منوعات

الفرق بين البرق والرعد والصاعقة

الفرق بين البرق والرعد والصاعقة

الفرق بين البرق والرعد والصاعقة، هما ظواهر طبيعية يمكن رؤيتها في السماء، فهي في الغالب تكون عبارة عن أصوات صاخبة يرافقها أسراج من الضوء الأبيض وأيضًا ماس كهربائي، فهي مزعجة لبعض الأشخاص ويخشونها، فهي من الظواهر الطبيعية الخطيرة التي من الممكن أن تسبب كوارث شديدة الخطورة.

الفرق بين البرق والرعد والصاعقة

تظهر مجموعة من الاختلافات بين البرق والرعد والصاعقة، من ناحية سبب الحدوث والقوة الكهربائية ووقت الحدوث، وغيرها من الاختلافات سنوضح أهمها:

البرق

هي إحدى الظواهر الطبيعية التي تظهر في شكل شرارة كهربائية، والتي تنتج بسبب إخلاء مفاجئ وقوي في أماكن الغلاف الجوي المشحونة بالطاقة، ويحدث البرق في العواصف الرعدية الشديدة ويصاحبه أيضًا الأمطار الغزيرة.

ويحدث البرق في السماء ويخترق السحاب ويصل إلى الأرض مسبب بعض الحوادث في أغلب الأوقات، وللبرق بعض الأنواع الرئيسية وتحدث وفق مكان التفريغ وشدته، إما يحدث داخل السحب، أو بين السحب والأرض.

أشكال البرق

هناك عدة أشكال للمعة البرق الواحدة وتختلف من شكل لأخر عن طريق موقع مشاهدتها:

إقرأ أيضا:بحث عن التدخين
  • برق بدون رعد: وهو الذي نراه بدون صوت يصاحبه.
  • البرق الجاف: وهذا النوع هو المسبب للكوارث كحرق الغابات.
  • البرق السلسلة: فيه لمعة تتكسر لتصبح علي شكل خط من النقط أثناء اختفائها
  • البرق الخطي: هي لمعة مضيئة في مسار واحد متعرج
  • البرق الشوكي: وهى لمعة يتفرع منها فروع عديدة للضوء
  • برق حراري: وبرق لوحي ويظهران في شكل ضوء مميز

يحدث البرق بسبب ارتباط شحنة سالبة مع شحنة موجبة، مما يعمل على إصدار طاقة كهربائية شديدة وأيضًا يحدث البرق أولًا قبل الرعد على الرغم من إنهما من نفس العاصفة الرعدية، ولكن يحدث هذا بسبب سرعة الصوت عن الضوء، وذكر الله تعالى البرق في قوله تعالى:

هو الذي يريكم البرق خوفًا وطمعًا وينشئ السحاب الثقال

الرعد

هو إحدى الظواهر التي تصدر صوت مصاحبة للبرق، ويختلف صوت الرعد من قوي إلى ضعيف باختلاف قوة البرق، ويحدث في الغالب نتيجة ارتفاع الضغط والحرارة في الهواء المحيط بالبرق، مما يعمل على إصدار تلك الصوت، وقد ذكر الرعد أيضًا في القران في قوله تعالى:

ويسبح الرعد بحمده والملائكة من خيفته ويرسل الصواعق فيصيب بها من يشاء

إقرأ أيضا:بحث عن التعاون

يكون الرعد دائمًا مصاحب للبرق، فهو الصوت التي يحدث نتيجة تفاعل البرق ويسمع صوت الرعد لمدة ثوانٍ بعد ظهور لمعة البرق، ويكون أقل ضررًا من البرق.

الصاعقة

ظاهرة تنشأ عندما يحدث الإخلاء الكهربائي تحت السحابة المحملة بشحنة سالبة مع شحنة موجبة متجهه إلى سطح الأرض، مما يسبب حدوث لمعان يمتد من الأرض إلي السماء فيؤدي لحدوث الصاعقة، وتختلف أنواع الصواعق باختلاف شدة الشحنة الكهربائية، ومن أمهما:

الصاعقة الخطية

وهي صاعقة شديدة جدًا فيصل شدة التيار الكهربي فيها مئات الكيلو أمبير، وتحدث في أقل من الثانية

الصاعقة المسطحة

تحدث في شكل إضاءة بين الغيوم ولونها مائل إلي البرتقالي.

الصاعقة الكروية

تعتبر من أشد أنواع الصواعق وأخطرها لأنها تعمل على حدوث الكثير من الكوارث، ويستمر حدوث هذه الصاعقة لعدة دقائق.

الصاعقة النقطية

يحدث في شكل لمعان قوي الإضاءة، ويستمر حدوثه لفترة كبيرة.

الصاعقة الشوكية

تحدث في السماء وتظهر على شكل خط لامع ومضيء.

الصاعقة الكروية

تحدث تلك الصاعقة على شكل دائرة مضيئة، وتعتبر تلك الصاعقة من الصواعق التي تلحق الضرر بالمنازل.

مخاطر البرق والرعد والصاعقة

مخاطر البرق والرعد والصاعقة تعد من أشد وأخطر الكوارث بالنسبة للبشر وللطبيعة أيضًا، وتشمل أهم هذه المخاطر ما يلي:

إقرأ أيضا:انماط الشخصيات الاربعة
  • تتسبب في قتل الكثير من الأرواح البشرية والحيوانية.
  • تدمير بعض المظاهر الطبيعية الخلابة.
  • حرق الغابات الناتج عن حدوث البرق.
  • حدوث تيارات من الكهرباء في بعض المناطق وحرقها.
  • تدمير بعض المنازل بالحرق.
  • إصابة الأشخاص بالخوف والهلع والشعور بالخطر.
  • إهدار الكثير من الأموال لإصلاح ما سببته هذه الكوارث.

طرق الحماية من البرق والرعد والصاعقة

يجب علي الأشخاص اتباع الإجراءات وطرق الحماية للتقليل من مخاطر تلك الحوادث والخروج بأقل الخسائر ومن أهمها:

  • قم بفصل الأجهزة الكهربائية الموجودة في المنزل.
  • الابتعاد عن النوافذ والأبواب.
  • البعد عن أعمدة الإنارة أو الأشياء المعدنية.
  • البعد عن المياه وتجنب السباحة والاستحمام.
  • عدم استخدام الهاتف إلا للضرورة.
  • البعد عن الوقوف تحت الأشجار أو الأعمدة.
  • البعد عن الوقوف في الأماكن المفتوحة مثل الأسطح.
  • إذا حدث البرق والشخص بالخارج يجب عليه الجلوس بوضع القرفصاء.
  • وإن حدث البرق أثناء تجمع من الأفراد يجب عليهم التفرق.

ختامًا قد أوضحنا الفرق البرق والرعد والصاعقة فيزيائيًا فهو من المخاطر الإلهية التي تصيب الأماكن والأشخاص، وتحدث في العادة في فصل الشتاء، وقد تحدث عنها الله عز وجل في كتابة الكريم

ومن آياته يريكم البرق خوفًا وطمعًا وينزل من السماء ماء فيحي به الأرض بعد موتها إن في ذلك لآياتٍ لقوم يعقلون

السابق
تجربتي مع علاج انتفاخ تحت العين
التالي
فراكشنال ليزر للوجه تجربتي