الحمل والولادة

هل نزول خيوط دم من علامات الحمل

هل نزول خيوط دم من علامات الحمل

هل نزول خيوط دم من علامات الحمل، تتساءل الكثير من النساء عن علامات الحمل التي يمكن الاشتباه بها، ولعل من أهم العلامات التي تساعد في ذلك خيوط الدم، مما يدل على انغراس البويضة في جدار الرحم، ثم يحدث التمزق في الأوعية الدموية المبطنة، ويمكن للعديد من النساء الخلط بين دم الحمل ودم الحيض.

هل نزول خيوط دم من علامات الحمل

هل خيوط الدم كانت إحدى علامات الحمل، حيث تسأل العديد من النساء هذا السؤال ويسعون للتأكد من حدوث الحمل أم لا، وقد تشعر بعض النساء بالقلق عندما يرون الدم ينزف من دون معرفة السبب، والإجابة على سؤال “هل خيوط الدم علامة على الحمل” هي نعم، حيث أن النزيف يدل على أن الحمل قد حدث بالفعل نتيجة زرع البويضة.

عندما تلتصق البويضة بالرحم، يمكن ملاحظة خطوط الدم بدون لون غامض، حيث يمكن أن تكون حمراء زاهية أو حمراء داكنة، لتأكيد الحمل بعد اكتشاف الدم، يمكنك الانتظار لمدة أسبوع من دورتك الشهرية ثم إجراء اختبار الحمل في المنزل.

إقرأ أيضا:افرازات الحمل في الشهر الاول

حالات نزول خيوط دم

تعتبر خيوط الدم من أكثر الظواهر المقلقة والريبة في قلب المرأة، وخاصة المتزوجات منها، لأنها تدل على الحمل في بعض الأحيان، وإليك حالات خروج خيوط الدم:

  • يعتبر نزيف خيوط الدم من أبرز علامات الحمل نتيجة انغراس البويضة بعد إخصابها في جدار الرحم.
  • يحدث النزيف عند النساء اللاتي يعانين من ضيق عنق الرحم.
  • كما يؤدي تمدد الرحم إلى نزول بعض نقاط الدم، وهذا يحدث نتيجة ترقق بطانة الرحم التي تصبح أكثر هشاشة.
  • يمكن أن يؤدي حدوث تغيرات هرمونية معينة إلى تساقط خيوط الدم والتي تختلف في لونها من الأحمر الفاتح إلى الأحمر الداكن.

أسباب نزول خيوط دم

هناك مجموعة متنوعة من الأسباب التي تسبب نزول خيوط دم، وهل خيوط الدم علامة على الحمل، ومن أبرز هذه الأسباب:

التغيرات الهرمونية

  • تؤدي العديد من التغيرات الهرمونية التي تحدث عند النساء في مراحل مختلفة من الحياة إلى فقدان بعض خيوط الدم.
  • أهم تلك التغيرات التي تؤدي إلى فقدان خيوط الدم هي انقطاع الطمث والحمل والإباضة.
  • تسبب هذه التغيرات تغيرات في بطانة الرحم، تليها بضع قطرات من الدم.

الأمراض التي تنتقل عن طريق الاتصال الجنسي

إقرأ أيضا:خلطة تساعد على الحمل بعد الدورة
  • تدخل الأمراض المنقولة جنسياً إلى الرحم وتتلف بطانة الرحم.
  • يجب الحرص على عدم اللجوء إلى الأساليب غير الصحيحة التي يمكن أن تلحق الضرر بالرحم وتسبب قطرات من الدم.

 انقطاع الطمث

  • أثناء انقطاع الطمث، تعاني النساء من انخفاض في مستويات هرمون الاستروجين والبروجسترون.
  • ومن ثم تعتمد المرأة خلال هذه الفترة على تناول بعض الأدوية الهرمونية التي تعمل على تجديد خلايا بطانة الرحم.

قرب نزول الدورة الشهرية

  • تظهر قطرات من الدم مع اقتراب الدورة الشهرية.
  • الدم الذي يخرج قبل الحيض أحمر فاتح.
  • بعد ذلك يصبح لون دم الحيض غامق.

اجهاض الحمل

  • أثناء الإجهاض تتساقط كمية صغيرة من الدم.
  • يكون هذا الدم أحمر فاتح.

حدوث الحمل

  • يحدث الحمل عندما يتم تخصيب البويضة بالحيوان المنوي ويتجه إلى الانغراس في بطانة الرحم.
  • عند زرع البويضة، تتساقط بعض قطرات الدم نتيجة الالتصاق بجدار الرحم، مما يتسبب في تمزق الأوعية الدموية.

الولادة المبكرة

  • تحدث الولادة المبكرة نتيجة الضغط في منطقة الحوض.
  • ويتزامن ذلك أيضًا مع الضغط وانخفاض الماء حول الجنين، وبالتالي وجود تقلصات تؤدي إلى نزول بعض خيوط الدم.

الفرق بين دم الحيض ودم الحمل

يتزامن النزيف أثناء الحمل مع موعد الحيض، لذلك تخلط بينهن كثير من النساء ولا تستطيع النساء التمييز، خاصة وأن دم المرأة الحامل يخرج بعد الإباضة نتيجة زرع البويضة والتلقيح بالحيوانات المنوية، وسنشرح لك الاختلاف بينهما على النحو التالي:

إقرأ أيضا:بعد كم يوم يظهر الحمل في الاختبار المنزلي

كمية الدم

  • كمية دم المرأة الحامل صغيرة وتسقط على شكل قطرات صغيرة أثناء انغراس البويضة.
  • لا تزيد كمية الدم في اليوم التالي بعد الإخصاب.
  • أما دم الحيض فهو يختلف عن دم المرأة الحامل ويخرج بكثرة نتيجة رفض كامل الغشاء المخاطي للرحم.
  • في اليوم الأول نزول كمية قليلة من دم الحيض، وفي اليومين الثاني والثالث تزداد تدريجيا.
  • لذلك عندما يكون هناك الكثير من الدم يتدفق، فهذا يشير إلى بداية الدورة الشهرية وليس علامة على الحمل.

لون الدم

  • يختلف لون الدم أثناء الحمل عن لون دم الحيض في ذلك الدم أثناء الحمل يميل إلى اللون الأحمر الفاتح أو الوردي.
  • يميل لون دم الحيض إلى الأحمر الداكن.
  • ينبعث من دم الحيض رائحة كريهة نتيجة لبعض التغيرات في الرحم.
  • في حالة كون الدم بني فهذا يدل على أن الدم المتكون نتيجة انغراس البويضة في جدار الرحم سيبقى لفترة قبل سقوطه.

مدة نزول الدم

  • يستمر نزيف الحمل لمدة يوم أو يومين على الأكثر وقد يظهر على شكل بقع متقطعة.
  • قد يحدث أن يستمر نزيف الحمل لمدة أربعة أيام، لكن النزيف متقطع.
  • يكون نزيف الطمث خفيفًا في البداية، ثم يزداد غزارة ويستمر من أربعة إلى سبعة أيام.
  • يكون النزيف خفيفًا في البداية، لكنه يصبح أكثر غزارة في اليومين الثاني والثالث، ويصبح خفيفًا مرة أخرى في نهاية الدورة.

الفرق بين دم الحيض ودم الإجهاض

عند بعض النساء يمكن أن يحدث نزيف في نفس الوقت قبل الدورة الشهرية أو بعدها، كما يمكن أن يحدث نزيف نتيجة الإجهاض، لذلك لا تستطيع بعض النساء تمييزه عن دم الحيض، ويمكن تمييزها بالعلامات التالية:

  • تحدث حالات الإجهاض لدى بعض النساء بشكل رئيسي في الأشهر الثلاثة الأولى من الحمل.
  • وفقًا للدراسات، استنتج أن 10% من النساء يتعرضن للإجهاض، ولا يعرفن منذ البداية إنه حمل.
  • يفسر جهل المرأة بالإجهاض بعدم وجود أي اختلافات عن دم الحيض.
  • لكن هناك بعض العلامات التي قد تدل على أن هذا النزيف ناتج عن إجهاض، ومن هذه العلامات القيء والغثيان، بالإضافة إلى نوبات متكررة من الإسهال.
  • يشمل الإجهاض أيضًا كتلًا وجلطات دموية، بالإضافة إلى ألم وتشنجات في البطن ووجع في أسفل الظهر.
  • قد تكون هذه الأعراض مشابهة لأعراض الدورة الشهرية، لكنها خفيفة في البداية وتزداد سوءًا بمرور الوقت مع حدوث الإجهاض.
  • يكون نزيف الإجهاض أكبر ويستمر خلال الفترة الأولى من الدورة الشهرية.
  • عندما يتسع عنق الرحم، يمكن أن تكون التشنجات أكثر إيلامًا من تقلصات الدورة الشهرية العادية.
  • يميل لون الإجهاض إلى البني ويشبه لون القهوة، في حالة الحمل لأكثر من ثمانية أسابيع، أما إذا كان من قبل فإن لون الدم يكون أحمر فاتح.
  • يصاحب دم الإجهاض خاصة في الأسابيع الأخيرة من الحمل تدلي بعض أنسجة الجنين، وكذلك أجزاء من المشيمة.

وبهذا نكون قد وصلنا إلى نهاية مقالنا الذي تعرفنا من خلاله على هل نزول خيوط دم من علامات الحمل، وأسباب نزول خيوط دم.

السابق
متى يظهر الحمل بعد العلاقة الزوجية
التالي
حملت وانا استخدم لصقات منع الحمل