كتب وروايات

من خطوات القراءة المتعمقة طرح الاسئلة

من خطوات القراءة المتعمقة طرح الاسئلة

من خطوات القراءة المتعمقة طرح الاسئلة، فالقراءة شيء رائع ومدهش ومفيد، ولكن إذا شعرت أنك نسيت دائمًا ما تقرأه، أو أنك قضيت الكثير من الوقت في القراءة وفشلت أخيرًا في توضيح الأفكار الرئيسية بوضوح بسبب ما تقرأه، فقد تصاب بخيبة أمل ويأس حيال ذلك، فالنسيان هو أنك لم تقرأ بشكل فعال أو تركز أو تظهر نشاطًا أو تستخدم مهارات القراءة الأساسية أو حتى طريقة قراءة مناسبة للفهم والحفظ.

من خطوات القراءة المتعمقة طرح الاسئلة

هناك العديد من أنواع القراءة التي يمكنك استخدامها لفهم ما تقرأه مثل القراءة السريعة، وبينما تجعلك تشعر بالرضا عند الانتهاء من الكتاب، فإنها لا تجعلك تستوعب أكبر قدر ممكن من المعلومات في فترة زمنية قصيرة، لكنك تركز فقط على الأجزاء التي تفهمها وتفقد الصورة الكاملة المعروضة في الكتاب، ومن غير المحتمل أن تكون قادرًا على تذكر المحتوى في يوم على عكس القراءة المركزة.

إقرأ أيضا:من خطوات القراءة المتعمقة القراءة

والتي تعتمد على انتباهك العام وتساعدك على استخراج المعلومات بسهولة واكتساب معنى وفهم أعمق للنص والبحث عن معلومات مفصلة حول المهمة اقرأ نص الأقسام الصعبة، ولكي تستوعب ذلك يجب أن تتخذ بعض الخطوات الضرورية، مرحلة السؤال قبل القراءة هي المرحلة الأولى والأكثر أهمية في الخطوات، هناك خمسة أسئلة يجب أن تطرحها على نفسك والإجابة عليها قبل أن تبدأ في قراءة أي شيء، ومن خطوات القراءة المتعمقة طرح الاسئلة، هي:

ما الهدف من القراءة ؟

قبل البدء في القراءة من المهم جدًا معرفة الغرض من هذه القراءة وأغراض القراءة مهمة فيها، والغرض هو سبب قراءتك ومعرفة الهدف يحسن بشكل كبير من كفاءة القراءة، كما يمكن أن تساعد معرفة الغرض الشخص على اختيار أسلوب القراءة الأنسب لهذا الغرض، يقرأ الناس عادة لعدة أسباب، وهي:

  • من أجل المتعة والاستمتاع.
  • للبحث عن معلومات محددة.
  • للاستفادة من الموضوع.
  • للحصول على فكرة عامة عن الموضوع.
  • استعد للاختبار.
  • تطوير فهم نقدي ومفصل.
  • للتطبيق العملي للمعلومات في الحياة العملية والاستفادة منها.
  • حدد الفكرة المركزية للموضوع أو احصل على خلاصة ما تحاول المادة المكتوبة نقله.

ماذا أعرف عن الموضوع ؟

يجب أن تحصل على بعض المعلومات الأساسية حول الموضوع، ابحث عن بعض المعلومات حول موضوع يجب أن تقرأه، وكلما زادت المعلومات المتوفرة لديك حول موضوع ما، كان من الأسهل فهم النص، ويمكنك الحصول على هذه المعلومات الأساسية لمساعدتك من خلال الاستعلام أو البحث أو قراءة موسوعة أو كتاب مدرسي قمت بدراسته في الماضي، وستساعدك جميع المعلومات السابقة التي جربتها من قبل على الاتصال وفهم المعلومات الجديدة جيدًا، خلاصة ما تعرفه بالفعل عن هذا الموضوع.

إقرأ أيضا:استراتيجية زيادة التركيز والفهم التسميع

أين سأجد ما أبحث عنه ؟

ستساعدك معرفة مكان العثور على المعلومات أو النصوص الأساسية وكيفية الحصول عليها في العثور على المعلومات التي تحتاجها وفهم موضوعك والمفاهيم الأساسية التي يجب أن تبحث عنها، ومن هذه المصادر:

  • ابحث في فهرس الكتب أو الكتاب بأكمله.
  • ابحث في القاموس.
  • في المكتبة.
  • في الإنترنت.
  • المصادر أو الموسوعات.
  • المعرفة التجريبية من خلال البحث الميداني.
  • كتب أكاديمية.
  • كتب مدرسية.
  • بحث علمي.
  • المجلات الأكاديمية.
  • مقالات.
  • وسائل الإعلام (الصحف، التلفزيون، إلخ).
  • التقارير والكتيبات السنوية.

ما الذي أحتاج اليه لاستوعب بصورة أفضل ؟

هناك عدة عوامل يمكن أن تؤثر على فهمك لما تقرأه، بما في ذلك:

إقرأ أيضا:تعريف الكتابة الوظيفية
  • المكان المناسب للقراءة.
  • الأشخاص المحيطين بك.
  • الهدوء.
  • إختيار الوقت المناسب للقراءة.
  • شرب المنبهات.

وهنا نكون قد وصلنا إلى نهاية مقالنا الذي تعرفنا فيه على كافة المعلومات عن موضوع من خطوات القراءة المتعمقة طرح الاسئلة، حيث يجب أن تتخذ بعض الخطوات الضرورية، ومرحلة السؤال قبل القراءة هي المرحلة الأولى والأكثر أهمية في الخطوات.

السابق
تجربتي مع عشبة الاشواجندا
التالي
من خطوات القراءة المتعمقة التسميع