مشاكل نفسية

امثله على الذكاء العاطفي ومكوناته.. طريقك للنجاح

امثله على الذكاء العاطفي ومكوناته.. طريقك للنجاح

الذكاء العاطفي هو أحد الموضوعات الهامة التي يهتم بها علماء النفس والأطباء النفسيين من أجل دراسة مستوى الحالة الوجدانية للفرد، حيث أن الذكاء العاطفي هو أحد صفات الأشخاص أصحاب صفة الحساسية الزائدة، وفي هذا المقال سنتعرف بالتفصيل على الذكاء العاطفي.

ما هو الذكاء العاطفي

هو القدرة على التعرف على مشاعر نفسك ومشاعر الأخرين من أجل تحفيز أنفسنا إدارة عواطفنا بشكل صحيح أكثر في علاقتنا مع الناس، وفقا لمصادر مختلفة بما في ذلك جامعة هارفارد، حيث أثبتت الأبحاث أن الذكاء العاطفي له دور كبير وفعال في تغير حياة الإنسان.

حيث أن هذ الذكاء يعد من الأشياء التي يجب الاهتمام بها لأن له تأثير إيجابي كبير على نوعية حياة الفرد حيث أنه قادر على فهم الذات وفهم مشاعر الأخرين والتفاعل مع كل الناس بشكل جيد.

يتكون هذا النوع من الذكاء من (الوعي الذاتي – التنظيم – التحفيز – التعاطف – المهارات الاجتماعية) وأثبتت العديد من الدراسات أن بيئة العمل تحتاج إليه بشكل كبير، حيث أن نسبة 95 % من أصحاب الأداء الأفضل يتمتعون بذكاء عاطفي كبير.

إقرأ أيضا:نموذج شهادة خبرة مهندس

يقوم الذكاء العاطفي بتقوية العلاقات الشخصية ولابد أن يقوم الإنسان بتطوير وتنمية الذكاء العاطفي لديه باستمرار من خلال تجديد الأفكار وتنشيط الطاقة، والهدف هو حياة أفضل بلا مشاكل، زيادة نسبة التعلم الشخصي والمتعة على المستوى الشخصي والمهني.

يسعى العلماء إلى عمل برامج تخطيطية محفزة للقدرة على تنمية الذكاء العاطفي باستخدام بعض البيانات الخوارزمية من أجل تنظيم الوقت وإدارته جيدا، لأن الوقت هو العامل الأساسي المشترك بين تحقيق النجاح وضياع الأحلام.

الذكاء العاطفي هو القدرة على التحكم بالأعصاب المسئولة على الفرح والحزن فإن الذكاء العاطفي الخاطئ قد يؤدي بصاحبه إلى حدوث حالات الملل والدخول في الاكتئاب ولابد من تنمية الذات واستثمارها بشكل أفضل.

امثله على الذكاء العاطفي ومكوناته طريقك للنجاح

يتكون الذكاء العاطفي من بعض النقاط الهامة والتي تعد من أبرز العناصر الممثل فيها هذا الذكاء، ومنها ما يلي:

  • أولا: الوعي الذاتي

هو القدرة على إدراك وفهم مشاعرك الخارجية، والتي تشكل جزء مهما من الذكاء العاطفي، حيث أنها لا تقتصر على إدراك مشاعرك ولكنها تدرك تماما تأثيرها على عواطف نفسك،  وعواطف الأخرين، ومن يمتلك الوعي الذاتي فإنه من الأنواع الأكثر قدرة على تحقيق القوة، والثقة بالنفس والقدرات، ويمتلك روح المرح والدعابة.

إقرأ أيضا:الهلوسة الشمية بعد كورونا ما هي وما أعراضها؟
  • ثانيا: ضبط النفس

بعد ما يدرك الأنسان مشاعره جيدا وتأثيره على الناس الأخرين، فلابد أن يكون قادرا على تنظيم وإدارة تلك المشاعر ولا بد من انتظار الوقت والمكان المناسب لتنفيذ ذلك، وأفضل طريقة للتعبير عن ضبط النفس من أجل المرونة والتكيف للتغيرات العابرة أن يكون لديك القدرة على التعامل مع الصراعات والتخلص من ضغوط المواقف الصعبة والقاسية.

  • ثالثا: التعاطف

الذكاء العاطفي أمر في غاية الأهمية حيث أنه القدرة على فهم مشاعر الأخرى وهذا الأمر يحتاج منك فهم الحالة العاطفية للأخرين ومعرفة ردود أفعالهم، مثال: عندما يكون شخص ما يائسا أو حزينا يجب أن يتعاون مع الأخرين وأن يعامله الأخرين بحذر من أجل تحسين روحه وتفكيره.

  • رابعا: المهارة الاجتماعية

لابد أن تتفاعل جيدا مع الأخرين، حيث أن الفهم العاطفي الحقيقي لا يشمل فهم مشاعرك الخاصة ومشاعر الأخرين فقط، ولكن يشمل أيضا القدرة على استخدام تلك المعلومات للتفاعل اليومي، ويمكن أن تساعدك تلك الميزة على تحسين علاقاتك الشخصية بشكل احترافي، من خلال إتقان كافة المهارات الاجتماعية مثل مهارة الاستماع ومهارة الإقناع ومهارة التواصل.

  • خامسا: الدافع والحافز

يلعب الدافع الداخلي دورا مهما في تنفيذ الذكاء العاطفي حيث أنه أكثر أهمية من المكافآت الخارجية مثل المال والسمعة، هؤلاء الأشخاص حريصون على تلبية احتياجاتهم وأهدافهم الداخلية ويسعون لتحقيق أهدافهم مع تعزيز تجربتهم، حيث أنهم يبحثون عن أفضل الطرق لتحقيق كل أهدافهم بما يتناسب مع تحقيق الذات وإثبات قدرتها.

إقرأ أيضا:كيف انسى شخص احببته وتعلقت به وتركني

طرق تنمية الذكاء العاطفي للوصول للنجاح

يوجد عدة نقاط تعتبر هي النقاط الأساسية والمهمة في تنمية الذكاء لكي تصل إلى النجاح الذي تحلم به، والطرق كالتالي:

  • الانتباه والتركيز في سلوك الفرد.
  • أن تكون مسئولا عن كافة أفعالك ومشاعرك.
  • أن تتمتع بنقاط نجاحك السابقة.
  • تنظيم كافة الجوانب الإيجابية في حياتك وعدم تجاهل كل الجوانب السلبية من اجل تصحيحها وتعديلها.
  • الاعتماد على طريقة حازمة وغير عدوانية لكي تعالج أمورك.
  • التعامل مع وجهات النظر بحكمة شديدة.
  • تدريب النفس على الأمور الإيجابية.
  • تقبل نقد الأخرين لك بابتسامة ثقة.
  • تحديد أهدافك الشخصية.
  • احترام الوقت وعمل جدول زمني يحتوي على الخطط والقواعد.
  • الاستفادة من مهارة الاستماع.
  • الاستفادة من مهارة القيادة.
  • تطوير العلاقات الاجتماعية.
  • ساعد الأخرين في حل مشاكلهم.

وفي نهاية هذا المقال فإننا تحدثنا عن الذكاء العاطفي حيث أنه إشارة لفهم طبيعة البشر الذي تسيطر عليهم عواطفهم أكثر من عقلهم، ولذلك تستطيع فهم وإدارة ما في قلب كل إنسان للوصول للمزيد من النجاح والتقدم في محبة الأخرين والتقرب منهم.

السابق
مشروع نيوم السعودي معلومات وحقائق عن مدينة ذكية واقتصادية عملاقة
التالي
طريقة الغسل من الجنابة بالماء القليل