الإسلام

خطبة محفلية عن بر الوالدين مميزة وجميلة

خطبة محفلية عن بر الوالدين مميزة وجميلة

يعد بر الوالدين من الأساسيات في حياة الإنسان المسلم،فلا خير في مسلم لا يبر أبويه، وسوف نتناول خطبة محفلية عن بر الوالدين والتعظيم من شأنهما معاً، خلال السطور المقبلة نستعرض خطبة قصيرة عن بر الوالدين، وخطبة مكتوبة عن بر الوالدين، خطبة مؤثرة جدا عن بر الوالدين.

خطبة محفلية عن بر الوالدين

قال الله تعالى في كتابه الكريم” وقضى ربك ألا تعبدوا إلا إياه وبالوالدين إحساناً إما يبلغن عندك الكبر أحدهما أو كلاهما فلا تقل لهما أفٍ ولا تنهرهما وقل رب- ارحمهما كما ربياني صغيراً.

فلنتأمل معاً أيها الخطب الكريم، إذ اتبع بر الوالدين بعد عبادة الله عز وجل مباشرة، وهذه مكانة عظيمة لم تأتي لأحد سوى الوالدين.

الوالدان هما اللذان سهرا على تربيتك ليلاً ونهاراً،  وهما جديران بالاهتمام والرعاية من أي مخلوق آخر.

إقرأ أيضا:خطبة محفلية عن المحبة مميزة وجميلة

الآباء هم الذين يضحون من أجل الأبناء ، و يقضون ليال طويلة من أجل راحتهم.

ومن أولى حقوق الوالدين التي يجب على كل مسلم العمل بها هي ، طاعة الوالدين والتعاطف معهم.

ومع ذلك ، فإن طاعة الأبناء لوالديهم  تزداد عندما يكبر الوالدان ، إذ يصبحان أضعف جسديًا وعقليًا لذا يحتاجون إلى الرعاية المستمرة.

أمر الله المسلمين بمخاطبة والديهم بشرف واستخدام لغة محترمة وناعمة للغاية كدلالة على الرحمة بهم، بالإضافة إلى الدعاء للوالدين عندما يكبرون ويضعفون ، مما ربطه الله بعبادته في عدة آيات قرآنية. قال الله تعالى” واعبدوا الله ولا تشركوا به شيئاً وبالوالدين إحساناً”.

خطبة قصيرة عن بر الوالدين

بر الوالدين واجب على كل مسلم ومسلمة، وقد شدد الإسلام على عدم العقوق بهم مهما بلغت الأحوال، إذ يقول الله تعالى في كتابه الكريم “وصاحبهما في الدنيا معروفاً “.

عن أبي هريرة رضي الله عنه عن النبي – صلى الله عليه وسلم- قال” رغم أنف،ثم رغم أنف، ثم رغم أنف” قيل: من يا رسول الله ؟ قال: من أدرك أبويه عند الكبر، أحدهما أو كلاهما فلم يدخل الجنة”.

جميع الآيات والأحاديث النبوية الشريفة الواردة حول الإحسان إلى الوالدين أكدت ذلك  قولاً وفعلاً، ويتم ذلك عن طريق مخاطبتهم بالكلام الطيب وتلبية احتياجاتهم قدر المستطاع، وهذه خطبة محفلية عن بر الوالدين مكتوبة.

إقرأ أيضا:دعاء للميت مكتوب مؤثر جدا

خطبة مكتوبة عن بر الوالدين المنبر

أيها المؤمنون إن الوالدين هم السر الأساسي لوجودك في هذه الحياة ولولاهما ما كنت أنتَ، وهم أقرب الناس لك كما يرشدونك نحو الأفضل دائماً، لذا عليك رد هذا المعروف بالإحسان إليهما.

عليك الحذر أخي الحبيب من عقوق الوالدين والابتعاد عن الأشخاص الذين يحرضونك على عصيانهم.

الجدير بالذكر أن هناك خطئاً يقع فيه كثير من الناس ألا وهو كثرة الغفلة عن الوالدين والجلوس معهما في فترات زمنية متقطعة، لذا اعلم أن لهم حقوق لابد أن تؤديها إليهما مهما شغلتك الدنيا فلابد أن يكون والديك في المقام الأول.

بالإضافة إلى ذلك فإن عقوق الوالدين من الكبائر التي يغفل عنها الكثير من الشباب في هذه الفترة، لذا اتق الله أيها الشاب في أمك وأبيك، واحرص على مصاحبتهم في الحياة الدنيا.

خطبة عن بر الوالدين مكتوبة

البر بالوالدين أمر لا جدال فيه ولا مناقشة، وهذه من الأمور التي يجب أن نهتم بها كثيراً ونأخذها بعين الاعتبار، إذ يعتبر بعض الشباب أن بر الوالدين ليس من الحتميات الضرورية التي لا احتجاج عليها، لذا عليك أن تقدم لهما كل ما يريده الوالدين دون نقاش حتى وإن لم يكن لك رغبة في تحقيق هذا.

إقرأ أيضا:دعاء تسخير الزوج لزوجته

وموقف أبي هريرة رضي الله عنه إذا دخل على أمه صاح بصوته العالي، السلام عليك ورحمة الله وبركاته يا أماه، فتقول: وعليك السلام ورحمة الله وبركاته، فيقول رحمك الله كما ربيتني صغيراً، فتقول: يا بني: وأنت فجزاك الله خيراً، ورضي الله عنك كما بررتني كبيراً، وهذه خطبة محفلية عن بر الوالدين بطريقة مميزة.

خطبة جمعة عن بر الوالدين

والآية الكريمة توضح موقف سيدنا إبراهيم في البر بأبيه وهو يدعوه إلى عبادة الله عز وجل، ووالده يدعوه إلى عبادة الأصنام” قال أراغب أنت عن آلهتي يا إبراهيم لئن لم تنته لأرجمنك واهجرني مليا” فيرد عليه سيدنا إبراهيم بالكلم الطيب” قال سلامٌ عليك سأستغفر لك ربي”.

انظر أخي الكريم ما أعظم البر بالوالدين، حقاً لا يلقاها إلا ذو حظ عظيم، فالسعادة سوف تكون بين يديك والخير حليفك، ودعوة واحدة من الأم بقلب راضٍ عنك سوف تفتح أمامك الأبواب المغلقة، لذا كن جالساً تحت قدمي أبويك ما حييت ولا تقدم مصلحتهما فوق أحد من البشر مهما كانت درجة قرابته لك، فلن تجد أحق منهما بحسن الصحبة بالمعروف، والإنصات إليهما أثناء الكلام.

واعلم أخي أن الجزاء من جنس العمل، وما تفعله الآن من خير لوالديك سوف تراه في أولادك في المستقبل، وبهذا نكون قد توصلنا إلى خطبة محفلية عن بر الوالدين.

السابق
خطبة محفلية عن تكريم الطالبات المتفوقات مميزة وجميلة
التالي
بحث عن التعاون