الثقافة العامة

بحث عن الميكروسبوريديا

بحث عن الميكروسبوريديا

الميكروسبوريديا هي سلسلة من الفطريات تحتوي على مجموعة من الطفيليات الأولية، هي الاسم العلمى للبوغيات وتسميتها بالميكروسبوريديا دلالة على صغر حجمها الذى يتراوح من واحد الى اثنين ميكرون وتشبه البكتيريات في صغرهاز.

هي عبارة عن سلسلة من الفطريات البوغية وتحوي بداخلها ملايين من الخلايا الطفيلية أحادية الخلية، وكانت فى السابق تنضم إلى شعبة أو طائفة الطلائعيات وعرفت بهذا الاسم لأنها تمر بمراحل تكاثرية لا جنسية عن طريق الأبواغ أو الجراثيم.

ماهى الميكروسبوريديا

الميكروسبوريديا تعتبر من الأشياء الضارة التي تصيب البشر خاصةً أولئك الذين يعانون من ضعف فى المناعة وتصاب بها الكائنات البحرية بأنواعها، كما أنها تصيب الحشرات وذلك يدل على وجودها فى البيئات المائية و البيئات الجافة، ومن أمثلة البوغيات أو الميكروسبوريديا، البلازموديوم والذى يسبب مرض الملاريا والذي سببه أنثى بعوضة الأنوفيليس.

وتقوم هذه الحشرة بدورتين أحدهما تزاوجيه والأخرى لا تزاوجيا فالدورة اللاتزاوجية تقوم بها فى جسم الإنسان فى الكبد، مما يؤدى إلى تلف خلاياه ووقفه عن العمل نتيجة لتكاثر هذا الطفيل بداخلها، أما الدورة التزاوجية تحدث فى جسم البعوضة من خلال التطفل على الجسم من خلال مرور المواد الناتجة عن الهضم وقد يؤدى ذلك إلى تقطيع أمعائها وموتها.

إقرأ أيضا:الأشهر الميلادية مقابل الهجرية

اين تعيش الميكروسبوريديا

الميكروسبوريديا لا تحتوى على عضلات للحركة بل تتحرك عن طريق الانزلاق من خلال السوائل، فهي تعيش حياة طفيلية تعيش فى المناطق المائية و الرطبة وتوجد فى جميع المناطق التي تعيش بها الحيوانات، كما أنها تعيش فى أجساد الأسماك والقشريات البحرية، ولا تكتفى بوجودها فى الحشرات والأسماك فقط بل تصيب الإنسان أيضًا وخاصةً الأشخاص ذوى المناعة الضعيفة.

ما أهمية الميكروسبوريديا

كما ذكرنا سابقا أن الميكروسبوريديا تصاب بها الحشرات مما يؤدى إلى موتها، ومن هنا تم استخدامها كمبيد حشرى للقضاء على الحشرات، حيث أن المبيدات الحشرية عبارة عن مواد كيميائية يتم استخدامها للقضاء على كافة الحشرات وقتلها، وتكون هذه المبيدات عبارة عن مواد عضوية وهى الأكثر انتشارا وشهرة فى الاستخدام.

وهناك أيضًا المبيدات الكريمية والتى تحتوى على مجموعات الأمينو واستخدام هذا النوع لا يحمل أي  ضرر غذائى ولا يسمم المواد الغذائية، مما يجعله أكثر أمانًا فى الاستخدام، وهناك مبيدات غير عضوية كالزئبق والرصاص واللذان يعدان  من المواد شديدة السمية و المعروفين بمدى خطورتهما.

ويصنع من الميكروسبوريديا أيضًا مبيد الكلور الهيدروكربوني الذي يتكون بصفة أساسية من عنصر الكلور السام والذى يساهم فى القضاء على مختلف أنواع الحشرات والديدان، وهو مبيد طويل الأمد يظل فعال لفترة زمنية طويلة ولكن استخدامها بشكل خاطئ يودي بحياة الكائنات الأخرى كالطيور والأسماك وذلك بسبب تكوينه السام فلنكن حذرين فى استخدام هذا المبيد الضار.

إقرأ أيضا:افكار اذاعة مدرسية مميزة وجديدة

استخدام المبيدات الحشرية يساعد على تحسين جودة التربة والقضاء على الآفات الزراعية وتوجد هذه المبيدات الحشرية فى صورة أدوات للرش أو عبارة عن زيوت أو حبوب يصنع من الميكروسبوريديا ويستخدم كمبيد حشرى.

الميكروسبوريديا عبارة عن كائن طفيلى وهذه الطفيليات تنتقل من مبيد الميكروسبوريديا إلى جسد الحشرة ثم تبدأ بالتكاثر داخل البيض مما يؤدي إلى حدوث تغيرات خارجية وداخلية وتنمو على اليرقات المعرضة للعدوى وبذلك تقضى على الحشرات فى بداية نموها، مما يجعل لاستخدامها فى المجال الزراعى فائدة كبرى للتربة الزراعية.

ولكن من المؤسف أن الميكروسبوريديا تقوم بالقضاء على جميع الحشرات الضار منها والمفيدة، فهي تتسبب فى التخلص من الحشرات المفيدة التى تؤدى الى تلقيح الأزهار الذي يتغذى عليها النحل، والذي نستفيد منه بقيمة غذائية عظمى من خلال العسل الذي ينتجه، فيجب توخى الحذر من استخدامها  المفرط فى القضاء على الحشرات ومعالجة التربة الزراعية، فهى تتكون من مواد شديدة الخطورة مضرة للهواء والغلاف الجوي.

واستخدام هذا المبيد الحشري له العديد من السلبيات، ويسبب أضرار أخرى مثل وجود بقايا المبيد فى المحصول والتي قد يسبب تسمم غذائي، كما يعرف أيضًا بارتفاع أسعاره وقد يضر بالتربة نتيجة عدم معرفة كيفية التعامل معه، ويجب الحرص على اتباع الإرشادات الأمنه قبل استخدام هذا المبيدات.

إقرأ أيضا:رابط دخول السبورة الفنلندية whiteboard.fi

تعريف الميكروسبوريديا

ميكروسبورديا Microsporidia هي مصطلح علمى مأخوذ من كلمة ميكرو، أو ميكرون أي الشيء شديد الدقة، فهى كائنات متناهية الصغر وحجمها مشابه لحجم الجراثيم أو الميكروبات.

بحث عن الميكروسبوريديا

الميكروسبوريديا هي عبارة عن كائن طفيلي له فوائد عديدة، حيث يتم استخدامه كمبيد حشري للحفاظ على التربة الزراعية ومعالجتها، ولكن أضراره كثيرة نظرًا لما تسببه هذه المبيدات من أخطار تهدد البيئة وصحة الإنسان، كما أن هذا الكائن يصيب لأشخاص، والأسماك والقشريات البحرية أيضًا والتي تعد مصدر غذائي ضروري بالنسبة للإنسان.

ختامًا الميكروسبوريديا كائن طفيلى له فوائد زراعية كبيرة ولكن أضراره التى تلحق بالإنسان والأسماك والطيور اكبر، وتسبب الميكروسبوريديا أضرار بيئية خطيرة، فيجب استخدامها بطرق معينة ونتمنى لو تكن طرق علمية بحتة لتفادي أضرارها للهواء والغلاف الجوي والبيئة المحيطة.

السابق
نموذج شهادة خبرة للوظائف الادارية
التالي
خطبة محفلية عن تكريم الطالبات المتفوقات مميزة وجميلة