معلومات طبية

ما هي الكهارل، وما الدور الذي تقدمه لجسمك؟

ما هي الكهارل، وما الدور الذي تقدمه لجسمك؟

ما هو الكهارل، وما الدور الذي تقدمه لجسمك؟ يعد هذا السؤال شائعاً بين كثير من الناس، ويريدون الوصول إلى الإجابة الكافية، وسوف نتناول خلال هذا المقال أهم المعلومات حول الكهارل وأهميته في الجسم.

ما هي الكهارل، وما الدور الذي تقدمه لجسمك

يعتبر الكهارل عبارة عن مواد ضرورية ومفيدة لجسم الإنسان، ويُطلق عليها اسم الإلكترونيات أو النبضات العصبية وتساعد في الحفاظ على رطوبة الجسم وتنظيم مستوى رقم الأس الهيدروجيني في جسم الإنسان.

ومن هنا وجب علينا التنبيه على ضرورة الحصول على الكهارل للجسم للحفاظ على عملية النظام الغذائي.

ما هي الكهارل

الكهارل عبارة عن مجموعة من المعادن الموجودة في سائل ما، وهي عبارة عن إلكترونيات موجبة الشحنة أو سالبة موجودة في جسم الإنسان، أما على المستوى الغذائي فيطلق عليها المعادن الأساسية المتوفرة في البول وعروق الجسم.

عندما تتم عملية إذابة هذه المعادن في سائل في الجسم، يُطلق عليها الكهارل التي تدخل في عملية التنظيم الغذائي، ومن أبرز الكهارل الموجودة في جسم كل إنسان ما يلي:

إقرأ أيضا:صفات وسمات الشخصية السيكوباتية في علم النفس
  • الفوسفات
  • الكالسيوم
  • الماغنسيوم
  • الكلوريد
  • البوتاسيوم
  • البيكربونات

فوائد الكهارل

يوجد العديد من الفوائد التي تقدمها الكهارل لجسم الإنسان للمساعدة في القيام بالكثير من العمليات الحيوية مثل وظائف الجهاز العصبي وحركة العضلات، كما يساعد في الحفاظ على توازن نسبة الأحماض والقواعد في جسم الإنسان، وخلال السطور المقبلة سوف نتعرف بالتفصيل على أبرز فوائد الكهارل.

وظائف الجهاز العصبي

يقوم الدماغ بإرسال الإشارات الكهربائية عن طريق الخلايا العصبية، وذلك من أجل الترابط مع جميع الخلايا الموجودة في الجسم.

تم تسمية هذه الإشارات بالنبضات العصبية، وتكون ناتجة عن حدوث بعض التغيرات في الشحنة الكهربائية التي تتم عن طريق حركة أحد أنواع الكهارل عن طريق الخلية العصبية وهو عنصر الصوديوم المسؤول عن ذلك.

  • تقوية عضلات الجسم

يساعد الكالسيوم في تقوية عضلات الجسم وهو أحد أنواع الكهارل الذي يقوم بدور فعال في تنظيم عضلات الجسم، إذ يتيح للألياف العضلية بإتمام عملية الإنزلاق مما يتيح إنقباض عضلات الجسم بسلاسة.

فضلاً عن ذلك، يساعد الماغنسيوم في استرخاء العضلات ودعمها بشكل قوي.

  • ترطيب الجسم

من المعروف أن الجسم يكون في حاجة دائمة إلى الترطيب المستمر لذلك يجب تناول كمية كبيرة من الماء الذي يساعد في ترطيب الجسم.

إقرأ أيضا:تجربتي مع لصقة الظهر للحمل

وهناك العديد من أنواع الكهارل التي تساعد في ترطيب الجسم مثل الصوديوم الذي يساعد بشكل فعال في تحسين توازن نسبة السوائل في الجسم.

  • تنظيم الرقم الهيدروجيني

يكون الجسم في حاجة إلى تنظيم نسبة الحموضة في الجسم، ويتم قياس درجة الحموضة وفقاً للرقم الهيدروجيني.

الجدير بالذكر أنه يتم تنظيم الرقم الهيدروجيني عن طريق المحاليل الكيميائية والقواعد والأحماض الضعيفة.

وبذلك فإن انتظام مستوى الكهارل في الجسم يؤدي إلى الحفاظ على الرقم الهيدروجيني على النحو المطلوب للجسم.

وبهذا نكون قد تعرفنا على ما هي الكهارل، وما الدور الذي تقدمه لجسمك؟ 

أضرار اختلال الكهارل

بعدما تعرفنا على أبرز فوائد الكهارل، فإن أضرارها سوف تكون شديدة خاصة بعدما ألقينا الضوء على  أهميتها.

الجدير بالذكر أن الإنسان لا يستطيع السيطرة على الكهارل ومن الممكن أن يحدث خلل فيها في أي وقت، فقد تكون مرتفعة أو منخفضة، ولكن في كلتا الحالتين تؤدي إلى حدوث خلل في الجسم.

في معظم الحالات التي تحدث فيها الخلل فإنه يكون ناتجاً عن حدوث الجفاف،  والذي يكون ناتجاً عن الحرارة الشديدة، والإسهال، القيء، لذا سوف تجد الكثير من الأطباء الذين ينصحون بتناول كمية كافية من السوائل لتعويض هذا الفقد وحماية الجسم من الجفاف.

إقرأ أيضا:كريم كونتراكتيوبكس contractubex لاثار حب الشباب

بالإضافة إلى ذلك هناك بعض الأسباب التي تؤدي إلى اختلال الكهارل مثل مريض الكلى، وفيما يلي أضرار اختلال الكهارل:

  • التعرض للتشنجات.
  • حدوث خدر في الأطراف.
  • عدم انتظام ضربات القلب.
  • كثرة الإعياء والتعب.

مصادر الكهارل الغذائية

يمكنك الحصول على الكهارل الغذائية عن طريق تناول بعض المواد الغذائية التي بها نسبة عالية من المعادن التي تنتمي إلى مجموعة الكهارل، ومن أبرزها الحفاظ على تناول الفاكهة والخضروات.

يمكنك الحصول على الصوديوم عن طريق تناول المخلل وملح الطعام.

يمكنك الحصول على البوتاسيوم عن طريق تناول الخضروات والأفوكادو والبطاطا الحلوة.

يمكنك تزويد جسمك بالكالسيوم عندما تتناول جميع منتجات الألبان مثل الأجبان والحليب الطازج.

علاج اضطرابات الكهارل

عادة ما تحتوي على كميات عالية من الصوديوم والكالسيوم، ولكن بشكل عام، يحصل معظم الناس على الإلكتروليات التي يحتاجونها من نظام غذائي متوازن.

كما ينظم  المستويات الطبيعية للشوارد في الجسم ويحافظ عليها، ولكن في بعض الحالات، مثل القيء أو الإسهال، يفقد الجسم كميات كبيرة من الشوارد.

في هذه الحالة، قد يكون شرب الماء المدعم بالكهرباء مفيدًا، وللحصول على الكمية الصحيحة دون زيادتها أو تقليلها، فمن الأفضل استشارة طبيبك أو الصيدلي أو قراءة الإرشادات الخاصة بالمنتجات التي لا تستلزم وصفة طبية.

وتجدر الإشارة إلى أن المكملات الغذائية المدعمة بالإلكتروليتات ليست مطلوبة لظروف طبيعية أخرى، وفي هذه الحالة قد يؤثر تناول هذه المكملات عندما لا تكون مطلوبة لجسمك.

ختاماً نكون قد وصلنا إلى نهاية مقالنا والذي كان يندرج تحت عنوان ما هو الكهارل، وما الدور الذي تقدمه لجسمك؟ 

السابق
اهم المعلومات عن دهون الكبد أسبابه وأعراضه وعلاجه
التالي
اهم المعلومات عن نوبات الهلع وكيفية التعامل معها