كتب وروايات

خطوات القراءة المتعمقة

خطوات القراءة المتعمقة

خطوات القراءة المتعمقة، هي من الأشياء التي يبحث عنها محبو القراءة بشغف، لأن القراءة هي غذاء الروح، ومن خلالها يصوغ الإنسان أفكاره ورؤاه، وكلما أعمق في القراءة كلما أصبح أكثر حكمة.

كلما كان أكثر دقة في التعامل مع المواقف التي تحدث له في حياته وكانت علاقته بالناس أفضل، لأن عقلانية العقل تسمح للإنسان بالتعامل مع الآخرين كل على طريقته الخاصة وبطريقته، وهذا لا يؤثر على نمط حياة الشخص نفسه.

خطوات القراءة المتعمقة

تُعرَّف القراءة العميقة هي التي تمد الناس بالمعرفة والثقافة المتميزة، وتساهم في إثراء التفكير وطرق التعبير، وتجلب السعادة والراحة للقلوب والأرواح عندما يشعر القراء أنهم تلقوا معلومات عميقة تزيد من عمق مخزونهم الثقافي والعلمي وتساعدهم في حياتهم والعلاقات الإنسانية، ولكنك يجب عليك اتباع هذه الخطوات الخمس للقراءة المتعمقة، وهي:

الاستطلاع

الاستطلاع يعني دراسة المادة  والنظر إلى العناوين والتركيز على قراءة الملخص بعمق، ثم إعادة قراءة الفقرة الأولى مع التركيز على الكلمات المهمة وشروطه، ويجب أن تستغرق هذه العملية وقتًا طويلاً، لكنها تهيئ الروح لبدء القراءة ومعرفة الفكرة العامة للمقال أو البحث المراد قراءته، بحيث يكون لدى القارئ أسئلة حول ما يتحدث النص؟ ما هو موضوع الفقرة الأولى؟ وماذا عن الفقرة الثانية؟.

إقرأ أيضا:من خطوات القراءة المتعمقة طرح الاسئلة

طرح الأسئلة

تتم هذه الخطوة بعد تكوين الشخص لفكرة عامة عما يريد قراءته، فيبدأ القارئ في طرح الكثير من الأسئلة حول المادة العلمية، بحيث يكون لديه العديد من الأسئلة حول العنوان  أو تقوم بالاسئلة حول الأفكار والعناوين الفرعية حول المادة، والغرض من  الأسئلة هو الدافع الذي يقوم بدفع الشخص للقراءة.

القراءة

يبدأ القارئ في القراءة في عمل رؤية واسعة عن الخطوات السابقة، ويمنح نفسه الإجابة عن الأسئلة التي كانت في خطوة طرح الاسئلة، وإذا كان استلامه للمعلومات في الخطوة الأولى هو عشرين بالمائة، فإن هذه الخطوة تساوي سبعين بالمائة، وهي من أهم خطوات القراءة المتقدمة؛ لأنها نتيجة ما حدث من قبل، ومقدمة لما سيأتي بعده.

التسميع

في هذه المرحلة يجب على المؤلف ترك المادة العلمية ومحاولة استخلاص الأسئلة المطروحة في المادة والإجابة عليها، ويمكنه استخدام لغته الخاصة للتعبير بدلاً من اللجوء إلى الكلمات، هذه الخطوة مهمة جدا لأن التلاوة أفضل من إعادة قراءة المادة مرة ثانية، على الرغم من أنها شرط مسبق قبل إعادة قراءة المادة، فإن الهدف هو تحسين القدرة العقلية على تذكر المعلومات وتذكرها بشكل أفضل.

المراجعة

في كثير من الحالات قد ينسى القارئ الغرض من فقرة من المادة العلمية وقد ينسى الإجابة على السؤال الذي طرحه حول فقرة معينة، كما تسهل هذه الفقرة على القارئ العودة إلى الفقرة التي تحتوي على الإجابة في وقت قصير، كما تسهل مراجعة المادة بأكملها.

إقرأ أيضا:تعريف الكتابة الوظيفية

تعتمد هذه الخطوة على الفهم السريع الذي يقوم فيه القارئ للنظر في ما فقده، أو إعادة النظر في الأسئلة التي طرحها أو الإجابات التي أجاب عليها، وتقييم ما إذا كانت أفضل الإجابات، أو ما إذا كانت مجرد إشارات، وهذه الخطوة تستغرق وقتًا أقل ولكنها تتطلب الكثير من التركيز والذكاء ليثري القارئ معلوماته عما قرأه ولا يقللها.

وهكذا نكون قد وصلنا إلى نهاية مقالنا الذي تعرفنا فيه على خطوات القراءة المتعمقة، تعتبر القراءة العميقة على أنها قراءة النص باهتمام أكبر، وهذا يعني أنه يجب عليك تخصيص الوقت والتركيز في القراءة.

السابق
علاج عرق النسا في الطب النبوي نهائيا
التالي
اذاعة عن التميز السلوكي مميزة 2022