الإسلام

ما هي سورة القتال ولماذا سميت بهذا الاسم

ما هي سورة القتال ولماذا سميت بهذا الاسم

يعد سؤال ما هي سورة القتال؟ من الأسئلة الدينية التي تتردد كثيراً في المسابقات والأدوات الإسلامية.

أنزل الله تعالى القرآن الكريم على رسول الله صلى الله عليه وسلم في مكة والمدينة، ولكل سورة مقصداً ودلالة خاصة بها.

وقد استطاع المظلوم منذ أيام الصحابة بتسمية كل سورة بمسمى خاص لها، وفي هذا المقال سوف نتعرف على السورة التي سُميت بالقتال، كذلك سوف نوضح الأسباب الرئيسية وراء ذلك الإسم.

ما هي سورة القتال

تعد سورة محمد هي السورة المعروفة باسم سورة القتال ، وقد تم تسميتها بهذا الإسم لأنه تم ذكر لفظ القتال بها وأجزاء من الأحكام المتعلقة بالقتال.

تعتبر هذه السورة من السور المدنية والتي نزلت على سيدنا محمد بعد سورة الحديد ، وتعد السورة السابعة والأربعون في القرآن الكريم ، حيث تعاملت هذه السورة مع جميع الأحكام الخاصة بالأسرى ، والقتال، والأحوال المتعلقة بالمنافقين.

وَيَقُولُ الَّذِينَ آمَنُوا لَوْلَا نُزِّلَتْ سُورَةٌ فَإِذَا أُنزِلَتْ سُورَةٌ مُّحْكَمَةٌ وَذُكِرَ فِيهَا الْقِتَالُ رَأَيْتَ الَّذِينَ فِي قُلُوبِهِم مَّرَضٌ يَنظُرُونَ إِلَيْكَ نَظَرَ الْمَغْشِيِّ عَلَيْهِ مِنَ الْمَوْتِ فَأَوْلَى لَهُمْ

إقرأ أيضا:الغاز صعبة مع الحل جديدة محيرة للعباقرة

تدور سورة محمد حول محوراً أساسياً ألا وهو الجهاد في سبيل الله وسوف نتعرف أكثر عن هذه السورة خلال السطور المقبلة.

سبب تسمية سورة محمد بسورة القتال

تم نزول هذه السورة الكريمة لتكون دافعاً للمؤمنين إلى القتال وحب الجهاد في سبيل الله والدفاع عن الدين الإسلامي، ليس هذا فحسب، بل وضع الضوابط الحتمية للالتزام بمعركة القتال حتى النهاية، فلا شيء يكسر عين عدو  الله سوى سيوف رجال الإسلام.

ويكون سبب تسميتها بسورة القتال أنه تم ذكر لفظ القتال فيها بشكل تفصيلي وذلك لاختبار صدق النبي- صلى الله عليه وسلم- ومدى قدرته على بذل نفسه من أجل الجهاد في سبيل الله وإعلاء كلمة الحق والراية الإسلامية.

تبدأ سورة محمد بالتحدث عن مدى خذلان المنافقين، إذ أشار الله عز وجل في هذه السورة بمدى بطلان جميع أعمال المنافقين بسبب كفرهم وكثرة معاصيهم وكرههم للدين الإسلامي الحنيف، وبهذا نكون قد تعرفنا ما هي سورة القتال ؟

ومن جهة أخرى قد أوضحت السورة المكانة العظيمة للمجاهدين في سبيل الله ، فهذا يزيد من ذل الكافرين ، وفي النهاية تحدثت الآية عن موقف الذين يخذلون المؤمنين، فسوف يستبدل الله أقواماً غيرهم ، إذ قال الله تعالى:

وإن تتولوا يستبدل قوماً غيركم ثم لا يكونوا أمثالكم [محمد: 38].

إقرأ أيضا:اذكار الصباح تسابيح كما ورد في السنة النبوية

تسمى سورة محمد بسورة

يبحث الكثير من الأشخاص عبر الإنترنت عن ماذا تسمى سورة محمد؟ وكما أشرنا أن سورة محمد تسمى بسورة القتال ، إذ أمر الله المؤمنين بمقاتلة المنافقين وإذلالهم  ، ثم بتحريرهم أو استعبادهم، حتى انتهاء الحرب أي حتى انتهاء الكفر.

كما ذكرنا ، أولئك الذين قُتلوا في سبيل الله سيتمتعون بنعمة الله في حياتهم اللاحقة وهي العالم الآخر، وإذا كان أي من هؤلاء المجاهدين على قيد الحياة، سيظل النصر حليفه ، ويكسب قوة على الأرض ، حتى بعد فترة الحرب .

لماذا سميت سورة محمد بسورة القتال

يبدأ القرآن بهجوم غير عادي في سورة محمد وبطريقة مختلفة عن السور الأخرى ، لأنه يذكر الخيانة والإذلال والسلوك الباطل وفقدان النعم وأسباب الضياع، وهو عدم الإيمان بالله – عز وجل- .

والطريق الذي يقابله الإيمان بالله ورسوله واستكثار فعل الخيرات ،  سوف يحظى بالنجاح والانتصار على الكافرين والمنافقين.

ولا بد من الإشارة إلى أن قاعدة القبول أو الخيانة تقوم على الإيمان بالله أو الشرك به ، وذلك  لأن كل ما يقوم على الإخلاص والتوحيد قد باركه الله ، وكل ما يقوم على الشرك والكفر فهو إلى زوال.

المحاور الرئيسية لسورة محمد

تشتمل سورة محمد على عدة محاور رئيسية متعلقة بأمور القتال وكيفية التعامل مع المنافقين والمشركين الذين يحاربون دين الله :

إقرأ أيضا:صفات النبي (محمد صلى الله عليه وآله وسلم) الاخلاقية
  • إباحة قتل المشركين والمنافقين الذين يقاتلون المسلمين.
  • هلاك المشركين في الدنيا قبل الآخرة.
  • سوء العذاب في الآخرة.
  • خذلانهم على يد الملائكة.
  • كشف سوء نية المنافقين وإظهار نفاقهم.

سبب نزول سورة محمد

نزلت سورة محمد خصيصاً حتى توضح موقف المنافقين يوم القيامة من الخذلان والعذاب الذي ينتظرهم في الدار الآخرة، وقد نزلت سورة محمد حتى تكون استكمالاً للسورة التي قبلها وهي سورة الأحقاف، فكانت بداية لما انتهت عنده سورة الأحقاف، وفقاً لمنهج واحد ،حتى قالوا لو أن البسملة تم إزالتها لكانت سورة واحدة من شدة ارتباط السورتين ببعضهما.

سورة محمد

اهتمت سورة محمد بكشف أسرار المنافقين ومدى كرههم للإسلام، ليس هذا فحسب بل تم الإشارة عنهم في سورة المنافقين ، وتم ذكر المنافقين في سورة محمد والوعيد لهم بسوء المنقلب لأنهم أشد خطراً على الإسلام من الكافرين، لأن الكافر معلوم موقفه اتجاه الإسلام، أما المنافق فظاهره المحبة والود، ويكون في باطنه الكره والعداوة للإسلام.

وبهذا نكون تعرفنا سوياً ما هي سورة القتال؟ كذلك قد أوضحنا سبب تسميتها بهذا الإسم، وموقف المنافقين يوم القيامة.

السابق
صوص البان كيك في جميع النكهات
التالي
دعاء الطواف والسعي في العمره