الحمل والولادة

متى تذهب حساسية الحمل الموسمية وما هو انسب علاج لها؟

متى تذهب حساسية الحمل الموسمية وما هو انسب علاج لها؟

حساسية الحمل الموسمية، هي أحد المشاكل الصحية التي تتعرض لها عدد من النساء الحوامل نتيجة لتغير الهرمونات خلال فترة الحمل؛ لذلك يجب أن تعرف النساء أالأعراض التي تؤكد وجود حساسية لديها وما العلاج المناسب لها خاصة في هذه المرحلة؟

أنواع حساسية الحمل الموسمية

أوضح أطباء الحساسية والمناعة أن هناك فرق بين حساسية الحمل الموسمية والحساسية العادية، وطرق التعامل مع كل منهم.

فالنوع الأول يظهر عند المرأة التي لم يسبق لها أن تعرضت للحساسية، ولكن أعراض الحساسية تظهر عليها أثناء فترة الحمل بسبب التغيرات الهرمونية والعصبية بالإضافة إلى ضعف مناعة الجسم خلال فترة الحمل خاصة في الشهور الأخيرة، ويطلق عليها اسم “أكزيما الحمل“، وهي عبارة عن ظهور حكة في الجلد، وتحتفي عقب الولادة بشكل تدريجي.

أما النوع الثاني فهي أصلا المرأة الحامل مريضة حساسية سواء كانت صدرية أو جلدية، ولكنها تزداد بسبب نفس العوامل كالتغيرات الهرمونية والعصبية بالإضافة إلى ضغط الجنين على الجهاز التنفسي للأم مما يجعل الأم المصابة بحساسية الصدر تصاب بأزمات حادة.

إقرأ أيضا:دواعي الاستعمال مرهم زيتا للحروق

أسباب ظهور حساسية للمرأة الحامل

أوضح أطباء النساء والولادة أن هناك العديد من الأسباب التي تجعل عدد من النساء الحوامل تصاب بحساسية الحمل خاصة في الشهور الأخيرة على الرغم من أنهم ليسوا مرضى حساسية؛ ولعل أبرز هذه الأسباب:

  • التغيرات الفسيولوجية

يحدث في جسم المرأة الحامل العديد من التغيرات الفسيولوجية ليتكيف الجسم مع وجود الجنين في الرحم كما ان زيادة فرز الجسم لهرموني الأستروجين والبروجيستيرون خلال فترة الحمل يؤدي إلى حدوث خلل بطبيعة الجسم مما يؤدي إلى جعله يصاب بالحساسية متأثراً بالتغيرات الجوية سواء انخفاض أو ارتفاع درجة الحرارة.

  • ضعف مناعة الجسم

خلال فترة الحمل يكون الجهاز المناعي للمرأة ضعيف مما يؤدي إلى جعلها أكثر تعرضاً للإصابة بالعديد من الأمراض مثل الحساسية.

  • الوراثة

تكون للوراثة دور إيجابي في الإصابة بحساسية الحمل الموسمية؛ فإذا كانت الأم قد أصيبت بالحساسية خلال فترة الحمل، سوف تكون الابنة أكثر تعرضًا للإصابة بنفس الحساسية خلال فترة حملها.

  • مريضة حساسية من قبل

إذا كانت المرأة الحامل في السابق مريضة بالحساسية سواء كانت جلدية أو صدرية أو تجاه طعام معين فإن هناك نسبة كبيرة أن تصاب بالحساسية خلال فترة الحمل لأن جهازها المناعي خلال هذه الفترة يكون ضعيف، وأكثر تعرضًا للإصابة بالعديد من الأمراض.

إقرأ أيضا:افضل كريم لعلاج اسمرار الرقبة

علاج حساسية الحمل الموسمية

لا تستطيع المرأة الحامل تناول أي أدوية كيميائية لعلاج الحساسية كمضادات الهيستامين بسبب ضعف جهازها المناعي مما يجعلها أكثر تأثراً بآثاره الجانبية، والتي قد يمتد تأثيرها إلى الجنين مما يؤثر بالسلب على صحته.

لذلك يجب على المرأة الحامل عند إصابتها بحساسية الحمل إتباع هذه النصائح التي تساعدها على التقليل من تأثير الأعراض المصاحبة للحساسية، ومن ضمنها:

  • شرب كميات كثيرة من الماء خلال اليوم مما يحافظ على رطوبة الجسم.
  • ضرورة اتباع نظام غذائي صحي ذو عناصر غذائية متكاملة، وأن يكون النظام خالي من الأطعمة الحارة أو الدسمة.
  • يجب ارتداء الملابس المصنوعة من القطن خاصة الملابس الداخلية حتى لا تكون سبباً في هيجان الجلد عند احتكاكها به خلال الحركة.
  • عدم التعرض لأشعة الشمس بشكل مباشر.
  • ضرورة الاهتمام الجيد بصحة أعضاء الجهاز التناسلي وخاصة المهبل من خلال عدم استخدام مواد التنظيف التي تحتوي على مواد كيميائية والتي تسبب هيجان البشرة، ويفضل استخدام الدش المهبلي في أضيق الحدود.

وفي النهاية تعد حساسية الحمل الموسمية هي أحد الأمراض التي قد تصاب بها المرأة الحامل بنسبة ضئيلة خلال فترة الحمل بسبب تغيرات جسمها الفسيولوجية، ويفضل معالجة هذا المرض بعيداً عن الأدوية الكيميائية حتى لا يكون لها تأثير سلبي على صحة الجنين.

إقرأ أيضا:هل نزول دم بني في موعد الدورة من علامات الحمل
السابق
سعر سيروم فيتامين سي من بودي شوب في السعودية من الصيدلية
التالي
وصفات زيت جوز الهند لتطويل الشعر