المملكة العربية السعودية

العوامل المؤثرة في توزيع السكان في السعودية والعالم

العوامل المؤثرة في توزيع السكان في السعودية والعالم

العوامل المؤثرة في توزيع السكان، أن عدد سكان العالم يقدر حاليًا بحوالي 7.5 مليار شخص، ويعتمد توزيع هذا العدد حسب المنطقة على عدة عوامل مختلفة، ومصطلح توزيع السكان يستخدم لوصف كيفية انتشار الناس في جميع أنحاء الأرض.

غالباً ما يكون توزيع السكان على الأرض غير متساوٍ، فبعض المناطق مكتظة بالسكان، في حين أن مناطق أخرى قليلة السكان.

العوامل المؤثرة في توزيع السكان

العوامل التي تؤثر على توزيع سكان العالم هي كما يلي:

العوامل الطبيعية

يتزايد عدد السكان بشكل كبير في مناطق مختلفة من العالم، وهذا ما يعرف بالنمو السكاني، ويميل الناس للعيش في مناطق معينة وفق عدة شروط واعتبارات يضعونها حسب احتياجاتهم، وهذا ما يعرف بتوزيع السكان والتي تقاس بمصطلح يعرف باسم الكثافة السكانية لسكان المكان وعدد الأشخاص فيه مقارنة بمساحة الأرض، وفيما يلي العوامل الطبيعة التي تؤثر على توزيع السكان:

إقرأ أيضا:العنوان الوطني تسجيل دخول نفاذ
  • التضاريس: هي سمات وخصائص سطح الأرض، وهي من العوامل الطبيعية التي تؤثر على توزيع سكان العالم، مثل ميل الناس للعيش في مناطق هادئة والابتعاد عن الجبال والمناطق التي تتوافق مع التنمية الاقتصادية وتتعلق بها، مثل الهند لديها كثافة سكانية عالية في السهول والأراضي المنخفضة مثل وادي الجانج، بينما في المرتفعات الجبلية مثل جبال الهيمالايا والمنحدرات هناك انخفاض في عدد السكان كثافة.
  • المناخ والطقس: تشمل العوامل المناخية والخاصة بالطقس التغيرات في متوسط ​​درجة الحرارة وهطول الأمطار والظواهر الجوية العرضية، ويتكيف الناس مع هذه التغيرات ليجدوا أنفسهم في نهاية المطاف مناخًا معتدلًا أو مناخًا يسهل التكيف معه، وبالتالي تختلف الكثافة اعتمادًا على هذا العامل، فإن قلة هطول الأمطار وارتفاع درجات الحرارة يؤثران سلبًا على الشرب والري والزراعة.
  • وفرة المياه: منذ عدة قرون لوحظ أن السكان يتركزون ويتجهون نحو الأنهار، أي حيث تتوافر الموارد المائية في الولايات المتحدة وخاصة بين عامي 1970 و 2010، كان الناس رائعين في العيش بالقرب من الأنهار، وهذا ما يفسر اعتماد الناس على الأنهار في التجارة والنقل قبل الثورة، لكنهم واجهوا مخاطر الفيضانات والتقلبات الإقليمية الأمر الذي استدعى اتخاذ الإجراءات اللازمة لحمايتهم.
  • الغطاء النباتي: يصعب على مزارعي القطن في المناطق ذات الغطاء النباتي الخصب، حيث يتجه العالم اليوم نحو التحضر والانتقال من المناطق الريفية المليئة بالنباتات إلى المناطق الحضرية الأفضل اقتصاديًا بالنسبة لهم وهذا العامل إيجابي للبيئة، ومع مرور الوقت المناطق الريفية سوف تكتسب الصحة والقوة، مثل المناطق الجبلية في الصين والتي تشمل غابات في جبال تايهانغ.
    نوع التربة وجودتها: ينتشر البشر في المناطق المشهورة بتربتها الخصبة والغنية، تسمح هذه التربة للمزارعين بالزراعة على عكس المناطق ذات التربة الفقيرة مثل المناطق المنخفضة والمسطحة بالقرب من الأنهار فهي ذات تربة جيدة، وفي المناطق ذات المنحدرات الشديدة والأمطار الغزيرة تعتبر التربة فقيرة للزراعة، هذا يرجع إلى حقيقة أن وفرة المطر تحرم التربة من العناصر الغذائية.
  • الموارد الطبيعية: هي جميع الموارد التي يستخدمها الناس مدى الحياة، وكلما زاد حجم وكثافة السكان في مكان ما، تتناقص هذه الموارد وتنخفض بسرعة، مما يشكل تهديدًا لهذه الموارد إذا تجمع الناس بالقرب منها، نتيجة للاستهلاك السريع للموارد وتوليد كميات كبيرة من النفايات، والتي بدورها ستؤدي إلى تدهور البيئة بسبب التقدم التكنولوجي، والاستهلاك غير المحدود للموارد، والإدارة غير السليمة للموارد والتنظيم الاجتماعي.
  • الكوارث الطبيعية: هي عوامل استثنائية ومفاجئة تحدث في منطقة ما وتسبب تغيرات في الكثافة السكانية مثل الأعاصير والفيضانات والزلازل والانفجارات البركانية في الولايات المتحدة الأمريكية، تسببت الكوارث الطبيعية في نزوح 80% من سكان الريف، وقد تسبب هذا في ازدحام في المناطق الحضرية على عكس الصين، حيث الزلازل في المناطق الحضرية خطيرة بسبب الازدحام.

العوامل البشرية

تختلف العوامل البشرية عن العوامل السابقة في أنها من صنع الإنسان، وظهرت مع تقدم وتطور السكان في هذا العالم في جميع جوانب الحياة، وفي ما يلي أهم العوامل البشرية التي تؤثر على التوزيع من السكان:

إقرأ أيضا:العنوان الوطني تسجيل دخول عن طريق نفاذ
  • الصناعة: يتنقل الناس بطريقة رائعة وطبيعية للعيش في مناطق توفر لهم فرصًا اقتصادية، حتى يتمكنوا من الحصول على دخل منتظم كافٍ للعيش، وإن توفر الوظائف إلى جانب البنية التحتية المتطورة يجعل هذه المناطق مأهولة بالسكان مما يؤدي إلى تطوير هذه المجالات من حيث الصناعة.
  • الزراعة: تؤثر الزراعة على الكثافة السكانية بعدة طرق أهمها انتقال الناس إلى مناطق ذات تربة زراعية، خاصة للأشخاص الذين يعملون في الزراعة كمصدر للدخل، لكن هذا يؤثر سلباً على الأراضي الزراعية حيث أن وجود سكان هذه المناطق التي تحتاجها لبناء منازل لهم.
  • التعليم: يسعى جميع الناس للحصول على شهادات التعليم من أجل الحصول على المزيد من الفرص في العثور على مهنة وعمل مع تطور الاقتصاد والثورة الصناعية، يزداد عدد الأشخاص الذين يسعون للحصول على درجات أعلى، مما يتيح لهم اكتساب مهارات مختلفة في مجالات مختلفة.

وفي ختام مقالنا نكون قد أوضحنا لكم العوامل المؤثرة في توزيع السكان، حيث يتأثر توزيع سكان العالم بعدد من العوامل التي تشكل معاً الخريطة الحالية لتركز السكان العالمي وهي كما قدمناها في المقال.

إقرأ أيضا:صيغة خطاب طلب اعفاء من قرض
السابق
لماذا cortana غير متوفرة على جهازي الذي يعمل بنظام التشغيل windows 10
التالي
عبارات شكر للمعلمة