حكم وخواطر

اثر الكلمة الطيبة على الفرد والمجتمع

اثر الكلمة الطيبة على الفرد والمجتمع

تعد الكلمة الطيبة هي المفتاح الذي نستطيع به الدخول لجميع القلوب وامتلاكها، وذلك لأن أثر الكلمات الطيبة على النفس البشرية كبير إلى أبعد الحدود.

سوف نتناول خلال مقالنا هذا أجمل ما قيل عن الكلمة الطيبة، وكيفية جعل الكلمة الطيبة مفتاح القلوب، وتأثير الكلمة الطيبة على الدماغ،كذلك سوف نتعرف على فوائد الكلمة الطيبة، وأهمية الكلمة الطيبة، وحديث عن الكلمة الطيبة، ثم نتطرق سوياً إلى مفهوم الكلمة الطيبة، ومقدمة عن الكلمة الطيبة.

مقدمة عن الكلمة الطيبة

إن للكلمة الطيبة أثر عميق على جميع الوجوه التي نقابلها يومياً، فهي الميثاق الغليظ الذي يربط بين قلوب البشر، فعندما تخاطب الناس بكلمة طيبة، تجد الجميع يلتفون حولك.

الكلمة الطيبة قادرة على صنع المعجزات في العلاقات الإنسانية، على خلاف بعض الكلمات الأخرى التي تزيد المشاحنات والبغضاء بسبب إلقاء كلمة لا يدرك الإنسان مدى تأثيرها.

إقرأ أيضا:خطبة محفلية عن التخرج مميزة وجميلة

يجب عليك انتقاء الكلمات التي تتحدث بها  في المجالس بين الأصدقاء والأقارب، ولا تجعل لسانك يلفظ إلا بالكلمة الطيبة التي تترك أثراً طيباً في نفوس الجميع.

أجمل ما قيل عن الكلمة الطيبة

قال الله تعالى في القرآن الكريم

“ضَرَبَ اللَّـهُ مَثَلًا كَلِمَةً طَيِّبَةً كَشَجَرَةٍ طَيِّبَةٍ أَصلُها ثابِتٌ وَفَرعُها فِي السَّماءِ”

وقال العلماء أن الكلمة الطيبة هنا يُقصد بها كلمة التوحيد، والله – عز وجل- شبه الكلمة الطيبة في الآية السابقة بالشجرة الطيبة ذات الجذور الأصلية الثابتة في الأرض الزراعية، كما تصل فروعها إلى حد السماء، ومهما عصفت بها الرياح لا تتأثر فروعها مطلقاً.

وهذا دليل أن صاحب الكلمة الطيبة يبقى أثره مهما حدث، فهذه الكلمات الطيبة قادرة على ملىء النفوس الراحة والأمان.

الكلمة الطيبة مفتاح القلوب

بلا شك أن الكلمة الطيبة هي مفتاح القلوب الرئيسي، بكلمة واحدة تستطيع امتلاك قلب الشخص الذي أمامك، وبكلمة واحدة أيضاً يمكنها نشر العداوة والكراهية بينكما.

نحتاج جميعاً إلى نثر الكلمات الطيبة في كل مجلس مع الأصدقاء، والعائلة، وزملاء العمل، ولا سيما مع الشخص الذي يكرهني، لا بد أن أتحدث معه بكلمات طيبة فربما تحيل هذه الكراهية إلى الحب يوماً ما، وقال الله – عز وجل- في كتابه الكريم

إقرأ أيضا:عبارات معبرة جميلة

إِلَيْهِ يَصْعَدُ الْكَلِمُ الطَّيِّبُ وَالْعَمَلُ الصَّالِحُ يَرْفَعُهُ

تأثير الكلمة الطيبة على الدماغ

إن لتأثير الكلمة الطيبة على الأنظمة الدماغية شيء كبير، بمجرد أن يسمع الإنسان كلمة طيبة، ينتج عن ذلك رد فعل قوي يشعر الإنسان بالسعادة العامرة، وذلك بسبب إفراز الجسم لبعض الهرمونات المسؤولة عن السعادة، على خلاف الكلمة الخبيثة التي تنعكس سلباً على صحة الإنسان وسعادته وتشعره بالتوتر والقلق.

فوائد الكلمة الطيبة

للكلمة الطيبة فوائد عديدة أبرزها الشعور بالألفة بين الطرفين، ونشر الخير في أرجاء المجتمع، فعندما يكثر الكلم الطيب بيننا، نزداد خيراً وهناءً بين جميع أفراد المجتمع.

الجدير بالذكر أن الكلمة الطيبة تستطيع أن تقذف بك إلى أنهار السعادة والفرح والشعور الدائم بأن هناك شيئاً جميلاً في هذه الحياة.

أهمية الكلمة الطيبة

إن للكلمة الطيبة الكثير من الأهمية في حياتنا، فهي تجلب علينا مفاتيح السعادة والود مع جميع الناس، فضلاً عن ذلك فإنها تساعد في تنقية القلوب من الكراهية، بكل تأكيد أنك لن تلقي الكلمة الطيبة إلا إذا كانت نابعة من داخلك، لذا فهي حل سحري للتخلص من المشاحنات الغير ضرورية في حياة المسلم، ويمكننا تلخيص أهمية الكلمة الطيبة كما يلي:

إقرأ أيضا:خطبة محفلية عن الام مميزة وجميلة
  • إن الكلمة الطيبة شعبة من شعب الإيمان.
  • حدد العلماء أن الكلمة الطيبة صدقة يمكن أن يؤديها المسلم في حياته اليومية، فلا تقتصر الصدقة على إخراج المال فقط، بل عندما تلقي أصدقائك بكلمة طيبة، يعتبر بذلك بصدقة.

وَقُولُوا لِلنَّاسِ حُسْنًا

  • حدوث الألفة والمحبة بين قلوب البشر.
  • سبباً من أسباب دخول الجنة.

حديث عن الكلمة الطيبة

أشار النبي- صلى الله عليه وسلم- إلى أهمية الكلم الطيب

“عَنْ عَبْدِ اللَّهِ بن مسعود رضي الله عنه قَالَ: قَالَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ: «لَيْسَ الْمُؤْمِنُ بِالطَّعَّانِ، وَلَا اللَّعَّانِ، وَلَا الْفَاحِشِ، وَلَا الْبَذِيء”.

وفي مسند أحمد، عَنِ الْبَرَاءِ بْنِ عَازِبٍ قَالَ: جَاءَ أَعْرَابِيٌّ إِلَى النَّبِيِّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ فَقَالَ: يَا رَسُولَ اللَّهِ عَلِّمْنِي عَمَلًا يُدْخِلُنِي الْجَنَّةَ؟ فَقَالَ: «لَئِنْ كُنْتَ أَقْصَرْتَ الْخُطْبَةَ لَقَدْ أَعْرَضْتَ الْمَسْأَلَةَ: أَعْتِقْ النَّسَمَةَ وَفُكَّ الرَّقَبَةَ». فَقَالَ: يَا رَسُولَ اللَّهِ أَوَلَيْسَتَا بِوَاحِدَةٍ؟ قَالَ: «لَا؛ إِنَّ عِتْقَ النَّسَمَةِ أَنْ تَفَرَّدَ بِعِتْقِهَا، وَفَكَّ الرَّقَبَةِ أَنْ تُعِينَ فِي عِتْقِهَا، وَالْمِنْحَةُ الْوَكُوفُ وَالْفَيْءُ عَلَى ذِي الرَّحِمِ الظَّالِمِ، فَإِنْ لَمْ تُطِقْ ذَلِكَ فَأَطْعِمْ الْجَائِعَ وَاسْقِ الظَّمْآنَ وَأْمُرْ بِالْمَعْرُوفِ وَانْهَ عَنْ الْمُنْكَرِ، فَإِنْ لَمْ تُطِقْ ذَلِكَ فَكُفَّ لِسَانَكَ إِلَّا مِنْ الْخَيْرِ».

مفهوم الكلمة الطيبة

الكلمة الطيبة هي كل كلمة تخرج من الألسنة وتترك أثراً حسناً، فكل كلمة تدخل السرور على قلب أي إنسان يمكننا تصنيفها بالكلمة الطيبة.

عندما تلقي أصدقائك،أو أحد أقاربك وتلقي عليه كلمة تجعله مسروراً ومحباً للحياة، فإنك بذلك قد أوتيت حق الكلمة الطيبة.

في نهاية هذا المقال نود التذكير بترطيب ألسنتنا بإلقاء الكلمة الطيبة بصفة دائمة وعدم التعرض للعبارات البذيئة.

السابق
حوار بين شخصين عن التعاون بين الاب والابن
التالي
عبارات شهادة شكر وتقدير للطالب المثالي