الحمل والولادة

تجاربكم مع حبوب منع الحمل الطارئة

تجاربكم مع حبوب منع الحمل الطارئة

تجاربكم مع حبوب منع الحمل الطارئة، وما هي حبوب منع الحمل الطارئة وكيفية استخدامها، ومدى فعاليتها في منع الحمل في الحالات الضرورية التي قد تتعرض لها المرأة، حيث إن النساء اللواتي لا يرغبن في تأخير الحمل لفترة معينة يستخدمن طرقًا مختلفة، وسنتعرف في مقالنا على التجارب المختلفة للنساء اللواتي يستخدمن حبوب منع الحمل في حالات الحمل الطارئ.

ما هي حبوب منع الحمل الطارئة

هي حبوب مصنوعة من مواد كيميائية يمكن العثور عليها في الصيدليات، تحتوي حبوب منع الحمل الطارئة على هرمونات مثل الهرمون الأنثوي المسمى البروجسترون، وبالتالي فهي آمنة تمامًا للصحة ويتم تناولها بعد ممارسة الجنس دون وسائل منع الحمل الأخرى، أو عندما تكون كذلك مصحوبًا بحالة طارئة مثل كسر الواقي الذكري أو نسيان تناول حبوب منع الحمل في الوقت المحدد.

تعمل هذه الحبوب على إيقاف التبويض، أو تأخير إطلاق البويضة من المبيضين لعدة أيام حتى تموت جميع الأحداث في جسد الأنثى إلى الأبد، وتعمل حبوب منع الحمل الطارئة على إيقاف أو عكس حركة الحيوانات المنوية في الرحم، وكذلك يمنع حدوث إخصاب البويضة، وتؤخذ حبوب منع الحمل مباشرة بعد الجماع، لذلك تسمى حبة الصباح، ويمكن تناول حبوب منع الحمل الطارئة لمدة تصل إلى 5 أيام بعد الجماع، لكن يفضل تناولها خلال 72 ساعة، أو ثلاثة أيام من الجماع.

إقرأ أيضا:علاج التهاب اللثة بالمره للحامل

ويمكن أيضًا اعتبار اللولب الذي يتم وضعه في رحم الأنثى وسيلة منع حمل طارئة، وهو عبارة عن جهاز من البلاستيك النحاسي على شكل حرف T يمنع إخصاب البويضة في الرحم، ويمكن تثبيته أثناء الإطلاق البويضة أو بحد أقصى خمسة أيام بعد الجماع.

تجاربكم مع حبوب منع الحمل الطارئة

من خلال تجارب النساء مع استخدام حبوب منع الحمل الطارئة والأسئلة التي طرحوها، وُجد أن جميع المعلومات التالية حول حبوب منع الحمل الطارئة صحيحة:

  • حبوب منع الحمل الطارئة لا تمنع الحمل إلا عند استخدامها، ولكن عندما تتوقف عن استخدامها، فإنها لن تؤثر على حملك لاحقًا.
  • لا تؤذي حبوب منع الحمل الطارئة المرأة لأنها تتكون من هرمون آمن تمامًا.
  • حبوب منع الحمل الطارئة لا تسبب الإجهاض إذا كانت المرأة حامل.
  • لا يمكن استخدام حبوب منع الحمل الطارئة كوسيلة منتظمة لمنع الحمل، وهناك طرق أخرى يمكن استخدامها لمنع الحمل.
  • إن استخدام حبوب منع الحمل الطارئة يمنع الحمل، لكنه لا يمنع الحمل في المستقبل.

ما هي مكونات حبوب منع الحمل الطارئة

تأتي حبوب منع الحمل الطارئة في نوعين، ولكل منهما تركيبات مختلفة، لكن مبدأ عملها مشابه:

  • الليفونيل يحتوي على الليفونورجيستريل، وهو بروجسترون اصطناعي شبيه بالبروجسترون الذي تفرزه مبيض الأنثى، والذي يوقف أو يؤخر إطلاق البويضة من أحد المبيضين، ويتم تناوله خلال 72 ساعة من الجماع.
  • إيلاون يحتوي على أسيتات أوليبريستال الذي يمنع عمل هرمون البروجسترون ويوقف أيضًا إطلاق البويضة من الرحم، ويتم تناوله خلال 120 ساعة من الجماع.

كيف تعمل حبوب منع الحمل الطارئة

تعتمد فعالية حبوب منع الحمل الطارئة على عدة عوامل، منها وزن الشخص ووفاته نتيجة تناول الحبوب، وفيما يلي أهم توصيات منع الحمل عند استخدام حبوب منع الحمل الطارئة:

إقرأ أيضا:علامات الحمل المبكرة جداً بعد التبويض
  • تبلغ فعالية حبوب منع الحمل الطارئة للنساء اللواتي يقل وزنهن عن 70 كيلوغرامًا 98 في المائة، بشرط أن تؤخذ الحبوب في غضون أربعة أيام من الجماع دون أي احتياطات أخرى لمنع الحمل.
  • حبوب منع الحمل الطارئة ليست فعالة للنساء اللواتي يزيد وزنهن عن 70 كجم، وفي هذه الحالة يوصى بتناول جرعة مضاعفة من حبوب منع الحمل الطارئة، أي تناول قرصين معًا، أو استخدمي اللولب النحاسي غير الهرموني.
  • يمكن تناول حبوب منع الحمل الطارئة مع طرق الحمل الأخرى لتحسين الفعالية.
  • في حالة حدوث القيء بعد تناول ECP، يجب على المرأة تناول حبة إضافية.
  • اللولب النحاسي هو أحد أفضل الطرق وأكثرها فعالية لمنع الحمل على المدى الطويل، فهو فعال بنسبة 100 في المائة ويمكن استخدامه أيضًا كوسيلة لمنع الحمل الطارئ عند إدخاله في غضون خمسة أيام من الجماع غير المحمي.

الآثار الجانبية لحبوب منع  الحمل الطارئة

مثل أي نوع آخر من الأدوية، يمكن أن يكون لأقراص منع الحمل الطارئة آثار جانبية خفيفة، ويمكن تقليل هذه الآثار عن طريق تناول الحبوب مع الطعام، ومن أهم الآثار الجانبية لحبوب منع الحمل:

  • عانت بعض النساء من القيء والغثيان بعد تناول الـ ECPs والتي كانت صغيرة جدًا ونادرة.
  • احتمال حدوث حمل خارج الرحم بعد استخدام حبوب منع الحمل الطارئة ضئيل للغاية وهذه حالة خطيرة بدرجة كافية، وقد لا يكون الحمل خارج الرحم بسبب استخدام حبوب منع الحمل الطارئة، ولكن في الحالات العادية.
  • إذا شعرت بتشنج شديد أو نزيف بعد تناول حبوب منع الحمل الطارئة، فمن الأفضل أن ترى طبيبك.
  • للتأكد من عدم حدوث حمل بعد تناول حبوب منع الحمل الطارئة، يمكن إجراء اختبار الحمل بعد ثلاثة إلى أربعة أسابيع من تناول حبوب منع الحمل الطارئ.
  • يمكن أن يسبب تناول حبوب منع الحمل الطارئة صداعًا أو ألمًا في المعدة وتجعلك تشعرين بتوعك.
  • حبوب منع الحمل الطارئة يمكن أن تجعل الدورة الشهرية غير منتظمة وغير منتظمة، ويمكن أن تأتي متأخرة أو تأتي مبكراً، ويمكن أن تكون تقلصات الدورة الشهرية أكثر إيلاماً.
  • يمكن أن يؤدي الاستخدام المنتظم لـ IUD كوسيلة لمنع الحمل إلى أن تكون المرأة تعاني من دورة أثقل وأطول من المعتاد وغير مريحة ومؤلمة.
  • عندما يتم إدخال اللولب، تشعر المرأة بعدم الراحة، ويمكن تخفيف الألم الناتج عن إدخال اللولب عن طريق تناول المسكنات.

الأشياء المؤثرة على فاعلية حبوب منع الحمل

تعتبر حبوب منع الحمل الطارئة آمنة إلى حد كبير، خاصة بالنسبة للنساء اللواتي لا يستطعن ​​تناول حبوب منع الحمل الهرمونية بانتظام، ومن بين الأشياء التي يمكن أن تتداخل مع تناول حبوب منع الحمل الطارئة:

إقرأ أيضا:هل القرفه تسبب الاجهاض؟
  • أن تكون المرأة مصابة بالربو الحاد.
  • أن تأخذ المرأة أدوية أخرى مثل الأعشاب الطبية مثل نبتة سانت جون.
  • تناول أدوية أخرى مثل تلك المستخدمة في علاج الصرع أو السل أو فيروس نقص المناعة البشرية.
  • تناول المضادات الحيوية الأقل شيوعًا (مثل ريفامبيسين وريفابوتين).

وإلى هنا نكون قد وصلنا إلى نهاية مقالنا الذي تعرفنا من خلاله على تجاربكم مع حبوب منع الحمل الطارئة، والآثار الجانبية لحبوب منع  الحمل الطارئة.

السابق
اعراض الحمل قبل الدورة بعشر ايام
التالي
متى يظهر الحمل بعد العلاقة الزوجية