حيوانات برّية

صفات الثدييات المشيمية

صفات الثدييات المشيمية

صفات الثدييات المشيمية، الثدييات هي كائنات حية مصنفة على أنها سلوكيات تتميز بوجود القشرة المخية الحديثة في ثنايا الدماغ، بالإضافة إلى العظيمات في الأذن الوسطى، يلعب الدماغ دورًا مهمًا في استقرار درجة حرارة الجسم وتنظيم الدورة الدموية.

ميزتها الرئيسية هي أنها حيوان رباعي الأرجل ينقلها من مكان إلى آخر، وإحدى المعلومات المدهشة هي قدرة بعض هذه الأنواع على التكيف مع جميع الموائل من البحر والأشجار والهواء فوق فترة معينة من الزمن.

صفات الثدييات المشيمية

ثدييات المشيمة هي ثدييات حديثي الولادة يتطور فيها الجنين داخل المشيمة في الرحم لفترة طويلة، تمثل هذه المجموعة أكبر مجموعة متنوعة من الأنواع، وتكيفت بعض هذه الأنواع مع الحياة تحت الماء (على سبيل المثال الحيتان والدلافين)، كما تكيف البعض الآخر مع الحياة على الأرض، واستعمار الأدغال والصحاري والتندرا والسافانا وحتى الأمعاء (على سبيل المثال إنسان الغاب والجمال والفيلة والشامات)، ومن ناحية أخرى طور آخرون القدرة على الطيران مثل الخفافيش هذه القدرة الكبيرة على التكيف تفسر نجاحهم التطوري عمليًا.

إقرأ أيضا:انواع البرمائيات المهددة بالانقراض وأبرز خصائصها الفريدة من نوعها

خصائص الثدييات

للثدييات عدة خصائص أهمها:

  • وجود الغدد الثديية: كل إناث الثدييات لها ثدي يرضع صغارها من خلاله، وحليبها غني بالسعرات الحرارية اللازمة لنمو الصغار المعقد، بينما يحتوي لبن الأم على حوالي 750 سعرة حرارية لكل لتر.
  • تواجد الشعر: جميع الثدييات لديها شعر يغطي أجسامها لمساعدتها على تنظيم درجة حرارتها، بالإضافة إلى أنها تساعد الجسم على التمويه، إذا كان لون شعر كل كائن يطابق البيئة التي يعيش فيها، وهي أداة حسية يستخدمها الكائن لتحديد موقع الفريسة ومنع الاصطدام بالعوائق، بالإضافة إلى كونها وسيلة حماية يستخدمها لحمايته من الأعداء مثل القنفذ الذي له شعر خشن وحاد يحميه من أي شيء يحاول لمسه.
  • ماص للحرارة: الثدييات ماصة للحرارة، مما يساهم في قدرتها على التكيف مع البيئات المختلفة.
  •  المشيمة: تمتلك معظم الثدييات مشيمة تنقل الطعام والأكسجين والماء إلى الجنين.
  • الدورة الدموية: تعمل أجسام الثدييات في الدورة الدموية: يضخ القلب الدم مرتين إلى جميع أجزاء الجسم ويضخه إلى الرئتين لتزويد الجسم بالأكسجين، أما الجانب الأيسر من القلب فيستقبل الدم الغني بالأكسجين من الرئتين ثم ينقله إلى باقي الجسم.
  • تخصص الأعضاء: تحتوي جميع أجسام الثدييات على العديد من الأعضاء المختلفة، ولكل من هذه الأعضاء تخصص محدد، على سبيل المثال: الرئتان اللتان تحتويان على عدد كبير من الحويصلات الهوائية بالملايين، وهذه الحويصلات تزيد من حجم تدفق الغاز الذي يتم تبادله في الجسم، والغدد العرقية تمتلك جميع الثدييات غدة عرقية تفرز العرق مما يخفض درجة حرارة الجسم مما يساعد في الحفاظ على توازن درجة الحرارة في الجسم.

طرق معيشة الثدييات

يختلف نمط حياة الثدييات حسب ترتيبها، حيث يعيش معظمهم على الأرض، بينما يعيش بعضهم في الماء مثل الحيتان والدلافين، وهناك أنواع أخرى تقضي معظم حياتها في الأشجار وأنواع تقضي حياتها تحت الأرض مثل الخلد، وتختلف جودة الطعام الذي يستهلكه الجسم حسب نوع الكائن الحي، ويمكن التعرف على نوع الطعام الذي يأكله الجسم من خلال شكل أسنانه، وتشير الأنياب الطويلة والحادة إلى أن الجسم يعتمد على اللحوم في الغذاء.

إقرأ أيضا:تعريف الثدييات المشيمية

ووجود قواطع عريضة يدل على أن الجسم يتغذى على النباتات، حيث تتكاثر الثدييات جنسيًا عن طريق الجمع بين الحيوان المنوي الذكري و البويضة الأنثوية، مما يؤدي إلى الإخصاب، مما ينتج عنه بويضة مخصبة تظل في رحم الأنثى حتى يكتمل الجنين.

الثدييات الأولية

هي نوع من الثدييات التي تعتمد على تكاثر البويضات، فهي تضع بيضًا ولا تلد، وتعمل على دمج البيض حتى تفقس، وتعرف بالثدييات الأحادية أي أن لديها ثقبًا واحدًا للتبول والتكاثر على عكس العديد من الثدييات الأخرى، وليس لديها فتحة أو مجرى واحد فقط للبول والبراز والتكاثر مثل آكل النمل، وجماجمها تشبه جماجم الطيور، بالإضافة إلى هيكل خارجي ناعم بسبب فرائها، و يفتقرون إلى العظام الدمعية وشعر الأنف، انقرضت معظم الحيوانات في هذه المجموعة، تتضمن أمثلة الثدييات الأولية ما يلي:

خلد الماء ذو منقار البط

تُعرف بأنها واحدة من الثدييات البرمائية الموجودة في شرق أستراليا وهي تسمانيا، حيث أن أنثى خلد الماء غنية بالمستنقعات المائية وتصنع حفرة في الأرض لوضع البيض في الحفرة.

آكل النمل الشوكي

جسمه مغطى بأشواك صلبة وهيكله مشابه لهيكل العمود الفقري، وتغطي هذه الأشواك أيضًا جسم آكل النمل الشوكي باستثناء الوجه والبطن، حيث تساعده هذه الأشواك في الدفاع ضد الحيوانات المفترسة، وهناك نوع من الفراء الناعم بين هذه الأشواك أيضًا.

إقرأ أيضا:تعريف الثدييات المشيمية

النمل هو طعامهم الرئيسي، وتحتضن أنثى النمل الشوكي بيض أشبالها في كيس في جسدها لمدة تصل إلى عشرة أيام، وبعدها يفقس البيض ويبقى الأشبال داخل جسم الأم لفترة من ستة إلى ثمانية أسابيع، خلال هذه الفترة تتغذى الجراء على حليب أمهاتهم، وبعد 55 يومًا تبدأ نمو الأشواك وتخرجها الأم من جرابها.

وهكذا نكون قد وصلنا إلى الختام حيث قدمنا صفات الثدييات المشيمية،تُعرف أيضًا باسم الثدييات الحقيقية، وهي أكبر مجموعة في فئة الثدييات، وقد سميت لوجود المشيمة التي توفر التغذية اللازمة للأجنة أثناء الحمل، ومن الجدير بالذكر أن الغالبية العظمى أو جميع الثدييات تنتمي إلى هذه الفئة، باستثناء المسلك وأعضاء هذه العائلة: القوارض والعربات والخفافيش والحيوانات آكلة اللحوم وغيرها الكثير.

السابق
تعريف الثدييات المشيمية
التالي
تجربتي مع حبوب الروكتان للبشرة وحب الشباب