معلومات طبية

تجربتي مع الميلاتونين

تجربتي مع الميلاتونين

تجربتي مع الميلاتونين، والذي يعد أحد أبرز الأدوية التي تساعد في القضاء على الأرق ومساعدة الجسم في الحصول على القسط الكافي من النوم ويُطلق عليه هرمون الظلام.

هناك الكثير من أنواع الميلاتونين مثل الحبوب الفموية وبخاخ الفم، وهناك بعض الحبوب الخاصة بالميلاتونين التي تحتوي على سكاكر خاصة للأطفال.

إذا كنت تعاني من كثرة الأرق ولا تستطيع الحصول على كمية النوم الكافية لك، حبوب ميلاتونين سوف تساعدك في التخلص من هذه المشكلة بطريقة فعالة وسريعة.

أسباب نقص الميلاتونين في الجسم

توجد بعض الأسباب التي تؤدي إلى نقص الميلاتونين في الجسم وهي كما يلي:

  • الإكثار من تناول الكافيين.
  • تناول وجبة عشاء دسمة.
  • النوم في الأضواء.

تجربتي مع الميلاتونين

لقد كنت أعاني من القلق لفترات طويلة ولا أستطيع النوم ابداً، حتى نصحني أحد الأصدقاء بالذهاب إلى الطبيب وكتب لي دواء الميلاتونين ، ومن هذه اللحظة بعد مرور أسبوع متواصل من تناول دواء الميلاتونين قد تمكنت من التخلص من مشكلة الأرق.

إقرأ أيضا:تجربتي مع علاج انتفاخ تحت العين

الأعراض الجانبية للميلاتونين

لا شك أن لكل دواء مهما تعددت مزاياه بعض الأعراض الجانبية التي يجب توخي الحذر منها ومن أبرز هذه الأعراض ما يلي:

  • الشعور بالصداع بعد تناول حبوب الميلاتونين.
  • كثرة الشعور بالدوخة والدوار.
  • الشعور بالنعاس في فترة النهار.
  • نقص ضغط الدم.
  • الإصابة بحالة من الاكتئاب.
  • حدوث رعشة في اليدين.

لذا ينصح الأطباء بعدم تناول الميلاتونين أثناء فترة قيادة السيارة.

أطعمة تحتوي على الميلاتونين

إذا كنت من الذين لا يفضلون تناول الأدوية، يمكنك حينئذ تناول الأطعمة التي تحتوي على الميلاتونين وهي كالتالي:

الكرز يعتبر من أهم الأطعمة التي تحتوي على نسبة عالية من مادة الميلاتونين، وتشير الدراسات الطبية أن تناول كوب واحد من الكرز يومياً في الصباح يساعد على الاسترخاء.

الميلاتونين للأطفال

نصح الأطباء بعدم تناول أي نوع من الأدوية الخاصة بعلاج الأرق عند الأطفال وذلك لأنهم يكونوا في سن مبكر للغاية، وجميع الأدوية من هذا النوع تكون مضرة بصحتهم.

لذا من الأفضل اتباع روتين يومي مع طفلك حتى يتعود على مواقيت النوم اليومية، مثل الاستحمام قبل النوم فهو يساعد على استرخاء الجسم ويهدئ الأعصاب.

إقرأ أيضا:حبوب omedar 20 omeprazole

على النقيض الآخر، يستثنى من ذلك بعض الحالات الخاصة بالأطفال مثل الإصابة بمرض التوحد، فالطفل في هذه الحالة يكون كثير الحركة وغير قادر على النوم، ولكن يجب استشارة الطبيب أولاً، مع ضرورة مراقبة الجهاز التناسلي للطفل والتغيرات الهرمونية، لعدم التعرض لمشاكل هرمونية في فترة البلوغ، ولهذا ينوه الكثير من الأطباء بعدم تناول الميلاتونين للأطفال.

الميلاتونين والاكتئاب

أثبتت الدراسات الطبية أن الميلاتونين يساعد في الشعور بالاكتئاب وعدم الرغبة في التحدث مع الآخرين، بل يريد الذهاب إلى النوم فقط، لذا يُنصح بعدم الإفراط في تناوله واللجوء إلى استعماله وقت الحاجة فقط.

الميلاتونين والاعصاب

يلعب هرمون الميلاتونين دورًا مهمًا في دورة النوم والاستيقاظ الطبيعية.

أثبتت الدراسات الطبية أن المستويات الطبيعية من الميلاتونين في الدم تكون أعلى في الليل، وتشير بعض الأبحاث أن مكملات الميلاتونين قد تساعد في علاج اضطرابات النوم ، مثل تأخير مراحل النوم ، وكذلك تخفيف الأرق.

يعتبر الميلاتونين بشكل عام آمنًا للاستخدام على المدى القصير، على خلاف العديد من أدوية النوم، ولكن ليس مرجحاً أن تعتمد عليه اعتماداً كلياً لفترة طويلة.

موانع استعمال الميلاتونين

يُمنع استخدام الميلاتونين لبعض الأشخاص الذين لديهم مشكلة في القلب والغدة الدرقية، بالإضافة إلى مريض السكري.

إقرأ أيضا:اهم المعلومات عن سيتاغلبتين خافضات السكر الفموية Sitagliptin

كذلك لا يُمكن استعماله خلال فترة الحمل والرضاعة حتى لا يؤثر على صحة الجنين، ولا يتم استعماله في أي حالة إلا بعد الرجوع إلى الطبيب.

متى يبدأ مفعول الميلاتونين

من خلال تجربتي مع الميلاتونين، فإن مفعول الميلاتونين يبدأ بعد ساعة من تناول الدواء، وقد تختلف المدة من حالة لأخرى وفقاً لمدى استجابة الجسم للمواد الفعالة في الميلاتونين.

فوائد الميلاتونين للبشرة

قلة النوم يمكن أن تؤدي إلى حدوث اضطرابات في وظائف بعض الهرمونات الضرورية لصحة الجلد.

الميلاتونين هو أحد هذه الهرمونات الأساسية ، والمعروف باسم هرمون النوم لأنه يساعدك على الاسترخاء والنوم والحفاظ على جمال ونضارة بشرتك.

إنك تودعين الوجه الباهت والهالات السوداء وعلامات التعب من خلال تعزيز هرمون الميلاتونين الليلي في بشرتك.

عندما تجلسين في الظلام ، يفرز جسمك مادة الميلاتونين ، مما يجعلك ترغبين في النوم.

بالنسبة للضوء ، ينتج جسمك أيضًا مادة الميلاتونين، ولكن بكميات قليلة جدًا،  لذلك ، قد يؤدي نقص الميلاتونين في جسمك إلى عدم قدرتك على الاسترخاء ليلاً ، مما يؤدي إلى ظهور شوائب في بشرتك بسبب قلة النوم.

لذا يُفضل النوم في الغرف المظلمة من أجل راحة جسمك وبشرتك، وتناول الأطعمة التي تحتوي على مادة الميلاتونين والبعد عن المنبهات قدر المستطاع.

وبهذا نكون قد تطرقنا سوياً إلى تجربتي مع الميلاتونين، كذلك قدمت إليكم طريقة الحصول على مادة الميلاتونين الضرورية للجسم عن طريق تناول بعض الأطعمة.

السابق
اهم المعلومات عن صمغ الزانثان
التالي
أسعار تذاكر قطار الرياض الدمام درجة اولى