الإسلام

صفات النبي (محمد صلى الله عليه وآله وسلم) الاخلاقية

صفات النبي (محمد صلى الله عليه وآله وسلم) الاخلاقية

صفات النبي (محمد صلى الله عليه وآله وسلم) الاخلاقية، هذا هو أبو القاسم محمد بن عبد الله بن عبد المطلب بن هاشم بن عبد مناف بن قصي بن كلاب بن مرة بن كعب رسولًا شريفًا نبيًا اختاره الله تعالى، حيث ولد يوم الاثنين في ربيع الأول في سنة الفيل، وحفظه تعالى منذ الصغر وحمايته من دنس الجاهلية.

صفات النبي (محمد صلى الله عليه وآله وسلم) الأخلاقية

كان النبي صلى الله عليه وسلم أفضل الخلق، حيث كان يلعب مع الأطفال ويعاملهم بلطف، كما عُرف بكرمه وإنفاقه في سبيل الله على الفقراء والمحتاجين، وفضل الناس على نفسه حتى لو لم يجد شيئًا يأكله، وكان أشجع الناس وغفر لمن أساء إليه، وعامل أصدقائه بالحب ومازح معهم، وقبل دعوة من دعاه، وزار المرضى، ولم يسب أحد أو عاتب أحد، وكان الأكثر تطلعًا إلى الآخرة زاهدًا في الدنيا.

إقرأ أيضا:تهنئة عيد الاضحى.. عبارات دينية قصيرة ومميزة جدا

كما أنه أعلم بالله تعالى، وكان خجولًا جدًا، غاضبًا من انتهاك مقدسات الله، ولم يميز بين أحد، وخدم أهل عائلته المتواضعين جدًا، أحب الفقراء، وشارك في جنازاتهم، ولم يحتقر الفقراء أبدًا، وفيما يلي صفات النبي (محمد صلى الله عليه وآله وسلم) الأخلاقية:

الصدق والأمانة

كان النبي صلى الله عليه وسلم أخلص الناس، وعرف من بين قومه بالصدق، ولم يشك أحد في صدقه، لأنه لم يكذب على الناس قط، وذكر علي بن أبي طالب- رضي الله عنه- أن النبي- صلى الله عليه وسلم- كان أصدق الناس في كلامه، وقد تميز النبي صلى الله عليه وسلم بالصدق في جميع مناحي حياته سواء قبل بعثته أو بعدها، وكان قومه يلقبونه بالأمين قبل بعثته.

وكان عهده بين قبائل قريش عندما جادلوا حول وضع الحجر الأسود وزواجه من أم المؤمنين خديجة بنت خويلد- رضي الله عنها، عمل في التجارة قبل البعثة، وعرف بين التجار صدقه وصدقه في الحديث والأخلاق الحميدة، ومن أمانته بعد البعثة نقله كاملاً للرسالة التي أوكلها إليه الله تعالى، وتحمل التعب والمشقة لإيصال هذه الرسالة، ولقد سعى إلى الوفاء بالثقة وإعادة الودائع لأصحابها.

إقرأ أيضا:دعاء الجماعة بين الزوجين للحمل مجرب

الرّحمة

كان النبي صلى الله عليه وسلم رحيما بقومه، كان يصلي باكيًا للدعاء لنجاة المسلمين، ومن مظاهر رحمته لشعبه أنه ينهى عن السؤال حتى لا يفرض على الناس، وترك هذا السؤال لأن هذا سيكون سبب هلاكها، وكان رحيمًا على النساء وأوصى لها بالخير، وتسامح مع كثير من النساء يتحدثن إليه ويرفعن أصواتهن فيه، وكان رحيمًا مع البنين يشفق عليهم ويقبلهم ويتواصل معهم ويحبهم.

تبسّم وضحك النبيّ

كان النبي صلى الله عليه وسلم يبتسم دائماً ويضحك قليلاً، كما ثبت في ما نقله الإمام البخاري في صحيحه من كلام أم المؤمنين عائشة- رضي الله عنها- بأنها قالت:

(ما رَأَيْتُ النبيَّ صَلَّى اللهُ عليه وسلَّمَ مُسْتَجْمِعًا قَطُّ ضَاحِكًا، حتَّى أرَى منه لَهَوَاتِهِ، إنَّما كانَ يَتَبَسَّمُ).

الرِّفق واللين

وكان النبي صلى الله عليه وسلم في كل أقواله وأفعاله يسيرًا رقيقًا في المعاشرة، وحث الناس على اللطف في هذا الأمر، وأثنى على من خصهم به، وفي الصحيح من كلام أم المؤمنين عائشة- رضي الله عنها- ثبت أن النبي صلى الله عليه وسلم قال:

(إنَّ اللَّهَ رَفِيقٌ يُحِبُّ الرِّفْقَ في الأمْرِ كُلِّهِ)

الوداعة سبب كل خير، حيث كثرة الأحاديث التي تدل على الفضيلة وتشجع المرء على التزين بها، ومنها: قوله صلى الله عليه وسلم:

إقرأ أيضا:دعاء للميت مكتوب مؤثر جدا

(إنَّ الرِّفْقَ لا يَكونُ في شيءٍ إلَّا زانَهُ، ولا يُنْزَعُ مِن شيءٍ إلَّا شانَهُ).

الزُّهد

كان النبي صلى الله عليه وسلم أكثر الناس زهدًا في الدنيا فكان يكتفي بإيصال رسالته ورضا بحياته، وكان يكتفي بالتمر والماء والخبز في كثير من الأحيان، والخبز الذي يأكله كان شعيرًا، ولم يكلف في ثيابه، وبعد الموت لم يترك شيئًا، وقد ثبت ذلك في صحيح البخاري من كلام أم المؤمنين عائشة رضي الله عنها أنها قالت:

(لقَدْ تُوُفِّيَ النبيُّ صَلَّى اللهُ عليه وسلَّمَ وما في رَفِّي مِن شيءٍ يَأْكُلُهُ ذُو كَبِدٍ، إلَّا شَطْرُ شَعِيرٍ في رَفٍّ لِي، فأكَلْتُ منه، حتَّى طَالَ عَلَيَّ، فَكِلْتُهُ فَفَنِيَ).

الصَّبْر

قد صبر النبي صلى الله عليه وسلم كثيرا، لأنه صبر على أذى المشركين واتهاماتهم له بالكذب والسحر، وقد ثبت ذلك بأمر ابن مسعود رضي الله عنه:

(بيْنَا النبيُّ صَلَّى اللهُ عليه وسلَّمَ سَاجِدٌ، وحَوْلَهُ نَاسٌ مِن قُرَيْشٍ، جَاءَ عُقْبَةُ بنُ أبِي مُعَيْطٍ بسلا جَزُورٍ، فَقَذَفَهُ علَى ظَهْرِ النبيِّ صَلَّى اللهُ عليه وسلَّمَ، فَلَمْ يَرْفَعْ رَأْسَهُ، فَجَاءَتْ فَاطِمَةُ عَلَيْهَا السَّلَامُ فأخَذَتْهُ مِن ظَهْرِهِ، ودَعَتْ علَى مَن صَنَعَ)

كما كان صبورًا على المنافقين وفقدان الأبناء والأحباء، توفي عمه أبو طالب وتوفيت زوجته خديجة ومات جميع أبنائه في حياته ما عدا ابنته فاطمة وعمه حمزة بن عبد المطلب.

الكرم والبَذْل

وقد اشتهر النبي صلى الله عليه وسلم بكرمه وخصوصًا في شهر رمضان، فكان يكثر الصدقات على الفقراء والمحتاجين، أنفق كل ماله في سبيل الله تعالى أو في سبيل توحيد قلوب الذين اعتنقوا الإسلام، أو في سبيل التشريع للأمة ولتحقيق أهداف كثيرة.

وهكذا نكون قد وصلنا إلى ختام مقالنا الذي تعرفنا فيه على صفات النبي (محمد صلى الله عليه وآله وسلم) الاخلاقية، حيث تجلت الصفات الأخلاقية الطيبة الحسنة ويشع وجهه بنور الإسلام.

السابق
اذاعة مدرسية عن تعزيز السلوك الايجابي للطلاب
التالي
اين تقع تنومه واسماء احياء تنومة