حكم وخواطر

خطبة محفلية عن التفوق مميزة وجميلة

خطبة محفلية عن التفوق مميزة وجميلة

نقدم إليكم خطبة محفلية عن التفوق، وذلك لأنه لا توجد لحظة تضاهي لحظة النجاح والتفوق التي نشعر بها أمام الأقارب والأصدقاء.

الجميع يبحث عن النجاح ،والتفوق والسمو بنفسه في هذه الحياة، وقد تتباين الأحلام بين بعضنا البعض، ولكن يبقى طعم فرحة التفوق واحدة عند الجميع.

إن التفوق ليس مقتصراً على النجاح الدراسي فقط، بل يكون ممتداً للعلاقات الأسرية والاجتماعية، والتفوق في العمل، والتفوق في الألعاب الرياضية، وهناك من يكون متفوقاً في الفن والرسم وما إلى ذلك.

وسوف نقدم إليكم خلال السطور المقبلة بعض العبارات التحفيزية عن التفوق، حتى يستطيع كل منا استكمال مسيرة تفوقه على أكمل وجه.

خطبة محفلية عن التفوق

إن الحمد لله نحمده ونستعينه ونستغفره، وصلى الله على خير الأنام محمد – صلى الله عليه وسلم- أما بعد؛

إقرأ أيضا:عبارات شكر للمعلمة قصيرة جدا

أيها الأخوة الكرام لحظة الشعور بالتفوق والتميز عن الآخرين من اللحظات التي تدخل السرور على ذويها، فكم من عالم فرح بتفوقه، وكم من مهندس أصابته السعادة عندما رأى نفسه متفوقاً يصمم ويبني ويعمر هذه الأرض.

في هذا الحفل العظيم والبهيج، اليوم الذي انتظرناه منذ زمن طويل بعد كثير من الجد والصبر، فاليوم نضع الأوسمة على صدور أبنائنا المتفوقين دراسياً وأخلاقياً، اليوم تُجزى النفس التي تحملت مشقة الطريق واستمرت فيه رغم جميع العقبات التي واجهتها، اليوم نؤكد على أن حتمية السعي وراء الأحلام ينبغي أن يكون نهايته الفلاح والنجاح.

أبنائي الأعزاء إن هذا التفوق العظيم الذي تم تحقيقه بفضل جهودكم الجبارة خلال العام الدراسي بأكمله ما هو إلا بداية درج السلم الذي تستخدمونه في الصعود نحو القمة، وفي كل عام من التفوق سوف نخطو خطوة جديدة نحو الأعلى.

خطبة محفلية عن النجاح

لعل بعض أبنائي الطلاب يتساءلون الآن ما هو النجاح؟ وهل هناك أسرار حول التفوق أم أنه مفتوح للجميع؟

يعد النجاح نتيجة لكل فعل بذل فيه الإنسان جهداً كبيراً من وقته وماله، وقد يختلف منظور النجاح من شخص لآخر وفقاً لأهدافه، ولكن تبقى النتيجة الأخيرة للنجاح واحدة وهي السمو والرفعة عن باقي الأقران.

إقرأ أيضا:اثر الكلمة الطيبة على الفرد والمجتمع

خطبة عن التفوق العلمي

تمكن الكثير من الطلاب خلال هذا العام الدراسي بتحقيق درجة علمية كبيرة في جميع المواد الدراسية، متحدين جميع الظروف والعقبات، وذلك لأن الإنسان المتفوق لا يبكي كثيراً عما فاته، بل ينظر دائماً نحو الأمام ولا يحزن على اللبن المسكوب.

أبنائي الطلاب، بناتي الطالبات، إن هذا التفوق الذي تم تحقيقه اليوم ما هو إلا ثمرة جهودكم وتعبكم وسهركم الليالي، وها أنتم الآن تجنون ثمار هذه المتاعب بالتفوق وتكريمكم اليوم معنوياً، كما سوف نقدم بعض الهدايا الرمزية تقديراً لما بذلتموه خلال العام الدراسي.

هل تعلم يا بُني أن تفوقك هذا يعني تفوق المدرسة بأكملها؟، فأنت الصورة الأولى للمدرسة، فاليوم ليس تكريم للمتفوقين فقط، بل تكريم للمدرسة كلها اعتزازاً بما تقوم به من خدمة الطلاب وتوفير سُبل الراحة إليهم وإحضار نخبة كبيرة من باقة المدرسين الأوفياء للأمانة التي حملوها ألا وهي أمانة نقل العلم.

لذا حرصت المدرسة وإدارتها الكريمة بإقامة خطبة محفلية عن التفوق، وذلك حتى نؤكد على أهمية التفوق والحرص على تشجيع باقي الطلاب حتى يكونوا متفوقين أيضاً.

خطبة محفلية قصيرة عن التفوق

الجدير بالذكر أيها الحفل الكريم أن التفوق لا يكون وليد لحظة واحدة فقط، وإنما هو ثمرة أينعت بعد كثير من الصعوبات والعقبات التي واجهها المتفوق.

إقرأ أيضا:خطبة محفلية عن الصداقة حقوق وواجبات مميزة وجميلة

لذا لا يستطيع المتفوق الشعور بهذه الفرحة إلا بعدما عانى كثيراً وسهر من أجل تحقيق أهدافه، فلا تفوق يأتي مع الراحة والكسل.

وها هو المتفوق يضرب لنا خير الأمثال في الصبر على طول الطول ومشتقاته حتى وصل إلى نقطة العُلى التي يريدها، كذلك حسن النية وتصويبها لله – عز وجل- أمر في غاية الضرورة، فإذا كانت نيتك خالصة لله تعالى وأنك تجتهد وتتفوق حتى تكون شخصاً ناجحاً ترفع من شأن المسلمين، فيكون الله لك عوناً ويعينك على استكمال الطريق وفتح الطرق المغلقة أمامك.

خطبة محفلية عن الطلاب المتفوقين

بسم الله الذي علم الإنسان ما لم يعلم، والصلاة والسلام على من لا نبي بعده – صلى الله عليه وسلم- أما بعد؛

اليوم نحتفل بطلابنا المتفوقين دراسياً وأخلاقياً، فهم منارة هذه المدرسة، بالأمس زرعنا البذرة ورويناها بالصبر والعمل والاستمرار على استكمال الطريق، أما اليوم فنحن نجني ثمار هذه البذرة وهو تفوقكم أيها الطلاب.

على جميع طلاب المدرسة الاقتداء بهم والسير على نفس المنوال، حتى يكون لدنيا ذخيرة كبيرة من الطلاب المتفوقين.

واعلم أيها الطالب أن التفوق ليس شيئاً صعب المنال، بل يمكنك تحقيق ذلك مع قليل من التركيز والاستمرار على طلب العلم، وسوف تجد نفسك العام القادم في قائمة الطلاب المتفوقين.

وبهذا نكون قد وصلنا إلى نهاية خطبة محفلية عن التفوق، وقبل أن أُنهي هذه الكلمة، أسأل الله أن يرزقكم التوفيق والسداد في كافة أمور حياتكم.

السابق
خطبة محفلية عن الوطن قصيرة ومميزة
التالي
خطبة محفلية عن المعلم مميزة وجميلة