كتب وروايات

استراتيجية زيادة التركيز والفهم التسميع

استراتيجية زيادة التركيز والفهم التسميع

استراتيجية زيادة التركيز والفهم التسميع، تعتبر من أهم استراتيجيات التعلم التي تعتمد على زيادة مستوى ذكاء وفهم الطالب بدلاً من الاعتماد فقط على مبدأ الحفظ، لقد أثبتت هذه الاستراتيجيات أنها فعالة ومهمة في تنمية عقل وتفكير الطالب، وبالتالي يتم استخدامه في العديد من المدارس حول العالم، وهو معتمد أيضًا من قبل المنظمات التعليمية الدولية، هناك آليات معينة يتم من خلالها تطبيق طريقة زيادة فهم الطلاب وتركيزهم، وستتم مناقشة جميع المعلومات حول هذه الاستراتيجية “استراتيجية زيادة التركيز والفهم التسميع” في الأسطر التالية.

استراتيجية زيادة التركيز والفهم التسميع

استراتيجية زيادة التركيز والفهم التسميع هي واحدة من العديد من الاستراتيجيات، بالنظر إلى أن هناك أكثر من طريقة وآلية يمكن من خلالها تحقيق الهدف المنشود من هذه الاستراتيجية، ألا وهو زيادة قدرات الطالب بشكل عام للتركيز بعمق والوصول إلى جوهر الموضوع في ضوء مصادره وما لديه، مطلوب منه توفير المعلومات التي يجب مراقبتها والتحكم فيها، وقد أشار الخبراء إلى أن أهم استراتيجيات التركيز والفهم تأتي على النحو التالي:

إقرأ أيضا:استراتيجية زيادة التركيز والفهم التلخيص

استراتيجية القراءة والأسئلة

من اهم أنواع استراتيجية زيادة التركيز والفهم التسميع حيث يشترط أن تكون بعض الأسئلة موجهة للطالب وتسجيل إجابة الطالب، ثم يعرض عليه النص الذي يحتوي على إجابات الأسئلة، ثم يطرح عليه بعض الأسئلة مرة أخرى بعد الانتهاء من قراءة النص، وبالتالي يشير إلى درجة التغيير الذي حدث في أنه طلب إجابات؛ معرفة درجة فهم وفهم النص الذي قرأه، وهل كان قادرًا على استخلاص الإجابات أثناء عملية القراءة أم لا.

استراتيجية التسميع

بينما يرى البعض أن التركيز على الاستيعاب أهم بكثير من الحفظ والتسميع، ومع ذلك يمكن أن يشوب هذا الاعتقاد بعض المفاهيم الخاطئة، حيث أن القدرة على حفظ المعلومات وتسجيلها وتدوينها بشكل مباشر وسريع في العقل هي من أهم المهارات التي تدل على الذكاء وقوة الملاحظة، وهي أحد أشكال استراتيجية زيادة الانتباه والفهم وبالتالي التركيز على لا ينبغي إغفال الفهم سواء الحفظ والتسميع، وبهذه الاستراتيجية يقرأ الطالب المعلومات ويكررها بصوت عالٍ بمفرده أو مع أصدقائه حتى تثبت المعلومة في ذهنه.

استراتيجية رسومات الإيضاح

بالطبع العين قادرة على نقل صورة أقوى وأعمق من السمع، مما سيساعد الاعتماد على توفير المعلومات للطلاب والمتعلمين في شكل رسوم توضيحية على زيادة فهم الطلاب واستخدامهم وتحصيلهم الأكاديمي، خاصةً الاعتماد على الرسوم لإرسال المعلومة بشكل صحيح، مثل خرائط المفاهيم والخرائط الذهنية وجداول التصنيف وأشجار الذاكرة.

إقرأ أيضا:من خطوات القراءة المتعمقة القراءة

استراتيجية التلخيص

بالطبع يدرس الطالب كل ما يتعلق بأحد المسارات سواء كان نصوصًا أو رسومًا توضيحية أو جداول أو معلومات أو مصادر أخرى متنوعة، ويحاول أن يجد المحاور الرئيسية فيها، مع التركيز على النقاط الرئيسية وكتابتها فيها وشكل الملخص، يطور بشكل فعال تفكير وذكاء وفهم الطالب، ويسمح له كذلك بالوقوف في مركز الموضوع والنقاط الرئيسية لأي بحث أو مشكلة أو حدث يتم تقديمه لها.

استراتيجية تدوين الملاحظات

أحد أنواع استراتيجية زيادة التركيز والفهم التسميع حيث أنها تتم من خلال تدوين الملاحظات في الدروس أو الأسئلة، سيكون الطالب قادرًا على فهم الأشياء من حوله، واكتشاف نقاط القوة والضعف، ومن خلال الملاحظات التي يكتبها سيحاول ربط الأفكار ببعضها البعض، خاصة إذا كانت هذه الملاحظات تحتوي على رأي الطالب الشخصي في أي موضوع أو مشكلة تمت مناقشتها أثناء الدرس في الفصل.

إقرأ أيضا:من خطوات القراءة المتعمقة القراءة

شرح استراتيجيات زيادة التركيز والفهم

كل من استراتيجيات زيادة التركيز والفهم، لا يمكن الوصول إليها بدقة دون دراسة حالة تطبيقية لكل منها، والتي من خلالها يتم تحديد المهارات و يمكن قياس قدرات المتعلم الذي يتفاعل مع كل استراتيجية بالإضافة إلى معرفة نقاط القوة والضعف لكل طالب، وهناك العديد من عروض “باور بوينت” التقديمية التي أعدها بعض المعلمين لاستخدامها في تطبيق استراتيجيات الفهم والتركيز على الطلاب.

وهنا نكون قد وصلنا إلى نهاية مقالنا الذي تعرفنا فيه على استراتيجية زيادة التركيز والفهم التسميع، حيث تعتبر من أهم استراتيجيات التعلم التي تعتمد على زيادة مستوى ذكاء وفهم الطالب بدلاً من الاعتماد فقط على مبدأ الحفظ.

السابق
تجربتي مع حبوب اساي بيري وطريقة استخدام
التالي
منصة مدرستي الواجبات