أمراض واضطرابات

اهم المعلومات عن نوبات الهلع وكيفية التعامل معها

اهم المعلومات عن نوبات الهلع وكيفية التعامل معها

اهم المعلومات عن نوبات الهلع وكيفية التعامل معها، وذلك للحد من خطورة نوبات القلق التي قد يتعرض إليها المريض ليلاً.

يُصاب المريض بنوبات الهلع بحالة من القلق المفاجئ الذي يتعرض إليه مع حدوث بعض الأعراض الجسدية مثل الشعور بالارتباك وحدوث سرعة في ضربات القلب، إضافة إلى ذلك يشعر المريض بحدوث جفاف شديد في الفم وكثرة التعرق وحدوث ألم طفيف في منطقة الصدر.

في معظم الحالات تنتهي نوبات الذعر سريعاً حتى الأعراض المصاحبة لها لا تكون مؤذية بالشكل الكبير بل يمكن تلاشيها سريعاً ، لذا يجب عليك تقبلها وعدم الخوف منها حتى لا تؤثر على نشاطاتك اليومية.

أعراض نوبات الهلع

أثناء نوبة الهلع، يعاني الشخص من سلسلة متكررة من الأعراض المخيفة وقد تكون لديه أفكار مزعجة مصاحبة لهذه النوبة.

ولكن ما ننصحك به أن  تستمر في فعل ما تفعله إذا أمكن، ولا تخرج من الموقف حتى يزول القلق نهائياً.

إقرأ أيضا:البصل لعلاج مسمار القدم حقيقة ام خيال؟

عندما يبدأ القلق في الانحسار، حاول التركيز على الأشياء من حولك واستمر في فعل ما كنت تفعله قبل أن تسيطر عليك هذه النوبة.

ثم عليك أن تتغلب على التوتر الذي يمكن أن يجعل أعراضك أسوأ.

أعراض نوبات القلق كثيرة مثل ضيق التنفس وسرعة دقات القلب بطريقة غير معتادة، ولكن يجب عليك استشارة الطبيب إذا تكررت معك هذه العملية.

طرق التغلب على نوبات الهلع

من الممكن التغلب على نوبات الهلع عن طريق اتباع بعض الخطوات في حياتنا اليومية مثل الاسترخاء الذي يساعد في تقليل الضغط النفسي والحفاظ على انفعالاتك.

كذلك من الضروري المحافظة على ممارسة التمارين الرياضية خاصة تمارين الهواء فهي تساعد على زيادة الثقة بالنفس.

مدة الشفاء من نوبات الهلع

تختلف حالات المرضى بنوبات الهلع، فهناك من يتم شفاؤه بعد ثلاثة أشهر من تناول العلاج، والبعض الآخر قد يأخذ الأمر منهم عام متكامل.

ولكن ينصح الأطباء بالاستمرار في تناول دواء نوبات الهلع لمدة عام للتأكد من اختفاء جميع الأعراض المصاحبة له في الجسد وعدم عودتها مرة أخرى.

تأثير نوبات الهلع على الجسم

يُعرَّف بأنه ظهور مفاجئ لخوف شديد يحفز عددًا من الاستجابات الجسدية دون وجود خطر أو سبب حقيقي، مما قد يخيف الشخص الذي يعاني منها ؛ لأنه قد يظن أنه مصاب بنوبة قلبية أو أنه سوف يموت سريعًا.

إقرأ أيضا:تجربتي مع الهربس الفموي

يعاني الكثير من الأشخاص من نوبة الهلع في حياتهم، وتميل المشكلة إلى التلاشي عندما تنتهي الأزمة التي تسببت في حدوثها، ولكن إذا حدثت نوبة الهلع فجأة وتكررت مرة أخرى لفترة طويلة من الزمن، فهذا يسمى الذعر .
يجب على الشخص المصاب باضطراب الهلع تجنب الأدوية المهدئة لأنها تزيد من خطر إصابة الشخص بنوبات الهلع، لذلك يجب أن تحاول معالجة الأزمة بدلاً من تراكمها عليك.

تجربتي مع نوبات الهلع

تقول إحدى الفتيات في مقتبل عمرها أنها كانت تعاني من نوبة هلع شديدة في منتصف الليل، وكان الأهل يظنون أن هذا نتيجة حزن شديد، ولكن مع تكرار الموقف ذهبت إلى الطبيب وتأكدت حينها أنها مصابة بنوبة الهلع، وكتب لها الطبيب بعض الأدوية العلاجية كما نصحها بممارسة التمارين الرياضية والبعد عن تناول الكافيين، وخلال عام واحد قد تمكنت من التخلص من نوبات الهلع نهائياً.

كيفية التعامل مع مريض نوبات الهلع

للتحدث عن اهم المعلومات عن نوبات الهلع وكيفية التعامل معها لا بد من اتباع طريقة مخصصة للتعامل مع مريض نوبات الهلع لأنه يكون في فترة حساسة للغاية ومن الممكن أن يؤذي نفسه إذا لم يجد أناس يتشاركون معه ويخففون عنه ما به من ألم جسدي ونفسي نتيجة نوبات الهلع.

إقرأ أيضا:البصل لعلاج مسمار القدم حقيقة ام خيال؟
  •  يجب التحدث مع مريض الهلع بهدوء لامتصاص المشاعر السلبية التي يعاني منها.
  •  لا تستهين بمشاعر الشخص المصاب باضطراب الهلع وحاول أن تقدم له الدعم والكلمات الإيجابية.
  •  يعاني الشخص المصاب بنوبة الهلع أحيانًا من مشاكل في المعدة وألم في القولون العصبي وصعوبة في التركيز وسرعة دقات القلب، لذا حاول أن تقدم له مشروبًا ساخنًا يساعد في تخفيف هذه الآلام.

اعراض ما بعد نوبة الهلع

يعتبر فرط التنفس من الأعراض الشائعة لما بعد نوبة الهلع، لذا لا بد من ممارسة التمارين الرياضية التي تساعدك في أخذ نفس عميق من الأنف، وقُم بعملية الزفير من خلال الفم.

نوبات الهلع والاحساس بالموت

ينتج عن الهلع بعض الأفكار السلبية التي تسيطر على المريض بشكل غير طبيعي، وقد يؤثر ذلك على تفكيره ويجعله يترقب الموت بأقصى بسرعة، ولكن كل ذلك يكون خيالياً ولا تؤدي نوبات الهلع إلى الموت مطلقاً.

تشافيت من نوبات الهلع

يمكن علاج نوبات القلق بشكل استثنائي، ولكن قد يؤجل العديد من الأفراد البحث عن المساعدة لأنهم يشعرون بالإذلال من وجهة نظرهم.

يمكن أن تؤدي نوبات القلق إلى إبطاء قدرتك على تقدير الحياة، مما ينتج عنه الأعراض الخطيرة لنوبات الهلع وهي كما يلي:

  • التوتر الدائم: احتمالية الإصابة بنوبة من القلق تثير العصبية الشديدة.
  • الخوف من الأماكن المرتفعة.
  • الخوف من الأماكن المغلقة.
  • الخوف من الأماكن المكشوفة:  تجعلك مشكلة التوتر هذه مترددة في التواجد في الأماكن أو الظروف التي قد تحدث فيها نوبة من القلق. يمكن أن يتحول الخوف إلى أمر شائن لدرجة أنك تصبح مترددًا للغاية حتى في التفكير في الخروج.

في الختام نكون قد بينا لكم اهم المعلومات عن نوبات الهلع وكيفية التعامل معها، كما أشرنا إلى أبرز الأعراض المصاحبة لنوبات الهلع وكيفية التعامل مع الشخص المصاب بنوبات الهلع.

السابق
ما هي الكهارل، وما الدور الذي تقدمه لجسمك؟
التالي
عارف الشيخ مؤلف النشيد الوطني الاماراتي وفي اي عام اعتمد