الحمل والولادة

متى يبدأ الحليب في الخروج من ثدي الحامل

متى يبدأ الحليب في الخروج من ثدي الحامل

متى يبدأ الحليب في الخروج من ثدي الحامل؟ أمراً مثيراً لاهتمام جميع النساء، وسوف يكون محور حديثنا خلال السطور المقبلة عن أبرز العلامات التي توضح نزول حليب الثدي خلال فترة الحمل كما سوف نقدم إليك بعض النصائح حول كيفية التعامل مع حليب الثدي خاصة إذا كانت هذه المرة الأولى لك مع الرضاعة.

خلال فترة الحمل، يخضع جسم الأم للعديد من التغييرات، بعضها لها تأثيرات واضحة على الجسم، وبعضها غير واضح.

الجدير بالذكر أن زيادة الدهون ونمو الغدة الثديية يلعبان دورًا في إنتاج حليب الثدي.

تجدين أن ثدييك يفرزان بضع قطرات من الحليب أثناء الحمل، فهل عدم نزول الحليب أثناء الحمل مؤشر خطير لصحة المرأة؟ فلنتابع معاً خلال السطور المقبلة أهم التفاصيل حول تكوين حليب الأم.

متى يبدأ الحليب في الخروج من ثدي الحامل

يعد هذا السؤال من الأسئلة التي تتردد على ألسنة عدد كبير من النساء .

إقرأ أيضا:تجربتي مع الليزر وانا حامل

بعد انتهاء الأشهر الثلاثة الأولى من الحمل، يبدأ الثدي في إفراز الحليب، وهو سائل أصفر كثيف يتسرب من الحلمة أحيانًا أثناء الحمل وأحيانًا حتى بعد الولادة.

كمية حليب الثدي للحامل

يحتوي ثدي الأم على 50 مل من الحليب المركز وهو غني بالأجسام المضادة والمواد البروتينية فضلاً عن الأملاح المعدنية والإنزيمات.

يمكنك التخلص من هذا السائل بمفرده أو أثناء تدليك الثدي أو عند الشعور بالإثارة في العلاقة الحميمة.

الهرمون المسؤول عن إنتاج الحليب هو البرولاكتين، الذي تفرزه الغدة النخامية، وتزداد مستويات البرولاكتين في دم المرأة الحامل حوالي عشرة أضعاف مقارنة بالأيام الطبيعية ، لذلك قد تسقط بضع قطرات من الحليب  أثناء الحمل استعدادًا للولادة.

ينتج الحليب أثناء الرضاعة الطبيعية، في بداية الحمل يكون الحليب عادة أصفر كثيف ويصبح أصفر شاحب أو عديم اللون مع اقتراب موعد ولادتك.

قد تلاحظين المزيد من التدفق أثناء الجماع مع زوجك، ولكن لا داعي للقلق لأنه طبيعي تمامًا.

هل نزول الحليب من علامات الولادة

تعتقد الكثير من الأمهات أن الحليب الذي يخرج من الثدي هو علامة لقرب المخاض، ولكن هذا ليس هو الحال، كما ذكرنا في السطور الآنفة أن هذا الحليب هو مجرد إشارة على أن الجسم قد استعد بالفعل لإنتاج الحليب.

إقرأ أيضا:شكل كيس الحمل بعد الإجهاض بالصور

حليب الثدي في الشهر الأول من الحمل

في بعض الحالات، قد تلاحظ الأم إفراز حليب الثدي خلال الشهر الأول من الحمل ، خاصة إذا كان لدى الأم طفل يرضع قبل الحمل.

بعد مرور ما يصل إلى عامين بعد توقف بعض الأمهات عن الرضاعة الطبيعية، فإن هذا لا يشكل خطورة على الحمل وهو أمر طبيعي لا يدعو للقلق، لكنه لا يمنع من استشارة الطبيب وإخباره بالموقف حتى يتمكن من فهم الحالة جيداً وإعطائها التعليمات اللازمة، وبهذا نكون قد تعرفنا متى يبدأ الحليب في الخروج من ثدي الحامل.

علامات تكوين الحليب في الثدي

يُنتج الحليب بشكل طبيعي من ثدي المرأة بعد ثلاثة أيام من المخاض، يحتوي الثدي على مواد أخرى يتم إفرازها أثناء الحمل بعد الولادة ، بما في ذلك اللبأ والبروتينات والأحماض غير العضوية ، والتي لها فوائد صحية عديدة.

يبدأ تكوين الحليب في الثدي بعد ولادة الطفل؛ لأنه يساعد على حماية الجسم من الجفاف، كما يقوي مناعة الجسم وحمايته من الأمراض وأسبابها مثل البكتيريا وغيرها.

يتغير حليب الأم تدريجياً من بداية الحمل إلى الشهر الثاني بعد ولادة الطفل، وبعد الشهر الثاني يدخل الحليب المرحلة النهائية، ويمكن للأم أن تبدأ بالرضاعة الطبيعية مباشرة بعد ولادة الطفل ؛ من أجل أن تأخذ الاستفادة من فوائد اللبأ الذي يتكون أثناء الحمل ، وخاصة الأشهر القليلة الأخيرة من الحمل.

إقرأ أيضا:هل من علامات الحمل نزول دم في موعد الدورة

هل يتكون الحليب في الشهر الأول من الحمل

تبحث الكثير من النساء عن إجابة هذا السؤال هل بالفعل يتم نزول حليب من ثدي المرأة خلال الشهر الأول من الحمل؟

في حقيقة الأمر ليست هناك إجابة حاسمة حول هذا الموضوع فمن الممكن أن تشعر  المرأة الحامل بنزول الحليب من الثدي منذ الشهر الأول خاصة مع المرأة التي كان لديها طفل وأرضعته قبل ذلك، وهناك بعض الحالات التي يتأخر لديها تكوين الحليب في الثدي خلال فترة الحمل.

نصائح للتعامل مع حليب الثدي

  • يمكنك وضع ضمادات الثدي داخل صدرك لامتصاص السوائل ومنع البقع الرطبة على ملابسك.
  • لا بد من تغيير ضمادات الثدي أثناء النهار للحفاظ على راحتك ومنع أي رائحة للحليب الفاسد.
  • ارتدي حمالة صدر قطنية، ويجب أن تكون بالحجم المناسب لتهدئة ثدييك، وارتديها لدعم عضلات ظهرك وتحسين راحتهما.
  • تعريض ثدييك للهواء كل يوم.

وبهذا نكون قد وصلنا إلى ختام هذا المقال الذي أجبنا فيه عن سؤال  متى يبدأ الحليب في الخروج من ثدي الحامل ؟ كما تعرفنا على علامات تكوين الحليب في الثدي منذ الشهور الأولى من الحمل وكيفية التعامل معه.

السابق
اهم معلومات عن تحاميل مايكوهيل للحامل
التالي
تجربتي مع الدوفاستون لتثبيت الحمل