أمراض واضطرابات

صفار الكبد هل هو خطير

صفار الكبد هل هو خطير
صفار الكبد هل هو خطير؟ ربما يتردد في ذهنك هذا السؤال كثيراً ولا تعلم الإجابة الدقيقة عنه، ولكن في هذا المقال سوف نقدم إليكم دليلاً شاملاً حول صفار الكبد.
يعد صفار الكيد أو ما يطلق عليه مرض اليرقان من الأمراض التي تصيب حديثي الولادة ومع ذلك من الممكن أن يُصاب به الأشخاص البالغين.
صفار الكبد لا يعد مرضاً وإنما يكون حالة يُصاب بها الطفل لأسباب محددة وسوف نتعرف بالتفصيل أهم الأسباب التي تؤدي إلى صفار الكبد.

صفار الكبد هل هو خطير

يحدث صفار الكبد نتيجة الاصفرار المفاجئ للجلد بالإضافة إلى الأغشية المخاطية ويصاب الطفل ببياض في العينين نتيجة ارتفاع نسبة مستوى البيليروبين في الجسم.
ولكن صفار الكبد ليس خطيراً ما دام في مراحله الأولى وتستطيع السيطرة عليه.
وللتعرف أكثر عن صفار الكبد لحديثي الولادة والأشخاص البالغين إليكم السطور المقبلة التي تحمل بين طياتها جميع المعلومات التي تريد معرفتها حول صفار الكبد.

نسبة صفار الكبد الطبيعي

قبل البدء في التعرف على أسباب صفار الكبد يجب علينا معرفة النسبة الطبيعية التي يجب أن يكون عليها الكبد حتى لا نطلق عليه أنه مصاب بالاصفرار.

إقرأ أيضا:أعراض المرارة النفسية وهل تسبب كتمة بالصدر

لا بد أن تكون نسبة مادة البيليروبين في الجسم لا تزيد عن 1.2 مللي غرام لكل ديسيلتر لدى الشخص البالغ ولا تزيد عن 1 مللي غرام لكل ديسيلتر عند الأطفال.

أعراض صفار الكبد

جميع الأمراض التي يصاب بها الأشخاص تختلف أعراضها من حالة لأخرى وفقاً لطبيعة جسم كل مريض وتكون أعراض صفار الكبد عند الأشخاص البالغين كما يلي:
ويبدأ الاصفرار من رأس المريض حتى ينتشر في الجسم كله.
  • براز داكن.
  • التبول الداكن.
  • حدوث حكة في الجسم.
  • كثرة الإعياء.
  • الإصابة بألم في البطن.
  • خسارة وزن الجسم.
  • الإصابة بالحمى.
وتكون الأعراض عند حديثي الولادة هي اصفرار الجلد وبياض العينين في اليوم الثاني بعد الولادة مباشرة.

أسباب صفار الكبد

هناك الكثير من الأسباب التي تؤدي إلى الإصابة باصفرار الجلد وأبرزها ما يلي:
تجدر الإشارة أن اصفرار الكبد عند البالغين يرجع إلى المرحلة الأساسية لإنتاج البيليروبين حيث إن مرحلة ما قبل إنتاج مادة البيليروبين يُطلق عليها باليرقان الغير مقترن ويكون ناتجاً عن الأسباب التالية:
  • امتصاص الجسم لورم دموي كبير: وهذه الحالة تكون ناتجة عن حدوث تجمع دموي كبير تحت جلد المريض.
  • الإصابة بفقر الدم الانحلالي: وهذه الحالة تكون ناتجة عن تحطم جميع خلايا الدم في الجسم قبل الوصول إلى نهايتها الطبيعية.
ومن ناحية أخرى فإن هناك مرحلة أثناء إنتاج مادة البيليروبين وتتسبب في الإصابة بمرض اصفرار الجلد أيضاً وهي كما يلي:
  • إصابة الجسم بعدوى فيروسية: مثل الإصابة بالتهاب الكبد المزمن  أو العدوى الفيروسية إبشتاين بار والتي ينتج عنها مرض كثرة الوحيدات.
  • كثرة تناول الأدوية: من الممكن أن تتسبب كثرة الأدوية في الإصابة باصفرار الجلد مثل الباراسيتامول والبنسلين بالإضافة إلى أدوية منع الحمل الفموية والمنشطات الهرمونية.
الجدير بالذكر أن هناك بعض الأسباب الأخرى مثل الإصابة باضطرابات في المناعة الذاتية وتناول الكحوليات وحدوث مشاكل في عملية التمثيل الغذائي.

ارتفاع المادة الصفراء في الكبد

استكمالاً لأبرز أسباب اصفرار الكبد، نتطرق سوياً إلى المرحلة الثالثة التي ترتفع فيها المادة الصفراء في الكبد وهي كالتالي:

إقرأ أيضا:أسباب ضعف الانتصاب المفاجئ للشباب
المرحلة الثالثة هي مرحلة ما بعد إنتاج البيليروبين ويحدث فيها انسداد في القنوات الصفراوية في الجسم نتيجة التهاب حصوات المرارة، سرطان المرارة، وحدوث ورم في البنكرياس.
صفار الكبد هل هو خطير

كيفية تشخيص صفار الكبد

 يقوم الطبيب بإجراء فحصل شامل على جسد المريض، وفي بعض الحالات يطلب الطبيب بعض الفحوصات الأخرى الخاصة بالكبد والتعدد الكامل للدم، كما يطلب أيضاً فحوصات خاصة بإنزيم الليباز.
بعد الإطلاع على النتائج الخاصة بهذه الفحوصات، قد يحتاج المريض إلى عمل المزيد من الفحوصات الأخرى لحسم الأمر في مرض اصفرار الجلد. على سبيل المثال ما يلي:
  • الموجات فوق الصوتية.
  • التصوير المقطعي المحوسب.
  • التصوير بالرنين المغناطيسي.
هناك بعض الحالات التي يحتاج فيها المرضى إلى إجراء المزيد من الفحوصات حتى يتمكن الطبيب من تحديد نسبة الاصفرار مثل تصوير البنكرياس بالمنظار.
على النقيض الآخر بالنسبة للأطفال حديثي الولادة يتم قياس نسبة البيليروبين عند الطفل الرضيع الذي تظهر عليه الأعراض الخاصة بصفار الكبد ويتم ذلك عن طريق عمل فحص الدم فقط دون الحاجة إلى هذه الإجراءات عند البالغين.

علاج صفار الكبد بالاعشاب

بعدما تعرفنا على أسباب صفار الكبد ومدى خطورته في الجسم إذا زاد عن المعدل الطبيعي بدرجات متفاوتة، نتطرق الآن إلى علاج صفار الكبد بالاعشاب وإليكم أبرز الطرق المستخدمة للتخلص من صفار الكبد:

إقرأ أيضا:تجربتي مع علاج انتفاخ تحت العين
  • عشبة الريحان المقدس: يمكنك استعمال هذه العشبة للتخلص من صفار الكبد وذلك لأنها تحتوي على مكونات طبيعية تساعد في حماية الكبد على المدى البعيد، وما عليك سوى وضع أوراق هذه العشبة في ماء مغلي ثم يتناوله دافئاً.
  • عشبة الهندباء: ينصح الكثير من الأطباء بتناول عشبة الهندباء كوسيلة لحماية الكبد من اليرقان، ويتم استعماله عن طريق وضع أوراق الهندباء في لتر من الماء

نصائح للتغلب على صفار الكبد

  • ينبغي عليك تناول كمية كبيرة من الماء يومياً.
  • التقليل من تناول القهوة.
  • عدم استهلاك منتجات الألبان بكميات مرتفعة والتقليل من تناول الدهون المشبعة.
  • الابتعاد عن تناول المواد التي تحتوي على  الكربوهيدرات.
  • التقليل من تناول الأطعمة المالحة.

الجدير بالذكر أنه يجب عليك استشارة الطبيب قبل البدء في تناول أي نوع من الأدوية والأعشاب وذلك لتفادي حدوث أي مضاعفات جانبية.

وبهذا نكون قد وصلنا إلى ختام مقالنا هذا والذي كان إجابة واضحة عن صفار الكبد هل هو خطير.

السابق
طريقة استخدام حبوب منع الحمل لأول مرة
التالي
حركات تدل على الحب