حكم وخواطر

خطبة محفلية عن الام مميزة وجميلة

خطبة محفلية عن الام مميزة وجميلة

 خطبة محفلية عن الام مميزة، عندما نريد ذكر محاسن الأم والتقدير بمكانتها في الإسلام، فإن الحروف والمقالات مهما كثرت فلن توافي حقها بما قدمته للبشرية من بناء وتربية الأجيال على مر العصور.

الأم وحدها التي تتحمل الكثير من مصاعب الحياة في مقابل سعادة أبنائها، كما ترتدي ثوب المحبة المخلصة لهم، فلن تجد من يحبك في هذه الدنيا مثل أمك.

تتحمل الأم متاعب الحمل، حتى ترى مولودها بين يديها فتنسى حينذاك ما قاسته من مرارة فترة الحمل.

خطبة محفلية عن الأم

الحمد لله والصلاة والسلام على من لا نبي بعد، أما بعد؛

أيها الحفل العظيم الذي جاء اليوم ليشاركنا حفاوته ومدى اعتزازه بمكانة الأم، يقول الله في كتابه الكريم” وقضى ربك ألا تعبدوا إلا إياه وبالوالدين إحساناً، إما يبلغن عندك الكبر أحدهما أو كلاهما فلا تقل لهما أفٍ ولا تنهرهما وقل لهما قولاً كريماً” . إن الله تعالى في هذه الآية لا يدعونا إلى الإحسان إلى الوالدين فقط، بل لا نتلفظ كلمة أفٍ لهما.

إقرأ أيضا:خطبة محفلية عن نحن وذوي الاحتياجات الخاصة مميزة وجميلة

الجدير بالذكر أن الله تعالى ربط بر الوالدين والإحسان إليها بعد عبادته والتوحيد به عز وجل، وهذا يدل على مكانتهما العظيمة في الإسلام

كما أشار النبي صلى الله عليه وسلم إلى ضرورة بر الأم والإحسان إليها

فقد جاء صحابي إلى النبي صلى الله عليه وسلم وقال له: من أحق الناس بحسن صحابتي؟ قال: أمك، قال: ثم من؟ قال: أمك، قال :ثم من؟قال: أمك، قال: ثم من؟ قال: أبوك.

خطبة محفلية عن بر الأم

رابطة الأمومة ووجوب بر الأم والقرب منها شيء قد أوجبته الشريعة، بل قد أعلت من قدر الأم وقدمته على الأب.

فانظر كيف قدم الأم على الأب، وأمرنا بالإحسان إليها وبرها حتى ولو كانت كافرة، فقد جاءت قتيلة بنت عبد العزى بعد الإسلام بهدايا لابنتها أسماء في المدينة فأبت أسماء أن تصلها لكونها كافرة حتى سألت رسول الله – فقالت: إن أمي قدمت لي وهي راغبة، أفأصل أمي؟ قال: نعم صلي أمك، فانظر مدى قربها حتى ولو كافرة!

وفي إشارة منه في موضع آخر:

عَنْ أَبِي بَكْرَةَ قَالَ: قَالَ: رَسُولَ اللَّهِ صَلَّ اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ: “أَلَا أُنَبِّئُكُمْ بِأَكْبَرِ الْكَبَائِرِ؟ ” ثَلَاثًا. قَالُوا: بَلَى يَا رَسُولَ اللَّهِ! قَالَ: “الْإِشْرَاكُ بِاللَّهِ، وَعُقُوقُ الْوَالِدَيْنِ – وَجَلَسَ وَكَانَ مُتَّكِئًا – أَلَا وَقَوْلُ الزُّورِ” مَا زَالَ يُكَرِّرُهَا حتى قلت: ليته سكت.

إقرأ أيضا:خطبة محفلية عن الصبر مميزة وجميلة

فلتنظر إلى هذا الحديث النبوي العظيم الذي أعلى من شأن الأم، بل وفضله على الأب، ومن هنا أيها الأخوة الكرام، عليك ببر الأم فهي التي تحملت وضعك في بطنها تسعة أشهر، وصبرت على مخاض الولادة، وسهرت على راحتك وغذتك من حليبها، كل هذا ولا تستحق كلمة طيبة منك كلما قابلتها؟ بلي تستحق أكثر من هذا، لذا فلتبذل كل ما لديك اتجاه أمك، وما فيها في هذه الدنيا بالإحسان، وارحم ضعفها في الكبر، وبهذا تكون خطبة محفلية عن الام بجميع أركانها.

خطبة محفلية عن حفل الأمهات

مَن أراد الحصول على رضا الرحمن والفوز بأعلى الجنان، عليه اتباع ما تأمره به أمه حتى وإن لم يكن على غير هواه، كل الأمور يجب طاعة الأم فيها ما عدا الشرك بالله.

كن حريصاً أخي الكريم على نيل بر الأم بكل ما أوتيت من رأفة وحنان، فهي أولى بهما في الحياة الدنيا.

وأنت أيتها الأخت الكريمة، بر الأم كالدّين، سوف يرد إليك عندما تكبرين وتصبحين أماً، فأحسن الاختيار من الآن، ماذا تريدين أن يفعل بك أبنائك وافعلِ أنتِ في والدتك، وسوف تجنين ثماره عندما تصبحين في نفس موضعها.

إقرأ أيضا:خطبة محفلية عن الصبر مميزة وجميلة

خطبة محفلية عن حقوق الأم

اعلم أيها الكريم، وأيتها الكريمة، أن الأم عندما تكبر يضعف قوامها وتحتاج إلى من تستند إليه.

قال حافظ إبراهيم” الأم مدرسة إذا أعددتها .. أعددت شعباً طيب الأعراق” فإننا نأخذ منها تعاليم الإسلام من الصلاة والصوم، كما تعلمنا القراءة والكتابة، وهي التي تمسك بأيدينا حتى نتعلم  كل ما هو جديد في الحياة منذ نعومة أظافرنا، ومن غير الأم الذي مسك بيديك حتى يساعدك في تعلم الكتابة؟ وهل غير الأم التي ظلت تغني لك طوال الليل حتى تغفو في سلام وأمان؟ وهل غير الأم التي ظلت تردد الكلمات أمامك حتى تحفظها دون جهد منك؟ والكثير الكثير من الأمور التي تسعى الأم في تحقيقها لأبنائها.

خطبة عن الأم قصيرة

إن الأم يا سادة بحر من العطاء لا ينفذ أبدا، وكلما شربت منه ارتويت، ولكنك تريد المزيد منه، لذا احرص أن تكون أمك هي ملجأك الأول حافظة لأسرارك، مدركة لما تقوله لك من نصائح، فنصيحة الأم لا غبار عليها، فلن تجد أحد يحب أن يراك على أفضل حال كما تريد هي.

تضحيات الأم لا تنتهي بكبر أبنائها، بل تستمر في العطاء حتى أحفادها، فهي رمز العطاء والمثابرة في هذه الحياة.

عندما نتحدث عن أي شيء، عصرنا الذكريات حتى نخطو جملة واحدة، وبحثنا عن الكلمات حتى تترابط معاً، أما كتابة خطبة محفلية عن الام، حينها يتدفق الخاطر بكل ما هو جميل، وتتزاحم الأحرف والمقالات.

السابق
تجربتي مع استخدام حبوب منع الحمل ديان 35
التالي
نموذج شهادة خبرة مهندس