مكياج وتجميل

اهم المعلومات عن التجميل بالخيوط الذهبية

اهم المعلومات عن التجميل بالخيوط الذهبية

اهم المعلومات عن التجميل بالخيوط الذهبية، تعد الخيوط الذهبية من أحدث التقنيات المستخدمة في الجراحة التجميلية وسرعان ما اكتسبت شهرة في وقت قصير بسبب بساطة إجراءاتها لأنها لا تتطلب أي عملية جراحية على الإطلاق.

يمكن إجراؤها في عيادة طبية على مدار فترة زمنية ليست أكثر من ساعة، والبعض في أوروبا يسميها عملية استراحة غداء لأنه يمكن القيام بها خلال استراحة غداء لا تتجاوز عشرين دقيقة.

اهم المعلومات عن التجميل بالخيوط الذهبية

كان أول من استخدمها القدماء المصريين في عام 5000 قبل الميلاد، حيث تم العثور على خيوط رفيعة ذهبية في مومياوات الملكات، ثم استخدمه الفرنسيون بعد ذلك في عام 1960 عندما تم استخدام خيط 0.5 مم، واستغرق إجراء عملية مؤلمة تحت التخدير واستخدمت حقنة كبيرة لحقن الخيط تحت الجلد واستغرقت عملية التعافي بعد هذه العملية وقتًا طويلاً ويطلب من المريض ألا يقوم بتعبيرات بوجهه لعدة أسابيع.

إقرأ أيضا:افضل 5 انواع ماسكات القهوة للوجه وتفتيح البشره مجرب

وفي عام 2000، قام طبيب يُدعى باول بتعديل هذه الخيوط الذهبية وخفض سمكها إلى 0.1 مم، مما جعلها أسهل بكثير في الاستخدام في العمليات الجراحية، لأنها لم تعد بحاجة إلى جراحة أو تخدير وتحولت بسرعة كبيرة إلى عمليات يمكن أن تصل فقط نصف ساعة حتى يتمكن المريض من أن يعيش حياته بشكل طبيعي بعد العملية مباشرة، وتبدأ النتائج بالظهور فورًا بعد العملية، وتزداد عملية التحسن بمرور الوقت.

وعند استخدام خيوط الذهب في عمليات التجميل لوحظ قلة التجاعيد بشكل ملحوظ بعد ثلاثة أشهر من العملية، وتحسن الالتهابات تحت الجلد بنسبة 25-40% حتى تتحقق أفضل نتيجة بعد 6-12 شهر من العملية وتأثيرها، وتستمر هذه العملية من 8 إلى 12 عامًا، ولكن مع نمط الحياة غير الصحي والتدخين وشرب الكحول، وقد يتم تقصير هذه الفترة.

الخيوط الذهبية لشد الوجه

تستخدم الخيوط الذهبية في عمليات شد الوجه، وتستخدم في كثير من الأماكن بالجسم وخاصة حول الفم والذقن والجبهة، حيث يتم إدخال مجموعة من الخيوط الذهبية على شكل شبكة في المنطقة التي تريد إزالة التجاعيد منها، ويتم ذلك عن طريق حقن خيوط ذهبية من أجل شد الوجه في الأنسجة تحت الجلد، ووظيفة هذه الخيوط هي أنها تمسك الوجه بإحكام لسنوات عديدة بعد الجراحة.

وتم استخدام هذه التقنية الحديثة مؤخرًا في تجميل الأذن مع شد الوجه بخيوط الذهب بدلاً من الجراحة التجميلية أو الليزر، حيث يتم إدخال هذه الخيوط لتغليف غضروف الأذن بطريقة معينة وبالتالي تصغيرها أو إعادة تشكيلها.

إقرأ أيضا:افضل كريم للتشققات الحمراء

قبل جراحة الأذن، كانت عملية شد الوجه بالخيوط الذهبية تستخدم خيوطًا عادية، لذلك تلفت الانتباه إلى اللون الغريب في الأذن، أما الخيوط الذهبية المستخدمة في عمليات شد الوجه فهي لا تظهر تحت الجلد، وقد أتت هذه العملية بفوائد عديدة بسبب إمكانية التخلي نهائياً عن العملية وعواقبها وآلامها، فضلاً عن التخلص منها من خلال التجميل بالليزر، والذي يكلف الكثير من المال.

ولا يقتصر استخدامها على الفئة العمرية، لذلك يمكن لأي شخص الخضوع لعملية تجميل باستخدامها لشد الوجه، بشرط أن يكون الجلد غير حساس أو جاف للغاية وأن تكون الصحة العامة جيدة.

الآثار الجانبية للتجميل باستخدام الخيوط الذهبية

في معظم الحالات، لا يسبب استخدام الخيوط الذهبية في عمليات التجميل آثارًا جانبية، ولكن قد يحدث تورم أو انتفاخ طفيف، ولتقليل التورم، يجب وضع الكمادات الباردة على مكان الجراحة لمدة ساعة أو ساعتين بعد الجراحة، ومن الآثار الجانبية أيضا:

  • قد تظهر الكدمات بعد الجراحة، لكنها ستختفي بسرعة.
  • تعد العدوى نادرة باستخدام الأدوات المعقمة، ولكن يمكن استخدام المضادات الحيوية إذا حدث ذلك.
  • المرضى الذين يعانون من حساسية الجسم أو الجلد قد يكون لديهم بعض الالتهابات ويمكن استخدام الأدوية المضادة للالتهابات لعلاجها.

لاشك أن عالم التجميل قد شهد طفرة بعد اكتشاف مستحضرات التجميل، وذلك بفضل عملية شد الوجه بالخيوط الذهبية، بحيث يمكن استخدامها في أي مكان على الجسم، لعمليات شد الوجه، وتجميل الأذنين والأرداف، وأصبح من الممكن رفع وإخفاء ترهل الذراعين والرقبة، وحتى تجميل الأنف بالخيوط الذهبية، وكذلك شد البطن.

إقرأ أيضا:كريمات فوريفر

خيوط الذهب مصنوعة من ذهب عيار 24 ويتم توفير كل خيط معقما ومغلفا لمنع التلوث والعدوى، مما يفتح المجال لكثير من الناس لاستخدامه بسبب بساطته وقلة تكلفته مقارنة بالجراحة التجميلية أو باستخدام الليزر.

شروط استخدام الخيوط الذهبية لشد البشرة

تتحكم طبيعة الحالة الصحية للمرأة، ودرجة ترهل الجلد “السطحي، والمتوسط، والعميق”، في الطريقة الرئيسية لاختيار العلاج الأنسب، مع مراعاة شد الجلد ككل، لذلك من المستحيل تستفيد من الخيوط الذهبية فقط إذا توفرت الشروط التالية:

  • مهارة الطبيب والقدرة على اختيار مستحضرات التجميل الأنسب للبشرة الطبيعية وصحة المرأة.
  • إجراء الفحوصات اللازمة للتأكد من سلامة الصحة العامة، خاصة أنه لا يوجد فقر دم.
  • أخبر طبيبك عن جميع الأدوية التي تتناولها، واكتشف تركيبتها، حتى لا تتعارض مكوناتها مع فاعلية الخيوط الذهبية.
  • لا يمكن استخدام الذهبي للتجاعيد العميقة والبشرة الجافة والحساسة.

تجربتي مع شد الوجه بالخيوط الذهبية

تم فحصي من قبل طبيب لتحديد حجم التجاعيد التي يجب إزالتها أو تنعيمها وأيضاً لاختيار نوع الخيوط المناسب لذلك كانت الخيوط الذهبية الأفضل، فقام الطبيب بوضع مخدر موضعي على وجهي لتخفيف الإحساس بألم الإبرة أو شد الخيوط.

ثم قام بإدخال إبرتين وخيط واحد على جانبين وجهي، وذلك من فروة الرأس إلى الأذنين، ومررهما عبر أنسجة الوجه تحت الجلد، وكان ينوي ربط الخيوط المجعدة حول الفم والأنف، ثم شد الخيط برفق وشد الجلد، ثم بالخيط الثاني بالقرب من الفم للضغط على الجزء السفلي من الوجه، ثم يقوم الطبيب بتثبيت الخيط ويقطعه.

وفي الختام نكون قد قدمنا لكم في مقالنا اهم المعلومات عن التجميل بالخيوط الذهبية، حيث تعتبر من أشهر أنواع خيوط شد الوجه وأفضلها، وأيضاً الأغلى ثمناً مقارنة بالأنواع الأخرى، لأنها تحفز إنتاج الكولاجين تحت الجلد، والمسؤولة عن إنتاج أنسجة جديدة وتقاوم مشكلة التجاعيد في الجلد.

السابق
طريقة عمل مشروب الفول السوداني للتسمين
التالي
معالجة الهالات السوداء بواسطة مستحضرات الخلايا الجذعية