معلومات طبية

بحث عن التدخين

بحث عن التدخين

بحث عن التدخين من الأشياء التي تتداول بكثرة، نظرًا لانتشار ظاهرة التدخين وزيادة الأشخاص الممارسين لهذه العادة السيئة، ومع جهلهم بأضرار ومضاعفات هذا الأمر، قررنا أن نقون بعمل بحث عن التدخين 2022 وشرح كل ما يتعلق به من أجل التوعية.

بحث التدخين

من خلال القيام بتحضير بحث عن التدخين نجد أن التدخين هو ما تم فيه إحراق بعض المواد، وعادة ما تكون التبغ، وعند إحراقها يقوم الشخص باستنشاقها، ويظن كافة من يمارسون هذا الشيء أنه بمثابة استرخاء أو بث للراحة النفسية، كما أنه ينضم إلى مجموعة الشعائر والطقوس الخاصة بالتنوير الروحي، ولعل أشهر عناصر التدخين هي السجائر التي يتم شرائها بشكل جاهز أو صناعتها من خلال استعمال التبغ.

متى ظهر التدخين

بدأ ظهور السجائر لأول مرة سنة 1492، حينما تم اكتشاف القارة الأمريكية من قِبَل البحارة الإسبان، فقد وجدوا شجرة خاصة بالتبغ، أما في البلاد العربية فقد بدأ ظهور السجائر عام ألف بعد الهجرة، وقد دخلت إلى الدول الإسلامية على يد النصارى، وكان يمارس هذه العادة أصحاب الثروات والرقي فقط.

إقرأ أيضا:حالات واتس ادعية جميلة

عوامل التدخين

عادة ما يبرر المدخنين هذه الممارسة بعودتها إلى عدة عوامل، على أن تكون هذه العوامل كالتالي:

  • وجود خلافات أسرية وعدم الاستقرار.
  • الوجود في بيئة تعليم فاسدة، يقوم بها المعلم بالتدخين أمام المتعلمين.
  • امتلاك الصغار والمراهقين الكثير من الأموال، وعدم الاهتمام بما فعلوه بها، وعدم متابعة الآباء لأولادهم بشكل صحيح.
  • تقليد الأب أو الأصحاب أو غيرهم من الأقران.
  • الشعور بالضيق والانزعاج من عدم العمل للشباب، مما يجعلهم يحاولون استغلال أي وسيلة للقضاء على هذا الضيق.
  • عدم وجود قوانين تحرم التدخين وتمنعه في جميع الأماكن، مع رؤية الدساتير أن التدخين هو حرية للمواطنين وليس لهم الحق في تحريمه.

الوسائل المستعملة في التدخين

هناك مجموعة من الوسائل التي يتم استعمالها في ممارسة التدخين، ومن بين هذه الوسائل ما يلي:

  • الشيشة بكافة أنواعها.
  • الشيشة الإلكترونية.
  • السجائر، على شكلها العادية والإلكترونية.
  • تخزين القات.
  • الغليون العادي أو المائي.
  • الحشيش.

المواد المكونة لدخان السجائر

تدخل مجموعة من العناصر الضارة في صناعة السجائر وأغلب وسائل التدخين، مما يزيد من خطورتها، ومن هذه المواد ما يأتي:

إقرأ أيضا:بحث عن اخطار تواجه التنوع الحيوي
  • القطران: وهو من أخطر العناصر التي يمكنها أن تتسبب في حدوث أورام خبيثة بسبب دخولها إلى المعدة.
  • الذرات الكربونية: التي تخفض الهواء المتجه إلى الرئة وبالتالي تسبب مشكلات في التنفس.
  • النيكوتين: أكثر العناصر ضرراً، حيث أنه يؤثر على الخلايا العصبية ويسبب تهيجها، كما يساهم في ارتخاء العضلات وتقليل النشاط والتحكم في العمليات الدماغية بشكل سلبي، حيث أن 500 ملغم منه يمكن أن تقتل الشخص.
  • غاز أول أكسيد الكربون: عند ارتباطه بالهيموجلوبين يسبب توقف الهيموجلوبين عن مهامه، وبالتالي تنتج مشكلات خطيرة.

انواع التدخين

يمكن تقسيم التدخين إلى عدة أصناف مختلفة، تبعاً للغرض منه وكيفية الحصول عليه، ومن هذه الأصناف ما يأتي:

  • المباشر الذي يحدث برغبة الشخص وإرادته.
  • السلبي: الذي يعتبر من الوسائل غير الإرادية، يتم فيها التعرض له بشكل غير مباشر من خلال المحيطين.
  • المنشط: هو الذي يتم خلال أوقات العمل.
  • النفسي: هو ما يقوم به بعض الأشخاص بهدف إظهار الرجولة أو غيرها من الصفات.
  • الإحساسي: هو ما يفعله الشخص لزيادة الإحساس بالانتعاش والحيوية.
  • الإدماني: الذي يكون ناتج عن تعود الشخص مع رغبته الملحة في الحصول على النيكوتين.
  • الإسترخائي: الذي يهدف إلى الإحساس بالفرح والسعادة في وقت الراحة.
  • المسكن: يتم بغرض تهدئة الضغوط والتقليل من الاضطرابات النفسية.

سلبيات واضرار التدخين

ينتج عن التدخين مجموعة كبيرة من السلبيات التي تؤثر على الصحة العامة والمهام الحياتية، والتي منها ما يأتي:

إقرأ أيضا:صيغة خطاب رسمي لوزير الداخلية
  • حدوث الجلطات داخل الدماغ.
  • الإصابة بمجموعة من الأورام الخبيثة، مثل أورام الرئة، المعدة وغيرها.
  • وجود مشكلات داخل الجهاز التنفسي.
  • احتمالية الموت في سن مبكر.
  • ضعف المناعة وسهولة التعرض للمشكلات الصحية، مع وجود ضعف عام في الصحة.
  • التأثير على الذاكرة وتقليل كفاءة الدماغ والمخ.
  • زيادة النيكوتين الداخل إلى الجسم.
  • زيادة مشكلات الضغط والسكري.
  • عدم القدرة على مواصلة المهام والعمل بشكل صحيح.
  • ضعف القدرة الجنسية لدى الرجال، مع خفض الهرمونات الأنثوية الجنسية.
  • حدوث سكتة في القلب.
  • يقلل من فرص الإنجاب للسيدات، كما يؤدي إلى الإنجاب المبكر عند الحمل، ويمكن أن يسبب موت الجنين.
  • ينتج عنه رائحة سيئة للفم، مع اختلاف لون الشفه واللثة واصفرار وضعف الأسنان.
  • حدوث مشكلات في الهضم والجهاز المسئول عنه، مثل عدم استطاعة التذوق الجيد، مع وجود تقرحات وصعوبة في الهضم.
  • ينتج عنه سعال قوي، ويجعل الشفاء من النزلات البسيطة أمراً يحتاج لوقت أطول.
  • يعمل على إهدار المال الكثير في أشياء غير مفيدة.
  • يزيد من الشيخوخة، ويساهم في ظهور علامات وتجاعيد السن.
  • يسبب إفساد الهواء، ويعمل على تلوث البيئة.

كيفية الاقلاع عن التدخين

نظراً إلى صعوبة التوقف عن التدخين بشكل مباشر، فإن هناك مجموعة من الإرشادات التي تساهم في الإقلاع، ومنها ما يلي:

  • أداء التمرينات الرياضية التي تساهم في تنشيط الجسم.
  • إشغال الوقت الفارغ في القراءة.
  • شرب الماء الكثير للتخلص من جفاف الفم.
  • استبدال السجائر بعلكة مضغ.
  • تقليل عدد السجائر التي يتم تدخينها يومياً بالتدريج.
  • الابتعاد عن كافة المدخنين وعدم الجلوس معهم.
  • استشارة طبيب مختص وإتباع التعليمات وأخذ الأدوية الملائمة، مع الاقتناع بأضرار التدخين وضرورة إيقافه.
  • الذهاب إلى طبيب نفسي للتخلص من الاضطرابات التي أدت إلى التدخين.
  • الاختلاط بمن توقفوا عن التدخين والتعلم منهم.
  • استخدام بعض المركبات التي بها نيكوتين مثل الطوابع.
  • الذهاب إلى حملات التوعية من المخاطر التي يسببها.
  • توفير جو محيط ملائم ومساهم في الإقلاع.
  • استخدام الأعشاب والخضروات التي تساهم في النفور من التدخين مثل الشوفان، الجرجير.

وفي الختام فإن التدخين كما نعرف أمراً بالغ الخطورة، لذا يجب التوقف عنه لحماية النفس والمجتمع من مخاطره، وقد ذكرنا بحث عن التدخين، كما تحدثنا عن العوامل والأنواع والسلبيات وكيفية التوقف.

السابق
اذاعة عن التميز السلوكي مميزة 2022
التالي
رجيم اللقيمات تجارب