهرمونات التي تفرزها الغدة النخامية والغدة الدرقية، مما قد يؤدي إلى عدم انتظام الدورة الشهرية والإباضة، وهي بسبب التمرين القوي لساعات طويلة من التدريب اليومي، لذلك فإذا كنت بحاجة إلى التدرب لساعات طويلة، فمن المستحسن الاتصال بمدرب خاص لتطوير نظام رياضي مناسب دون الإضرار بالجسم.

ضغط عصبي

يؤدي الإجهاد إلى مشاكل في إفراز الهرمونات المرتبطة بتنظيم الدورة الشهرية، مما يؤثر على الغدة النخامية والهرمونات التي تفرزها، ويمكن أن يتسبب الإجهاد في زيادة الوزن أو فقدانه بشكل مفاجئ.

إقرأ أيضا:متى تذهب حساسية الحمل الموسمية وما هو انسب علاج لها؟

تكيس المبايض

في حالة تكيس المبايض ينتج جسم المرأة المزيد من هرمون الذكورة (الأندروجين)، مما يؤدي إلى اختلال هرموني خطير يؤثر على انتظام الدورة الشهرية ويمكن أن يؤدي إلى توقف تام، وهذه الحالة من أهم أسباب انقطاع الطمث بدون حمل.

حبوب منع الحمل

تحتوي حبوب منع الحمل على هرمون الاستروجين والبروجسترون، وهما هرمونان يمنعان المبايض من إطلاق البويضات، مما يتسبب في حدوث خلل في نظام الدورة الشهرية عند المرأة، و يمكن أن تستمر حالة عدم الانتظام لمدة ستة أشهر كاملة حتى تعود الدورة الشهرية إلى انتظامها، وهذه الحالة من أكثر الأسباب شيوعًا لتأخر الحيض عند المتزوجات.

الأمراض المزمنة

تؤثر الأمراض المزمنة مثل داء السكري واضطرابات الجهاز الهضمي المزمنة على انتظام الدورة الشهرية، وكلاهما مرتبط بهرمونات الجسم التي تعطل نظام الإباضة لدى النساء، مما يؤدي إلى تأخير الدورة الشهرية أو انقطاعها.

سن اليأس

تبدأ معظم النساء في سن اليأس بين سن 45 و 55، والنساء اللواتي يعانين من فترات متأخرة أو غير منتظمة يمرون بانقطاع الطمث المبكر عند سن 40، وهذا يعني انخفاضًا في إنتاج البيض، وتكون النتيجة فترات غير منتظمة يتبعها غياب كامل.

مشاكل الغدة الدرقية

إقرأ أيضا:اهم المعلومات عن عشبة المدينة للحمل

بغض النظر عما إذا كنت تعانين من قصور الغدة الدرقية أو فرط نشاط الغدة الدرقية، في كلتا الحالتين هناك انقطاع للدورة الشهرية لفترة أو عدم انتظامها، فالغدة الدرقية هي المسؤولة عن تنظيم التمثيل الغذائي في الجسم، وتؤثر مشاكلها على الهرمونات بشكل عام.

علاج تأخر الدورة الشهرية بدون حمل

يحدد الطبيب المختص العلاج المناسب لجميع الحالات التي قد تؤدي إلى تأخير الدورة الشهرية:

العلاج الهرموني

يُنصح النساء المصابات بنقص هرمون الاستروجين بالعلاج الهرموني الذي يتكون في الغالب من هرمون الاستروجين والبروجستيرون عندما يتأخر الحيض، غالبًا ما لا تظهر لدى الفتيات المصابات بانقطاع الطمث أعراض نقص هرمون الاستروجين، ومع ذلك يجب أن تتعرض النساء الشابات اللائي يعانين من قصور في الخصائص الجنسية الثانوية لجرعات أقل من الإستروجين يعادل 25 ميكروغرامًا من استراديول عبر الجلد يوميًا تحت إشراف أخصائي.

يمكن علاج تأخر الحيض بعد الحمل عن طريق استبعاد الإجهاد وفرط برولاكتين الدم، عن طريق ما يلي:

  • علاج فرط برولاكتين الدم: يشير مستوى البرولاكتين الذي يزيد عن 100 نانوجرام لكل مل إلى وجود ورم برولاكتيني، فإن موانع الحمل الفموية ومضادات الاكتئاب هي سبب آخر لفرط برولاكتين الدم، كما أن ناهضات الدوبامين تساعد إلى حد ما في تحسين هذه الأعراض.
  • العلاج ببدائل الإستروجين: يساعد هذا العلاج على موازنة مستويات الهرمونات واستئناف الدورة الشهرية لدى النساء والفتيات المصابات بفشل المبايض الأولي وفشل المبايض الأولي المرتبط بالكسر في بعض الأحيان يتم إعطاء البروجستين أو البروجسترون لتقليل هذه المخاطر.

تغييرات على نمط الحياة

يعتمد علاج تأخر الدورة الشهرية على السبب الأساسي، بالإضافة إلى الصحة العامة للشخص وكيفية قيامه بأنشطته المختلفة في الحياة، كما لو كان التأخير في الدورة الشهرية الأولية أو الثانوية ناتجًا عن عوامل مرتبطة بنمط حياة الشخص، ومن العوامل التي تؤثر عليها ما يلي:

  • الوزن: إن زيادة الوزن أو النحافة الشديدة بالنسبة للمرأة تؤثر على الدورة الشهرية، لذا فإن تحقيق الوزن الصحي والحفاظ عليه يوازن مستويات الهرمونات في الجسم ويعيد تنظيم الدورة الشهرية.
  • الإجهاد: من المهم التخلص من الأشياء التي تسبب ضغوطًا للمرأة، وإذا لم تستطع فعل ذلك بمفردها فعليها طلب المساعدة من الطبيب.
  • مستوى النشاط البدني: تغير في مستوى النشاط البدني اليومي بما يتوافق مع عملية تنظيم وبدء الدورة الشهرية.

العلاج الجراحي

العلاج الجراحي لتأخر الدورة الشهرية بدون حمل نادر الحدوث، ولكن قد يوصى به في بعض الحالات الطبية، وهي:

  • تندب الرحم: يحدث هذا بعد إزالة الأورام الليفية الرحمية أو بعد الولادة القيصرية، ويمكن أن تؤدي إزالة النسيج الندبي من خلال استئصال الرحم بالمنظار إلى استعادة الدورة الشهرية.
  • ورم الغدة النخامية: لا تعتبر أورام الغدة النخامية سرطانية ولكنها يمكن أن تسبب العديد من المشاكل أثناء نموها لدى المرأة، لذلك يقوم الطبيب بتقليل حجم هذا الورم بالعلاج الإشعاعي.

وهكذا نكون قد وصلنا إلى ختام مقالنا الذي تعرفنا من خلاله على اسباب تاخر الدورة غير الحمل، علاج تأخر الدورة الشهرية بدون حمل.

السابق
حملت وانا استخدم لصقات منع الحمل
التالي
الفرق بين وجع الدورة ووجع الحمل